اعتماد الموسيقى في مناهج التعليم السعودية.. وهكذا كانت ردة فعل السعوديين

الرياض (السعودية) – مدى بوست – فريق التحرير

اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بعد اتفاق وزيري الثقافة والتعليم السعوديين على إدراج الموسيقى و المسرح و الفنون في مناهج التعليم.

وقد تداول المواطنون السعوديون الخبر عبر صفحاتهم الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر، حيث انقسمت أرائهم حول الفكرة، فمنهم من استهـ.ـجنها ومنهم من أيدها.



واحتل وسم “اعتماد الموسيقى في المناهج” المرتبة الأولى على قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في المملكة العربية السعودية، وذلك بعد ساعات قليلة من إطلاقه.

وقال أحد المغردين معرباً عن استيائه من القرار، ومتسائلاً عن بعض الأمور: “طيب ودستورنا القرآن؟ طيب وفتاوى الهيئة الرسمية للافتاء؟ طيب كانت حرام بنفس المناهج؟ جا وحي جديد والا كنتم تكـ.ـذبون؟

وأضاف: “افعل معصيتك بقريح لكن لا تستبيح ما حرم الله لتشرعن هواك.. ويلكم لا تفتروا على الله كذباً.. ومن أظلم ممن افترى على الله كذباً”.

وقالت صفحة نادي المعلمين: “هذا الأمر مخالف لديننا وشريعتنا أولا، ومخالف لنظام بلادنا التي تحكم بالشريعة وتتخذ من الكتاب والسنة دستورا لها ، ومرجعا لنظامها وأحكامها”.

فيما عبر مغرد سعودي آخر عن رفضه لهذا القرار بقوله: “المدارس صارلت مهزلة بدال ماتعلمون اولادنا القيم والاخلاق اللي ترضي الله تبون تحطون لهم موسيقى بعد !! منو قالكم انو التطور في الامور اللي ماترضي الله سبحانه؟ الموسيقى حرام ومو بكيفكم تعلمون اولادنا الحرام كفايه الاغاني والحفلات اللي ازعجتونا فيها”

في المقابل هناك شريحة لا بأس بها من الشعب السعودي أعلنوا تأييدهم لفكرة إدخال الموسيقى واعتمادها ضمن مناهج التدريس في المملكة العربية السعودية.




إذ قال المغرد حمد الشمري: “شكرا لمعالي الوزيرين، فالفن حالة من حالات الرقي الإنساني، كذلك يؤدي إلى توازن بين الجانب الروحي والمادي في حياة الانسان، ويقول إنشتاين: (لو لم أكن فيزيائياً من المحتمل أصبح موسيقياً.. اجمل أوقاتي هي تلك التي أقضيها بالعزف على الكمان).

وأثنى مواطن آخر على قرار اعتماد الموسيقى في المناهج السعودية حيث كتب: “الموسيقى لا تدعو إلى الإرهـ.ـاب والقـ.ـتل، بل تدعو إلى الحب والحياة، إنها فن وثقافة وتحضر، وجزء من هويات الشعوب، نحتاج الموسيقى لنفرح ونغني ونرقص وننشر السعادة بكل مكان، الموسيقى حياة … شكرا وزارة الثقافة شكرا وزارة التعليم.

وكان وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان قد غرد عبر حسابه الشخصي في موقع توتير قائلاً: الموسيقى والمسرح والفنون في تعليمنا، والقادم أجمل.

كذلك علق وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ في تغريدة على حسابه بتويتر: “اتفقت مبدئياً مع سمو وزير الثقافة على تفعيل بعض الفنون في أنشطة ومناهج التعليم، ونقل صلاحية منح التصاريح للأنشطة والمسارات الثقافية والفنية المستحدثة إلى وزارة الثقافة والترخيص لكيانات أهلية تعليمية متخصصة في الفن والثقافة، والاستفادة من المسارح التعليمية.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق