روسيا تبيع أسلـ.ـحتها المجربة على رؤوس السوريين بمليارات الدولارات

سوتشي (روسيا) – مدى بوست – فريق التحرير

في مدينة سوتشي الروسية وضمن منتدى وقمة “روسيا إفريقيا”، وجد الروس ضالتهم في تسويق الأسلـ.ـحة التي تم تجريبها في سوريا، إذ استقبلوا الأفارقة بمعرض يحتوي على مجموعة من المعدات العسكرية المجربة في سوريا.

وأعلنت موسكو في ختام المعرض أنها جنت أكثر من 13 مليار دولار من صفقات بيع الأسـ.ـلحة المبرمة مع الأفارقة، إذ استثمرت روسيا هذا المنتدى لعرض أسلـ.ـحتها، فهي تعتبر فقيرة في الصناعات المدنية.

وكانت البنادق الآلية وقاذفات الصواريخ المحمولة على الكتف والمعدات العسكرية الأخرى، حاضرة في أروقة قاعات المنتدى مكان انعقاد القمة الاقتصادية.

وقد قال الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” عشية انعقاد القمة أن “هناك حافزاً إضافياً للتعاون مع روسيا التي تخوض تجربة غنية في محـ ـاربة الإرهـ ـاب، بما في ذلك في سوريا”.

وأكد “بوتين” على أن موسكو مستعدة للتعاون مع أفريقيا في شتى المجالات من ضمنها القـ ـضاء على الإرهـ ـاب، ومحـ ـاربة تجارة المخـ ـدرات، والهجرة غير الشريعية.

موضة ستايل

وقامت شركة “روس أبورون إكسبورت” التي تنشط في مجال تجارة السـ.ـلاح بتنظيم معرض ضخم يحتوي على أهم المنتجات العسكرية المصنعة في روسيا، كما تم الترويج لمنظومات الدفاع الجوي المختلفة، فضلاً عن أعداد كبيرة من أنواع الأسـ.ـلحة والرادارات وأجهزة الإشارة والاتصالات اللاسليكية، وعرضت طائرة ميغ “35” المتطورة على باب المركز الإعلامي المخصص للقمة.

وقد سبقت القمة المنعقدة في مدينة سوتشي، عدة تصريحات للمدير العام لشركة “روس أبورون إكسبورت”، إذ صرح أن روسيا تعرف جيداً ما تحتاج إليه الدول المشاركة في المنتدى، حيث قال: “أنا متأكد من أن المنتجات الروسية الصنع التي تم اختبارها في ظروف قتـ ـال حقيقية تتوافق مائة في المائة مع هذه الأهداف”،

ولفت إلى أن الشركة على استعداد تام لتفيذ الكثير من المشاريع الهامة”، في القارة السمراء، ومن المنتظر أن يكون هذا العام هو عام التعاون الإفريقي الروسي في المجال العسكري والتقني، حسب تعبيره.

وأكثر ما لفت الانتباه في هذه القمة، تسابق المشاركين الأفارقة لاكتشاف رؤية البنادق الروسية الحديثة، حيث تسارعوا لالتقاط الصور التذكارية وهم يحملون المسدسات وبعض المعدات العسكرية التي كانت معروضة ضمن قاعة مخصص لذلك.

أحد المشاركين في القمة يلتقط صورة تذكاريةأحد المشاركين في القمة يلتقط صورة تذكارية
أحد المشاركين في القمة يلتقط صورة تذكارية

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن روسيا تهتم كثيراً بتجارة الأسـ.ـلحة، لا سيما عندما يتعلق الأمر بالقارة الإفريقية، وذلك يعود لسبب جوهري ألا وهو أن روسيا لا تملك ما تقدمه من تقنيات في مجالات أخرى، فهي تعاني من ضعف في الصناعات المدنية، ولا تستطيع أن تجاري الصين أو الولايات المتحدة الأمريكية أو دول الاتحاد الأوروبي.

وترى روسيا في القارة الإفريقية أرضاً خصبة لتسويق أسلـ.ـحتها إليها، وذلك نظراً لكثرة الميـ ـليشيات في القارة السمراء، فضلاً عن وجود أعلى معدلات في العالم لانتشار الأسـ.ـلحة وتـجـ.ـنيد الأطفال هناك، ناهيك عن سهولة تصدير السـ.ـلاح بسبب عدم وجود أي ضوابط لهذا الأمر.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق