بيان صادر عن مجلس قوات سوريا الديمقراطية يحسم الجدل.. “قسد” تستعد للتفاوض مع الأسد دون شـ.ـروط مسبقة

الحسكة (سوريا) – مدى بوست – فريق التحرير

في تعليق مفاجئ على إمكانية دخول قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في عملية تفاوضية مباشرة مع نظام الأسد، أعلن مجلس سوريا الديمقراطية” عن استعداده لفتح قنوات حوار مع النظام السوري، دون شـ.ـروط مسبقة.

وقد تباينت تصريحات قادة ميليشيات الحماية وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في الآونة الأخيرة حول الرغبة بالتفاوض مع الأسد من عدمها، فمنهم من أبدى استعداد الميليشيات للدخول بعملية تفاوضية مع النظام السوري، دون أي شـ.ـرط مسبق، وفي المقابل هناك صوت داخل قوات “قسد” ينادي بعدم الثقة المفـ.ـرطة بالنظام ومن خلفه روسيا.

ورحب “مجلس سوريا الديمقراطية” المسؤول عن ميليشيات الحماية، بخطاب رئيس النظام السوري “بشار الأسد” الذي ألقاه مؤخراً، وأعرب عن إشادته بدعوة النظام لعناصر “قسد” بالالتحاق بصفوفه، وعن ارتياحه لفكرة إجراء تفاهمات عسكرية معه.

وأعلن “المجلس” عن استعداد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية للتفاوض المباشر مع نظام الأسد دون أي شـ.ـروط مسبقة، وذلك مع الاحتفاظ بالثوابت الوطنية الأساسية، وضمان وحدة الأراضي السورية، وسلامة أراضيها وترابها وسيادتها، وفق ما جاء في البيان.

وأفاد البيان: ” أننا نؤكد على أن مواقفنا من عملية التفاوض مع النظام السوري، ليست وليدة اللحظة، وإنما هي مبادئ ثابتة لدينا منذ بداية الأحـ.ـداث في سوريا، وفي حال تجاوب النظام مع موقفنا الإيجابي، فإننا سنكن له المزيد من الاحترام، وسنعتبر ذلك بمثابة الخطوة الأولى التي ستجمعنا مع على طريق المقاومة وتحرير كافة الأراضي السورية.

وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية “مظـ.ـلوم عبدي” قد أعلن في وقت سابق من يوم أمس، في مقابلة مع صحيفة “لاريبوبليكا” الإيطالية إنه ليس هناك أي ثقة بالنظام السوري وروسيا مطلقاً، وأوضح أن الحوار مع نظام الأسد إن حصل سيتم بشكل غير مباشر عن طريق الجانب الروسي، حيث وضع شـ.ـرط وجود ضمانات يقدمها المجتمع الدولي.

من جانبها انتـ.ـقـ.ـدت “إلهام أحمد” رئيسة اللجنة التنفيذية لـ”مجلس سوريا الديمقراطية” طريقة خطاب وزارة الدفاع في حكومة النظام السوري الذي وجهته لقوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إذ قالت في الخطاب أنها تتعامل مع الميليشيات كالمـ.ـجـ.ـرمين.

وأضافت “إلهام أحمد”: في الوقت الراهن لا حاجة لنا بالالتحاق بصوف نظام الأسد، لكننا على استعداد للبدء بعملية تفاوضية معه، بشـ.ـرط أن يقوم النظام السوري بتقديم عرض رسمي إلى قوات سوريا الديمقراطية، فضلاً عن قيامه بإعادة هيكلة جيشه وقواته.

هذا وقد أكد “مظـ.ـلوم عبدي” قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” أن ما تريدوه قواته من تواجدها شمال شرقي سوريا هو بناء توازن حقيقي على الأرض بين قوات جميع الأطراف بما يضمن الوصول إلى حل سياسي شامل للملف السوري.

وأشار “عبدي” عبر تصريحات له أدلى بها في وقت سابق  إلى أنه لا يمكن الاعتماد والوثوق بروسيا، وتسليمها مهمة تحديد مصـ.ـير المنطقة، ومن غير الملائم على الإطلاق أن يسمح المجتمع الدولي لها بتسيير الأمور في سوريا حسب مصالحها وأهوائها.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق