بوتين: علاقتنا وثيقة مع يهود سوريا ونتعاون معهم بشكل مستمر ونرمّم معابدهم

موسكو (روسيا) – مدى بوست – متابعات

أعلن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”  أن علاقة وطيدة تجمع بلاده باليهود الذين لم يغادروا سوريا، وبأن هناك تعاون دائم ومستمر معهم.

وقال الرئيس الروسي خلال مؤتمر صحفي جمعه مع رئيس وزراء هنغاريا “فيكتور أوربان” إن روسيا تدعم اليهود في سوريا، وتقدم لهم المساعدة من أجل إعادة ترميم المعابد اليهودية التي تضـ.ـرّرت جراء الحـ.ـرب الدائرة على الأراضي السورية.

وأفاد موقع ” ذا تايمز أوف إسرائيل” أن التصريحات التي أدلى بها بوتين غير واضحة تماماً، بخصوص حديثه عن التعاون مع اليهود في سوريا، إذ أكد الموقع أنه على علم بأن جميع يهود سوريا قد غادروها على خلفية الأحداث الجارية هناك.

هذا ولا توجد أي إحصائية دقيقة توضح الأعداد الحقيقية لليهود الذين لم يغادروا سوريا، لكن بعض الأنباء المتواردة عبر وسائل الإعلام سلطت الأضواء على مغادرة أعداد كبيرة منهم خلال السنوات الماضية، كما تعرضت أهم معابدهم في مدينة جوبر بالقرب من العاصمة السورية دمشق لأعمال تخـ.ـريبية عام 2013.

وفي نطاق التعاون الروسي مع إسرائيل، قامت روسيا مع بداية شهر نيسان/إبريل 2019، بتسليم رفات الجندي الإسرائيلي “زيخاريا باومل”، الذي قـ.ـتل في معركة “السلطان يعقوب” التي جرت بين القوات الإسرائيلية والجيش السوري في أثناء اجتـ.ـياح لبنان عام 1982، إلى الجانب الإسرائيلي، بعد أن كان جـ.ـثمانه بحوزة النظام السوري.

وقد وصف الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” خلال اللقاء الصحفي، الديانة المسيحية بأنها أكثر الأديان تعرضاً للاضطـ.ـهاد في سوريا، مشيراً لدور بلاده في تقديم العون لهم، وذلك بحسب ما نقل عنه موقع الحكومة الروسية.

إقرأ أيضاً: روسيا: “أمريكا” تنهب النفط السوري وتجني 30 مليون دولار شهرياً من عملية تهريبه

لكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، ذكرت في آخر إحصائياتها التي صدرت عنها خلال شهر أيلول الفائت، أن روسيا مسؤولة عن تدمـ.ـير 61 بالمائة من الكنائس في سوريا، وذلك منذ تدخلها العسكري في سوريا نهاية شهر سبتمبر/أيلول عام 2015.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق