روسيا: إعلام النظام السوري كاذب وتركيا لم تستهدف دورياتنا العسكرية

اللاذقية (سوريا) – مدى بوست – متابعات

صرحت مصادر روسية تعمل بمركز المصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية بأن تركيا لم تستهدف أي دورية عسكرية روسيا شمال شرقي سوريا.

وكذّبت المصادر إعلام نظام الأسد الذي أدعى أن قوات تركية، قامت بقـ.ـصف دورية عسكرية روسية أثناء مرورها في أرياف محافظة الحسكة في منطقة شرقي الفرات.

ونفت المصادر التابعة لما يُدعى مركز المصالحة الروسي، الذي يتبع بشكل مباشر لوزارة الدفاع الروسية، كافة المعلومات التي بثتها وسائل إعلام النظام السوري جملةً وتفصيلاً.

حيث نشرت وسائل إعلام نظام الأسد يوم أمس أخباراً تقول أن دورية روسية تعرضت للقـ.ـصف بالقرب من معبر الدرباسية الحدودي بين سوريا وتركيا والواقع في ريف محافظة الحسكة.

فيما انتشر بالأمس مقطع آخر يشهد على كذب إعلام النظام السوري وتضليله، إذ ظهر في التسجيل الذي بثه ناشطون أتراك مجموعة من الضباط الروس وهم يلقون التحية والسلام على ضباط في الجيش التركي.

وجرى هذا اللقاء بحسب الفيديو المتداول أمام معبر الدرباسية ذاته الذي تحدثت وسائل إعلام نظام الأسد بأن دورية روسية تعرضت للاستهداف من قبل القوات التركية المتواجدة هناك، الأمر الذي يتعارض مع لقاء الضباط والحديث الودي الذي جرى بينهم.

وقد ادعت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” في خبر نشرته يوم أمس، أن قوات تركية استهدفت معبر الدرباسية في ريف محافظة الحسكة الشمالي، بالتزامن مع مرور دوريات عسكرية روسية ضمن المنطقة، وكانت قد وزعمت أن القـ.ـصف التركي أدى إلى إصابة 6 مدنيين سوريين.

يذكر أن الجيش التركي كان قد أعلن عن تعليق العملية العسكرية المسمى “نبع السلام”، بعد إطلاقها بأسبوع، حيث كانت تهدف إلى طرد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية من حدود المنطقة الآمنة المزمع إقامتها شمال شرقي سوريا.

وجاء تعليق عملية “نبع السلام” بناءً على ضمانات قدمتها روسيا بانسحاب الميليشيات من هناك، بعد اتفاق أبرمه الرئيسيين الروسي “فلاديمير بوتين”، والتركي “رجب طيب أردوغان”، وقد صرح الأخير يوم أمس أن الجانب الروسي أبلغ تركيا بتنفيذ كامل بنود الاتفاق، فيما قال وزير الدفاع الروسي “سيرغي شويغو” بأن الميليشيات الكردية انسحبت من المواقع المتفق عليها قبل موعد انتهاء مهلة الـ 150 ساعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق