شاهده ملايين .. فيديو لمـ.ـيت يستغـ.ـيث من التابوت وعائلته لا تتوقف عن الضحك أثناء تشييعه.. وابنته تعلّق

دبلن (إيرلندا) – مدى بوست -فريق التحرير

نجح رجل إيرلندي من أن يحوّل جـ.ـنازته من مراسم لها هيبة إلى عرض كوميدي أضحك جميع أصدقائه وأفراد أسرته الذين جاؤوا لحضور تأبينه.

وفي التفاصيل، قام رجل من دبلن في إيرلندا، بتسجيل رسالة تم بثها على مسامع الحاضرين لمراسم تشييعه من أصدقاء وأفراد أسرته، وهو ما أثار ضحك الجميع في جو كان يسوده الجدية.



ونشرت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أمس الإثنين 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019″ تقريراً عبر موقعها الإلكتروني تناول القصة التي حوّلت لحظات حـ.ـزينة إلى لحظات كوميدية.

ويبدو بالفيديو الذي حظي بأكثر من 3 ملايين مشاهدة وانتشر بشكلٍ كبير في مواقع التواصل الاجتماعي، مجموعة من الأشخاص يقفون بجوار قـ.ـبر شخص سيتم مواراته، قبل أن يتم تسجيل صوتي يثير ضحكهم، وذلك يوم السبت الماضي 12 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

اقرأ أيضاً:

رغم تحـ.ـذيرات الفرنسيين.. اللاعبون الأتراك يحيّون “نبع السلام” من باريس والجمهور يتفاعل معهم (فيديو)

التسجيل هو للشخص المـ.ـتوفي الذي يدعى “شاي برادلي”، ويقول فيه  :” دعوني أخرج الآن، أخرجوني”، بالإضافة لصوت بعض الطرقـات على صندوق خشبي، ليبدو الصوت وكأنه يخرج من داخل التابوت.

ولم يبدو الاستغراب على جميع المتواجدين في إحدى مقابـ.ـر مدينة دبلن عاصمة جمهورية إيرلندا، إذ كان بعضهم على علم بما سيفعله شاي العضو السابق بقوات الدفاع الإيرلندية، إذ سجل كل شيء قبل رحيله كي يسمعوه من التابوت.




وعلى ما يبدو كان الجهاز المسجل للصوت مع الرجل داخل التابوت، وقامت ابنته بتشغيله عبر ضغطة زر من هاتفها الجوال خلال المراسل، ليبدأ بالحديث وصوته يتعالى من الداخل، حسبما نسمع بالفيديو الذي يعرضه موقع “مدى بوست” بالادنى.

ويقول الرجل في الفيديو الذي بلغت مدته حوالي دقيقة و20 ثانية:”أين أنا؟ أين. دعوني أخرج، أخرجوني، هنا ظلام، أنا شاي. أنا في التابوت، أمامكم، أنا ميـ.ـت”.

وما إن سمع المتواجدين حديثه بدأوا بالضحك، قبل أن يغني مرة أخرى قائلاً:”مرحبا مرة أخرى.. مرحباً، مرحباً. لقد اتصلت للتو لأقول لكم وداعا”، فيما يزداد ضحك المتواجدين مع كل عبارة يقولها الرجل.

ويزداد الضحك في نهاية الفيديو عندما يسمعوا الضحكة الأخيرة لـ “شاي” الذي وجه رسالة للكاهن مازحه قائلاً:”أنا عـ.ـالق في الصندوق”، قبل أن يتركوه للمرة الأخيرة ويغادروا إلى منازلهم.

وحسبما تذكر شبكة “فوكس نيوز” فإن شاي رحل الثلاثاء 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2019 بعد أن عانـ.ـى من مـ.ـرض طويل.

وعلّقت ابنته أندريا على ما حدث قائلة، إن والدها قام بالتسجيل بصوته، وقد تم بث الرسالة عبر مكبرات الصوت خلال المراسم.




وأضافت أن والدها “أحب أن يعرف عدد الأشخاص الذين أضحكهم، لقد كان شخصية مذهلة”، حسب تعبيرها.

ويبدو امتزاج حـ.ـزن وبكـ.ـاء الحاضرين بالضحك على مزحة “شاي” الذي رغب بالحفاظ على ظرافته حتى بعد رحيـ.ـله عن عمرٍ ناهز 62 عاماً.

كما قامت أندريا برادلي ابنة شاي بنشر الفيديو الذي يوثق تلك اللحظات النادرة عبر الشبكات الاجتماعية، ليحظى الفيديو بانتشار واسع في الشبكات الاجتماعية في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا و مختلف دول العالم.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق