الأسد يوجّه دعوة لقوات سوريا الديمقراطية للالتحاق بصفوف جيشه

دمشق (سوريا) – مدى بوست – متابعات

في تطور لافت وجّه نظام بشار الأسد دعوة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” للانضمام إلى صفوف جيشه، وذلك بعد أن دخل عناصر من قوات النظام إلى مناطق شمال شرقي سوريا.

وتواجدت قوات الأسد شرقي الفرات لأول مرة منذ عام 2012، بالتنسيق مع روسيا وقوات “قسد” وميليشيات الحماية، وذلك على خلفية العملية العسكرية التركية “نبع السلام”.

وأصدرت وزارة الدفاع السورية بياناً اليوم الأربعاء 30 أكتوبر/تشرين الأول، ونقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” ، حيث جاء في نص البيان إن “القيادة العامة للجيش والقوات المسـ.ـلحة وبعد بسط سيطرتها على مناطق واسعة من الجزيرة السورية تدعو عناصر المجموعات المسماة “قسد” إلى الانخـ.ـراط في وحدات الجيش للتـ.ـصدي للعـ.ـدوان التركي الذي يهـ.ـدد الأراضي السورية”.

وأعلنت الوزارة في بيانها أن القيادة العامة للجيش والقوات المسـ.ـلحة لديها استعداد لاستقبال العناصر والتشكيلات التي ترغب بالانتقال إليها من المجموعات التي تُعرف بـ “قسد”، إذ ستقوم القيادة بتسوية أوضاع المتخـ.ـلفين عن خدمة العلم والخدمة الاحتياطية، وستحل الأمور المتعلقة بالمطـ.ـلوبين للأجهزة الأمـ.ـنية.

ودعت أيضاً وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد، عناصر قوى الأمـ.ـن الداخلي التابعين لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” والمعروفين باسم “أسـ.ـايش”، إلى الانضمام إلى ملاكها وأبدت ترحيبها بمن يودون الالتحاق في صفوفها، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وأعرب المتحدث الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية  “مصطفى بالي” عن استعداد قيادة “قسد” لمناقشة موضوع الانضمام إلى صفوف قوات النظام السوري، ولكن شريطة الوصول إلى حل سياسي للأوضاع في سوريا، وذلك بحسب وكالة “ريا نوفوستي” الروسية.

وقد جاء كل ما سبق في ظل بعض التفاهمات التي أجراها النظام السوري مع قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، خلال الأسابيع الفائتة، بعد أن قامت تركيا بإطلاق عمليتها العسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا، حيث سمحت قيادة “قسد” بدخول النظام السوري إلى مناطق شرقي الفرات للمرة الأولى منذ سبعة أعوام.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق