تسابق محموم للسيطرة على نفط سوريا.. روسيا تصر على استعادته وأمريكا تتمسك به

موسكو (روسيا) – مدى بوست – فريق التحرير

قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” أن الولايات المتحدة الأمريكية مازالت تبحث عن سـ.ـرقة النفط السوري شمال شرقي سوريا.

وجدد مطالبة بلاده بإعادة حقول النفط السورية شرقي الفرات إلى النظام السوري، بصفته الحاكم الشرعي الذي يجب أن يسيطر على كافة الأراضي السورية، حسب زعم وزير الخارجية الروسي.



وأفادت وكالة “نوفوستي” الروسية نقالً عن “لافروف” قوله: إن “روسيا مصرة على استعادة نظام الأسد السيطرة على كامل أراضي البلاد، بما في ذلك مناطق آبار النفط التي استولى عليها الأمريكيون”.

وزعم الوزير الروسي أن سيطرة النظام السوري على كافة الأراضي السورية تمثل الحل الأنسب لإنهاء تواجد الإرهـ.ـابيين هناك، وحل جميع الأوضاع المتعلقة بالحل السياسي النهائي في سوريا، وفق تعبيره.

فيما اعتبرت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق أن سيطرة الولايات المتحدة على منابع النفط في سوريا ” تعتبر قرصنة دولية، وشبهت عملها بأعمال قطاع الطرق لكن على مستوى دولي.

كما وجهت أصابع الاتهام لواشنطن بأنها تجني أكثر من 30 مليون دولار في الشهر، من عائدات تهـ.ـريب النفط من مناطق شمال شرقي سوريا، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية الموالية للولايات المتحدة.

وقد أكدت وكالة “بلومبرج” الأمريكية في تقرير سابق لها أن موسكو باتت في ورطة كبيرة بعد أن تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من السيطرة على آبار النفط شمال شرقي سوريا.

وأشارت أن بوتين يواجه متـ.ـاعب على الصعيد المالي، وذلك بعد ترك أمريكا للعديد من المناطق، وتوجهها بحماية آبار النفط، الأمر الذي أدى إلى تحمل روسيا أعباء مادية إضافية بخصوص إداراتها لتلك المناطق.




وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية كانت قد انسحبت من أكثر من نصف قواعدها في سوريا خلال العملية العسكرية التركية “نبع السلام” في شمال شرقي سوريا، ولكنها عادت وانتشرت ببعض القواعد التي انسحبت منها خصوصاً في الرقة والحسكة ودير الزور وبعض المناطق المجاورة.

وقامت بتعزيز القواعد العسكرية التابعة لها والتي تقع في المناطق الغنية بالنفط والثروات، في ظلّ تسابق محموم للسيطرة على نفط سوريا بين روسيا التي تصر على استعادته وأمريكا التي تتمسك به.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق