بينهم ضباط.. 20 عنصراً من قوات الأسد قـ.ـضوا بمعـ.ـارك ريف اللاذقية الشمالي

اللاذقية (سوريا) – مدى بوست – فريق التحرير

قامت قوات نظام الأسد بتـشيـ.ـيع عدد من العناصر أغلبهم ضباط يحملون رتباً عسكرية مرموقة، كانوا قد قـ.ـضوا خلال الأيام الثلاثةالماضية، بريف اللاذقية الشمالي.

وقد قـ.ـتل عناصر وضباط النظام السوري في معـ.ـارك مع الفصائل الثورية على محور بلدة الكبينة وبعض التلال الاستراتيـ.ـجية حولها.



وتمكنت عدة تشكيلات عسكرية تابعة للمعارضة السورية من السيطرة على أكثر من 3 تلال استراتـ.ـيجية في معـ.ـركة أطلقوها يوم الجمعة الماضي في ريف اللاذقية الشمالي.

وشـ.ـنت قوات النظام السوري هجـ.ـوماً مضـ.ـاداً في اليومين الماضيين في محاولة منها لاسترجاع النقاط والتلال الهامة على هذا المحور، فتكـ.ـبدت القوات المهـ.ـاجـ.ـمة خسـ.ـائر فـ.ـادحة بالعـ.ـتاد إلى جانب مقـ.ـتل الكثير من العناصر من بينهم ضباط برتب رفيعة.

ونـ.ـعــ.ـت عدة صفحات موالية لنظام الأسد عبر موقع “الفيس بوك” من ضمنها صفحة “أخبار مصياف” اليوم الأحد 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أكثر من 20 ضابطاً وفرداً من صفوف قوات النظام السوري، كانوا قد لقـ.ـوا مصـ.ـراعـ.ـهم في المعـ.ـارك الدائرة ضـ.ـد فصائل في ريف اللاذقية الشمالي.

وذكرت الصفحات الموالية بعض أسماء قتـ.ـلى قوات النظام العسكريين مرفقة بصورهم، وهم: الضابط العقيد وائل محمود فاضل، حسين أكرم الأحمد، حميد محمد البوراني، أحمد صفوح العائدي، الملازم الأول أحمد عيسى الحسن، يوشع فايز نداف، أنور سهيل منصور، الملازم شـ.ـرف حيدرة عماد خضور، الملازم شـ.ـرف سليمان جودت شرابي، الملازم شـ.ـرف كنان نديم النوا، الملازم شـ.ـرف جعفر غسان قازان.

وأوردت صفحات أخرى موالية لنظام الأسد أسماء إضافية، وهم الملازم أول غيدق مصطفى عبد الكريم، الملازم شـ.ـرف زين آصـ.ـف أسعد، الملازم شـ.ـرف علي حكمت عبود، الملازم أول جعفر عبد الكريم الشربة، الملازم شـ.ـرف جميل بسام خضور، الملازم شـ.ـرف جعفر وفيق أبو نظام، الملازم شـ.ـرف رشيد نديم النوا، الملازم شـ.ـرف حسان جميل عبد الله، الملازم شـ.ـرف عبد الله عدنان سالم.




وأشارت الصفحات الموالية إلى أن معظم القـ.ـتلى الذين تم توثيقهم، قد قتـ.ـلوا في معـ.ـارك ضد فصائل المعارضة على محور الكبينة والتلال المجاورة له في ريف اللاذقية الشمالي، والبعض منهم في ريف دير الزور، إذ تم تشـ.ـييعـ.ـهم اليوم بشكل رسمي في محافظة اللاذقية بحضور عدد من ضباط قوات النظام السوري.

وقد أطلقت فصائل المعارضة يوم الجمعة الفائتة 1 نوفمبر/تشرين الثاني، معـ.ـركة عسكرية ضد قوات نظام الأسد المتمركزة في مناطق ريف اللاذقية الشمالي، وتمكنوا من التقدم والسيطرة على عدد من المواقع والتلال ذات الأهمية العالية في تلك المنطقة.

حيث قال الناطق باسم الجـ.ـبهة الوطنية للتحرير “ناجي مصطفى” إن الجـ.ـبهة برفقة بقية التشكيلات العاملة في المنطقة، قامت بشـ.ـن هـ.ـجـ.ـوم مفاجئ على عدد من المواقع والتلال التي تتمركز فيها قوات الأسد في ريف اللاذقية الشمالي، وتم تكـ.ـبيـ.ـدهم خسـ.ـائر فـ.ـادحة، فضلاً عن السيطرة على بعض النقاط الهامة.

كما أشار “مصطفى” في بيان بثه على تطبيق التلغرام أنه نتج عن الهـ.ـجـ.ـوم مقـ.ـتل عشرات العناصر من قوات نظام الأسد، وأكد البيان أن من ضمن القتـ.ـلى ضباطاً برتب رفيعة، كما نوه إلى تمكن فصائل المعارضة من تـ.ـدميـ.ـر عدة آليات وعربات مدرعة ومدافع ثـ.ـقيـ.ـلة.

فيما قالت مصادر محلية أن قوات الأسد، قد شـ.ـنت عدة هجـ.ـمات مضـ.ـادة خلال الثلاثة أيام الماضية، ضـ.ـد المواقع التي سيطرت عليها فصائل المعارضة، على محور الكبينة، شمالي محافظة اللاذقية، دون أن تتمكن من التقدم ولو شبراً واحداً.

وكان تركيز نظام الأسد في هـ.ـجـ.ـماته على بلدة الكبينة لأهمية موقعها المطل على كافة المناطق المجاورة في ريف اللاذقية الشمالي، وقد رافق هـ.ـجـ.ـمات قوات النظام السوري قـ.ـصـ.ـف جـ.ـوي روسي ومروحي من جانب طيران النظام السوري على عدة مواقع على ذلك المحور.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق