صحيفة تركية: اتفاق “سوتشي” بين روسيا وتركيا لم يُنفذ وقوات “قسد” مازالت ضمن حدود المنطقة الآمنة

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

قالت صحيفة تركية في تقرير صادر عنها اليوم الأربعاء 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، أن التفاهمات التي حصلت بين روسيا وتركيا بخصوص مناطق شمال شرق سوريا لا تسير وفق على نحو جيد.

حيث أكدت صحيفة “يني شفق” في تقريرها أن الاتفاق الموقع مع الجانب الروسي في مدينة “سوتشي” لم تُنفذ بنوده بشكل كامل، وأن أبرز النقاط مازالت عالقة.

وأوضحت أن أهم بنود الاتفاق كان يتعلق بانسحاب قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية من أماكن تواجدها ضمن حدود المنطقة الآمنة، إذ من المفترض أن تنسحب من تلك المناطق بموجب التفاهم مع روسيا.

وأفادت الصحيفة: إن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية مازالوا ينتشرون في بعض المواقع بالقرن من مدينة “القامشلي”، مؤكدة أنهم يتخفون عن طريق ارتدائهم لباس قوات نظام الأسد، كذلك أشارت إلى أنهم يتواجدون في مدن تل رفعت ومنبج وعين العرب.



ووفقاً للصحيفة فإن قوات سورا الديمقراطية “قسد” قامت بتعزيز تواجدها العسكري في ريف الحسكة بمنطقة “تل تمر” التي تتمتع بموقع هام نظراً أن السيطرة عليها تعني الوصول إلى الطريق الدولي السريع “أم 4” الذي يصل محافظة الحسكة بمحافظة حلب.

وأشارت الصحيفة أن الجانب التركي لا يغفـ.ـل عن ذلك، ويقوم بتدوين ملاحظاته بشأن تموضع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية في تلك المناطق، ويقوم بعرضها على الجانب الروسي، حيث كانت من ضمن الملاحظات المسجلة تواجدالميليشيات على خطوط أمامية تحت مظلة قوات تم تشكيلها على يد مسيحيين في شمال شرقي سوريا، وذلك بحسب تقرير الصحيفة.

الجدير بالذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد كـ.ـذّب يوم أمس الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 المزاعم الروسية بخصوص انسحاب قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية خارج حدود المنطقة الآمنة، وأشار إلى إمكانية مواصلة العمل العسكري، موضحاً أن تركيا تراقب عن كثب مجريات الأوضاع في منطقة شرقي الفرات.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق