ترمب يؤكد مقـ.ـتل البغدادي في إدلب.. ويكشف عن تفاصيل العملية

واشنطن (الولايات المتحدة) – مدى بوست – فريق التحرير

قال الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب” اليوم الأحد 27 أكتوبر/تشرين الأول 2019، إن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” قتـ.ل في الريف الشمالي لمحافظة.

وأضاف في بيان صحفي ألقاه اليوم، أن مقـ.تـل البغدادي تم عبر عملية إنزال جوي نفذتها القوات الأمريكية شمال سوريا، بالقرب من الحدود السورية التركية.

وأشار أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت تبحث عن قائد تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي منذ سنوات، إذ كان من ضمن أوليات الإدارة في أمريكا، قتـ.ـل هذا الرجل أو اعتـ.ـقاله.

وعن تفاصيل العملية أكد “ترمب” أن البغدادي قد قـ.تل في عملية أمريكية معقدة وخاصة كانت في غاية الخـ.ـطورة قامت بها وحدات من الجيش والقوات الأمريكية في وقت سابق من ليلة أمس شمال غرب سوريا، وفق البيان الذي تلاه الرئيس الأمريكي.

وأعلن أن القوات والعناصر الذين هاجـ.ـموا المكان الذي كان يتحصن فيه البغدادي، لم يصابوا بأي أذى، حيث لم نخـ.ـسر أي جندي جراء العملية، بينما قتـ.ل العديد من مناصري البغدادي ومرافقيه.

موضة ستايل

وتابع ترمب متحدثاً عن تفاصيل العملية بقوله: “أثناء العملية، هرب البغدادي ومعه ثلاثة من أبنائه الشباب متجهين نحو أحد الانفاق، لكن الكلاب التي كانت بصحبة القوات الأمريكية، استطاعت تتبع أثره.

بعد ذلك “سُمع صراخ البغدادي وأبنائه، حيث كانوا يستنجدون، ثم قام أبو بكر بتفـ.ـجير نفسه عبر حزام ناسف كان يرتديه، مما أدى إلى مقـ.ـتله مع جميع من كان معه، وانهيار النفق في رؤوسهم، وبحسب ترمب، قامت القوات الأمريكية، بنقل 11 طفلاً من المنزل وهم بصحة جيدة.

وأكد ترمب أن فحوصات “دي إن إيه” قد اثبتت هوية البغدادي، وأنه من ضمن القـ.ـتلى، موضحاً أنه وقبل مقتـ.ـله عاش اللحظات الأخيرة من حياته في رهـ.ـبة كبيرة وخـ.ـوف شديد.

وأوضح أن العملية استمرت العملية لمدة ساعتين، ولم تقتصر على القـ.ـضاء على زعيم تنظيم “داعش” فحسب، بل تعدت ذلك لتشمل الحصول على معلومات حساسة تتعلق “بداعش” وأصوله وخططه المستقبلية، وهي معلومات أرادتها الإدارة الأمريكية بشدة، وفق ما قاله ترمب.

وأعرب عن رضاه التام عن العملية معتبراً أنها تشكل الصورة الحقيقة لسعي الولايات المتحدة الأمريكية للقـ.ـضاء على الإرهـ.ـاب حيث ما وجد، مذكراً بالعمليات السابقة التي قامت بها القوات الأمريكية وقتـ.ـلت فيها أسامة بن لادن ونجله حمزة.

كما وجّه الشكر في نهاية البيان لكل من روسيا وتركيا والعراق وسوريا، على المعلومات التي أدلوا بها ومساهمتهم في نجاح العملية، وشكر الأكراد أيضاً على مساهماتهم في بعض التفاصيل التي زودوا  بها الولايات المتحدة الأمريكية.

تجدر الإشارة إلى أن القوات الأمريكية قامت بتنفيذ عملية الإنزال الجوي في تمام الساعة 1 مع بداية يوم الأحد 27 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، بأمر مباشر من الرئيس الأمريكي “دونالد ترمب”، حيث استهدف الإنزال مكان تواجد البغدادي في منطقة باريشا الواقعة بريف إدلب الشمالي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق