همه الإنسان وليس الثروات.. “أردوغان” يرفـ.ـض عرضاً مغـ.ـرياً قدمته له بعض الدول بشأن سوريا

اسطنبول (تركيا) – مدى بوست – فريق التحرير

قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” اليوم الاثنين 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 أن تركيا لم تقبل عرضاً قُدم لها لتقاسم النفط السوري.

وأكد خلال كلمة ألقاها اليوم ضمن مشاركته في افتتاح مؤتمر أمناء المظـ.ـالم الدولي في مدينة إسطنبول، إن هـ.ـم بلاده هو الإنسان وليس الثروات.




وأضاف أن تركيا قامت بـ.ـرفض العرض الذي قدمته بعض الدول إليها بخصوص تقاسم النفط وبعض الثروات الموجودة في الجزية السورية، إذ قال: “البعض يتقاسم النفط في سوريا وعرضوا ذلك علينا أيضاً، فقلنا لهم نحن هـ.ـمنا الإنسان وليس النفط”.

وأوضح أن قـ.ـضية اللاجئين هي من أهم القـ.ـضايا التي يتوجب على العالم أجمع أن يتحدث بها ويجد لها حلاً، مضيفاً أن بعض الدول وعلى الرغم من سـ.ـوء الأوضاع في سوريا، ووجود أز.مة إنسانية كبيرة هناك، إلا أنهم يقومون بالحديث عن النفط وتقسيمه فيما بينهم، دون الالتفات إلى الإنسان.

وأشار “أردوغان” إلى أن بلاده هي أكثر بلد يدعم الدول الأقل نمواً حول العالم وللاجئين، مؤكداً أن ” الدول التي لا تصغي لصوت شعوبها ولا تسعى لحل مشـ.ـاكله وتعمل على إسكـ.ـات أصوات المعارضة، عرضة لمواجـ.ـهة دمـ.ـار شديد ومشــ.ـاكل كبيرة”.

ورأى الرئيس التركي أنه من غير الممكن أبداً أن تتمكن أي دولة العالم مهما بلغت قوتها من أن تسبب المشــ.ـكلات لدولة أخرى يحميها شعبها، مؤكداً أن القوات التركية لا تقوم بإبعاد التنظيمات الإرهـ.ـابية عن حدود تركيا فحسب، لكنها تسعى جاهدة إلى تجفيف منابع الإرهـ.ـاب أينما وجدت.

وتجدر الإشارة إلى أن الجانب التركي يواصل جهوده ومساعيه من أجل إنشاء منطقة آمنة داخل الحدود في شمال سوريا، حيث أكد الرئيس التركي في أكثر من مناسبة أن قوات بلاده تسعى لإبعاد ميليشيات الحماية عن الحدود التركية، من أجل توفير بيئة مناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم بشكل طوعي.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق