الولايات المتحدة تشير إلى الحل في إدلب.. وتطلب من روسيا ونظام الأسد تنفيذه

واشنطن (الولايات المتحدة) – مدى بوست – متابعات

أعلنت الخارجية الأمريكية عـ.ـدم قبـ.ـولها بما يقوم به النظام السوري و روسيا، بما يخص مناطق شمال سوريا التابعة لمحافظة إدلب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية “مورغان أورتاغوس” أنه على روسيا ونظام الأسد إيقاف تصعيـ.ـدهم على إدلب شمال غرب سوريا، والمضي قدماً في طريق الحل السياسي لملف هذه المحافظة عبر الطرق الدبلوماسية.

وأكدت “أورتاغوس” أن “الولايات المتحدة تـ.ـدين بشـ.ـدة الطلـ.ـعات الجـ.ـويـ.ـة للنظام السوري المدعوم من روسيا” في إدلب، كما أكد بيان وزارة الخارجية الأمريكية أن نظام اﻷسد “يواصل التسـ.ـبب في مـ.ـقـ.ـتل عدد لا يمكن إحصائه من المدنيين.



وأشارت الخارجية اﻷمريكية أن الهـ.ـجـ.ـمات تسببت بمـ.ـقـ.ـتل 12 مدنياً وإصـ.ـابة 40 آخرين خلال الساعات الـ 48 الأخيرة فقط، وأدت إلى خروج بعض المدارس والمشافي عن الخدمة بشكل تام.

وعبرت عن قلـ.ـقـ.ـها حيال الأوضاع في المدينة التي تزاد سـ.ـواءً يوماً بعد يوم، لأن النظام السوري وروسيا لا يتوقفان عن استـ.ـهـ.ـداف المـ.ـدنيين الأمنيين هناك، على حد تعبيرها.

وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية كل من روسيا ونظام الأسد بالتوقف عن الحل العسـ.ـكري، والمضي قدماً في عملية سياسية تحت مظلة الأمم المتحدة، ووقف كافة الأعمال العسـ.ـكرية في المناطق المدنية، مضيفةً أن “الشعب السوي ذاق ما يكفي من المـ.ـآسـ.ـي من نظام بشار الأسد”.

يذكر أن كلاً من روسيا ونظام الأسد قاما مؤخراً بحملة تصعـ.ـيد جديدة على المدنيين في شمال غرب سوريا، وبالتحديد المناطق التابعة لمحافظة إدلب، وبعض المناطق التابعة لريف اللاذقية الشمالي، وريف حماة الغربي كبلدات قسطون والزيارة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق