صحيفة أمريكية: لهذه الأسباب تقوم روسيا باستـ.ـهداف المستشفيات في إدلب..!!

إدلب (سوريا) – مدى بوست – متابعات

كشفت صحيفة نيويورك تايمز عن تحـ.ـقيق خاص قامت به الأمم المتحدة قبل نحو ثلاثة أشهر حول تعرض المستشفيات التي تقع ضمن المناطق المحررة شمال سوريا للاستـ.ـهداف من قبل الطائرات الروسية.

وقالت إن روسيا تقوم بذلك لوجود أدلـ.ـة دامـ.ـغة تحمل مسؤولية الاستـ.ـهداف للنظام السوري والقوات الروسية على حد سواء.



وذكرت الصحيفة أن التحــ.ـقيق مازال مفتوحاً حتى اللحظة، لكنه اقتصر في الوقت الحالي على 7 مواقع فقط، من بين الأماكن التي تم استـ.ـهدافها، وذلك وفقاً لبعض الوثائق التي اطلعت عليها صحيفة “نيويورك تايمز”.

ونقلت عن دبلوماسيون في الأمم المتحدة قولهم إن روسيا تمـ.ـارس ضغـ.ـطاً شخصياً على الأمين العام “أنطونيو غوتيريس”، وذلك من أجل أن لا يقوم بنشر نتائج التحقـ.ـيقات.

ووفقاً للوثائق فإن مستشفى “كفرنبل الجــ.ـراحي” كان من ضمن المواقع التي شملها التحـ.ـقيق، إذ تعرض للاستـ.ـهداف مرة واحد على الأقل، على الرغم من وجوده تحت الأرض بشكل شبه كامل.

وبينت الصحيفة الوثائق التي تعطي الدلائل الكاملة عن إن هذا مستشفى “كفرنبل” قد تعرض للاستـ.ـهداف بتاريخ 6 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، وذلك حسب ما ترجم موقع “أورينت نت“.

هذا وتقوم الأمم المتحدة كذلك بالتحـ.ـقق استـ.ــهداف طال المستشفى ذاتها خلال شهر تموز، ولكن التحقيق نفسه استثنى الهجمات التي استهدفت المشفى في الفترة ما بين 5 إلى 6 أيار.

الأدلة مثبتة

وأكدت الصحيفة أن الأمر الذي يثبت أن روسيا وراء استـ.ـهداف المستشفيات التي فتحت الأمم المتحدة التحـ.ـقيق من أجلها, هو وقـ.ـوع تلك المستشفيات على قائمة المواقع المحـ.ـمية ضمن لائحة فـ.ـك الارتباط والتي تشمل نقاطاً طبية لا يجب استـ.ـهدافها ومـ.ـراقـ.ـبة من قبل الأمم المتحدة التي أرسلت اللائحة فيما بعد إلى روسيا ونظام الأسد.

وسجلت صحيفة “نيويورك تايمز” شهادات بعض شهود عيان، واستندت إلى مشاهدتها العديد من مقاطع فيديو، وبعض التسجيلات الروسية المشفرة الخاصة بالطيـ.ـارين الروس، فضلاً عن إطلاعها على جدول إقـ.ـلاع وهبـ.ـوط الطائرات، وبعض المشاهد من داخل بلدة كفرنبل، إذ تؤكد كافة الدلائل على أن روسيا وراء استـ.ـهداف مستشفى البلدة بتاريخ 6 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.




وأضافت الصحيفة أن أكبر دلـ.ـيل ملموس على أن روسيا هي التي استــ.ـهدفت المستشفى، هو تتطابق تسجيلات قمـ.ـرة القيادة تماماً مع توقيت استـ.ـهداف المستشفى، حيث نتج عن الاستـ.ـهداف الروسي المتعمد خروج المستشفى عن الخدمة، على إثر استـ.ـهدافها بثلاث غـ.ـارات متتالية.

وعلى الرغم من إظهار الصحيفة للأدلـ.ـة الدامـ.ـغة إلا أن المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة “فاسيلي نيبينزيا” مازال يرفـ.ـض أن يرد على استفسارات الصحيفة التي تحمل روسيا مسؤولية ما حصل لمستشفى “كفرنبل” وغيرها من المستشفات.

هذا لم يأتي ” فاسيلي” على ذكر الضغـ.ـوطات التي تمارسها روسيا على أمين عام الأمم المتحدة حتى لا ينشر نتائج التحقـ.ـيقات، لكن المتحدث باسمه علق على ذلك بوصف قائمة الأمم المتحدة بـ “المعـ.ـيبة”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق