العراق..جلبوا لهم الكلاب فخرج لهم المتظاهرون بـ”أسد”.. و المصريون يبحثون عن رضوى.. والمقاول محمد علي يوجه رسالة للسيسي (فيديو)

القاهرة (مصر) مدى بوست – فريق التحرير

أثار اختـ.ـفاء الشابة المصرية “رضوى محمد” موجة غـ.ـضب عـ.ـارمة في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ساعات قليلة من انتشار الخبر.

وغرد المصريون تحت وسم “رضوى فين” متسائلين عن الجهة التي كانت وراء اختـ.ـفائها، في ظل توارد بعض الأنباء التي تقول أنها محتجـ.ـزة في فرع أمن الدولة.



وظهرت الفتاة المصرية منذ فترة وجيزة في تسجيل مصور دافعت فيه عن الشعب المصري ومطالبه بنيل الحرية، وتحدثت خلاله عن الكثير من المشـ.ـكلات التي تواجه المصريين في ظل حكم السيسي.

وكتب الصحفي المصري “عمر خليفة” على صفحته الشخصية في موقع “تويتر” قائلاً: رضوى جريـ.ـمتـ.ـها الحـ.ـزن على بلدها وأهل بلدها.. مـ.تاتوا الناس فى مياة مكهـ.ـربة بعد الأمطار فصرخت معبرة عن غـ.ـضب الملايين.. الليلة ولأجل غير معلوم هتنام على الأرض فى السجــ.ـن.. أحنا كشعب خـ.ـذلنـ.ـا رضوى.

وأضاف في تغريدة أخرى: “للأسـ.تف الشديد محامون حقوقيون موثوق بهم أكدوا ظهور رضوى محمد فى نيابة أمن الدولة منذ ساعتين.. وجدنا الإجابة الوحـ.ـشية على سؤال رضوى فين..؟

وقال مغرد مصري آخر: “صوت من أصوات كتير عايزة تقول لنظام ظــ.ـالم كفاية فسـ.ـاد وسـ.ـرقة ضيـ.ـعتوا مصر.. صوت عالي يمكن الشعب يفوق، رضوى اعتـ.ـقلت علشان انتـ.ـقدت النظام في فيديو مش نزلت الشارع ولا حاجة..!!

فيما كتب مواطن مصري: “فاكرين رضوى اللي طلعت في فيديو قبل كدة واتكلمت فيه بحـ.ـرقة ومن قلبها بالنيابة عننا كلنا على المشـ.ـاكل اللي بنعشها من السيسي وعصـ.ـابته من غير ما تخـ.ـاف؟ .. دلوقتي العصـ.ـابة من غير أي نخوة أو رجولة خطـ.ـفوها ومحدش يعرف عنها حاجة بيحاولوا يكـ.ـتموا أي كلمة لا”.




أما الإعلامي المصري “سامي كمال الدين” فقد علق على الحادثة بقوله: “رضوى رفـ.ـضت الخروج من مصر.. كانت مؤمنة بأن من حقها أن تعبر عن رأيها من داخل وطنها.. لكن الوطن يا رضوى ضـ.ـاق بك ومنك. لم يتحمل صوتك.. رآه عـ.ـورة وهو نظام عـ.ـار بالأساس”.

ونشر عبر صفحته الشخصية على موقع “تويتر” ما قال أنها رسائل صوتية من رضوى تستـ.ـغيث فيها من حـ.ـصار الأمن المركزي لبيتها في الساحل، كانت قد أرسلتها للمقاول المصري المعروف محمد علي الذي عرض التسجيل الصوتي أثناء استغـ.ـاثتها والقـ.ـبض عليها من منزلها.

المقاول والفنان المصري محمد علي يعلق على الأمر

على صعيد متصل، هـ.ـدد المقاول والفنان المصري “محمد علي” الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” ، وأنذره بأن ثورة جديدة ستحصل في مصر، قبل الموعد الذي حدد سابقاً في خطته،.

وجاء تهـ.ـديد “محمد علي” للسيسي ونظامه، بعد أن قامت قوات الأمن المركزي باعتـ.ـقال الشابة المصرية “رضوى محمد” بعد نشرها مقطعاً مصوراً انتـ.ـقدت فيه انتصار السيسي لمشاركتها زوجها في التسبب بخـ.ـراب البلاد.

إذ أكدت “رضوى” في تسجيلها المصور أن  انتصار لا تصلح نهائيا أن تكون سيدة مصر الأولى، حيث قالت “لو انتي سيدة خلوقة ومحتـ.ـرمة كنت تري المـ.ـأسـ.ـاة الموجودة في الشعب المصري وتتكلمي عنها وتفيدي الناس”.

وأضافت “لو انتي سيدة مصرية أصيلة كنتي نصحتي زوجك الفـ.ـاشل انه يحتـ.ـرم شعبه، وتشوفي مطالب الشعب وتعملي مشاريع تحقق حياة كريمة للشعب”.




وقد نشر المقاول “محمد علي” مساء أمس مقطع الفيديو على صفحته الشخصية، ونوه أنه على تواصل مع رضوى، وقال:”أنا معجب بيها وهي فتاة بمائة رجل”.

وأضاف محمد أن رضوى أرسلت له رسائل استـ.ـغاثة صوتية، قالت فيها: “يا محمد، الأمن المركزي هنا، هنا في الساحل، أنا مرعـ.ـوبة”.

وعلق على الحادثة قائلاً: “يارجالة هل ده ينفع؟ هل البنت دي سـ.ـرقت أو عملت خيـ.ـانة عظمى، البنت الغلـ.ـبانة دي ياخدوها ليه؟ عشان اللي بتقول اللي جواها؟”.

وختم حديثه محـ.ـذراً السيسي بقوله: “أنا بعمل تحـ.ـذير لعبد الفتاح السيسي، أنا منتظر أنها تكلمني وتقولي إنها تمام خلال ساعة ساعتين، وإلا أنا بنـ.ـذر بثورة قبل الخطة بتاعتي عشان خـ.ـاطر رضوى، إزاي؟ ياخدوا البنت ليه؟”.

موقف طريف في ثورة العراق

على صعيد آخر، وفي موقف طريف يمزج بين السخـ.ـرية واللطافة، تحدّى متظاهر عراقي قوات مكافـ.ـحة الشغب العراقية، التي تتبع شتى الأساليب في محاولة منها لتفريق جموع المتظاهرين.

ومن بين الوسائل التي انتهـ.ـجتها قوات الأمن العراقية جلب كـ.ـلاب بـ.ـوليسـ.ـية لتخـ.ـويف المتظاهرين، لكن مواطناً عراقياً جعل مهمة تلك الكـ.ـلاب أشبه بالمستحيل، فأصبح عليهم أن يواجهوا أسداً جلبه معه لحماية المحتـ.تجين وميدان التظاهر.




وتداول المغردون العراقيون صور الأسد وصاحبه، حيث نالا شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشرت العديد من الصور والفيديوهات لهما، إذ ظهر الأسد في الصور وهو يرتدي علم العراق.

كما تسابقت وسائل الإعلام على التقاط صور الأسد، فيما كان الناس يبتعدون عنه في حال إصداره إلى صوت، أو قيامه بأي حركة، وذلك حسب ما بينه التسجيل المصور المتداول.

وقد كتب المغردون العراقيون على موقع “تويتر” أن الشاب العراقي والأسد، قد ظهرا يوم أمس في محافظة بابل العراقية، التي تجري فيها مظاهرات مناهــ.ـضة للحكومة هناك، إذ يطالب المتظاهرون برحيل الحكومة الحالية ومحاسبة المسؤولين فيها.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق