دافيد فيا.. أسطورة كرة القدم الإسبانية يعلن اعتزاله رسمياً.. وهذا عمله القادم بعد مغادرته للملاعب..!!

مدريد (إسبانيا) – مدى بوست – متابعات

أعلن أسطورة كرة القدم الإسبانية، والهداف التاريخي لمنتحب إسبانيا لكرة القدم “دافيد فيا”، اليوم الأربعاء 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، قرار اعتزاله لعب كرة القدم عقب نهاية الموسم الجاري.

وجاء قرار اعتزاله بعد مسيرة حافلة بالإنجازات والألقاب الفردية والجماعية، لعب خلالها مع عدة أندية إسبانية من أهمها برشلونة وأتلتيكو مدريد وفالنسيا.



وقال المهـ.ـاجم البـ.ـالغ من العمر 37 عاماً، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، أنه سينهي مسيرته الكروية مع نهاية العام الجاري، ووجه الشكر والتحية للأندية والمدربين واللاعبين الذين جاورهم لمدة 19 عام قضاها في الملاعب.

وأوضح للصحفيين أنه متأثر جداً بقراره هذا، وقد عقد مؤتمر صحفي في مدينة كوبي اليابانية حيث يلعب حالياً، مضيفاً أنه قرر إنهاء مسيرته الاحترافية والاعتزال عن لعب كرة القدم بشكل نهائي.

وأضاف: “أفكر بهذا الموضوع منذ فترة طويلة”، وأشار إلى أن القرار “هو نتيجة نقاشات أجريتها مع عائلتي والناس المحيطين بي”، مضيفاً: “أردت أن أختار اعتزال كرة القدم، حتى لا أكون مرغـ.ـماً على تركها”.

وسيعمل دافيد فيا بعد تركه المستطيل الأخضر، مستثمراً في نادي “كوينزبورو” في مدينة نيويورك الأمريكية، والمشارك في منافسات دوري الدرجة الثانية في الولايات المتحدة.

حيث أعلن أنه لن يترك أجواء كرة القدم بقوله: “على رغم أنني لن أكون على أرض الملعب بعد اليوم، سأبقى منخـ.ـرطًا في كرة القدم بطرق أخرى، وسأساهم في عالم اللعبة”.




مسيرته الكروية

بـ 59 هدفاً في رصيده الدولي مع منتخب إسبانيا، بعد ديفيد فيا هداف المنتخب الإسباني، إذ حقق هذا الرقم خلال 98 مباراة خاضها مع الماتدور الإسباني.

حيث لعب دافيد فيا أول مباراة دولية له في عام 2005، ليصبح بعدها ركيزة أساسية في هـ.ـجوم الماتدور، إذ سجل مشاركته ثلاث نهائيات لكأس العام، وتمكن من احراز اللقب العالمي عام 2010 الذي أقيم في جنوب إفريقيا.

أما بالنسبة للأندية التي لعب معها، فقد بدأ مسيرته الكروية عندما كان في سن السابعة عشر في نادي لانجريو، ومنه إلى سبورتينج خيخون، في الفئات السنية الأدنى ثم الدرجة الأولى، حيث تألق بشكل كبير.

انتقل دافيد فيا بين عدة أندية إسبانية إلى أن وصل إلى نادي فالنسيا عام 2005 ، فحقق معه نجاحاً لافتاً، وتمكن من إحراز لقب كأس إسبانيا موسم 2007 – 2008.

لكن المحطة الأهم في حياته الكروية كانت مع النادي الكتلوني برشلونة بين عامي 2010 و2013، حيث نجح بتحقيق العديد من الألقاب مع البلوغرانا من أهمها دوري أبطال أوروبا لموسم 2010-2011، وكأس السوبر الأوروبية، ومونديال الأندية في 2011، ولقب الدوري الإسباني لموسمي 2010-2011 و2012-2013.

ثم انتقل إلى صفوف نادي اتلتيكو مدريد مقابل خمسة ملايين يورو، بعد إصـ.ـابة تعـ.ـرض لها، ليضيف إلى رصيده لقباً ثالثاً في الليغا مع أتلتيكو عام 2014.

ورحل بعدها عن نادي العاصمة الإسبانية متجهاً نحو نادي نادي نيويورك سيتي الأميركي، إذ سجل له 80 هدفاً في 124 مباراة، وانضم في بداية العام الحالي إلى نادي فيسل كوبي الياباني، حيث دافع عن ألوانه الى جانب زميله السابق في برشلونة أندريس انييستا والألماني لوكاس بودولسكي.




هذا وسيخوض أسطورة المنتخب الإسباني دافيد فيا خمس مباريات إضافية مع ناديه الحالي، ستكون موزعة بين الدوري الياباني المحلي وكأس امبراطور اليابان، ومن المتوقع أن يقام له حفل وداع رسمي في السابع من كانون الأول، في مباراته الأخيرة في الدوري.

من هو دافيد فيا؟

ولد اللاعب الإسباني دافيد فيا سانشيز، في مدينة لانغريو في 3 من كانون الأول عام 1981، حيث تربى على يد عائلة بسيطة، فوالده كان عامل منجـ.ـم.

دافيد فيا متزوج من “باتريشيا غونزاليس”، وله منها ثلاثة أولاد هم: زايدة، وأولايا ولوكا، من أبرز الألقاب التي لقب بها هي “الكواخي” أو بالأحرى “المارافـ.ـيا” وتعني المعجـ.ـزة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق