أناضوليا.. تركيا تكشف عن حاملة طائرات محلية الصنع بمواصفات خيالية (فيديو)

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – فريق التحرير

أعلن رئيس الصناعات الدفاعية التركية في الرئاسة التركية “إسماعيل ديمير”، اليوم الخميس 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، عن نجاح أعمال بناء السفينة الحـ.ـربية التركية “أناضوليا”.

وكتب “ديمير” في تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع “تويتر” قائلاً: إن “أعمال بناء السفينة الحـ.ـربية التركية أناضوليا تسير وفقاً لما هو مخطط، وأن هذه السفينة ستكون أكبر منتج لصناعة الدفاع في تركيا”.



وشارك “ديمير” تسجيلاً مصوراً للسفينة التركية، وعلق بقوله: إن “تسليم السفينة سيكون أبكر بمدة عام واحد عن التاريخ المحدد له، وسيتم تسليمها للقوات البحرية التركية نهاية العام القادم 2020”.

وأوضح أنه قام بجولة استطلاعية إلى المنطقة التي تُبنى فيها أكبر سفينة تابعة للبحرية التابعة لتركيا، وهي سفينة “أناضوليا”، مؤكدا أن “السفينة ستكون مصدر فخر لتركيا فور انتهاء أعمال بنائها”.

وقد بدأت أعمال بناء سفينة الهـ.ـجوم البرمائية الحـ.ـربية متعددة المهام “أناضوليا” في عام 2014، بعد توجيهات من الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”.

ميزات السفينة الحـ.ـربية أناضوليا

تعد أكبر سفينة عسكرية في تركيا، حيث من المتوقع أن تصبح السفينة الرائدة في البحرية التركية، عندما يكتمل بنائها.

وبمقدور السفينة أن تحمل على متنها 4 مركبات استخراج ميكانيكية، ومركبتين لاستخراج الوسائد الهوائية، ومركبتين للأفراد، بالإضافة إلى طائرات ومروحيات ومركبات جوية بدون طيار.

وتتمكن من حمل نحو 27000 طن، ويبلغ طولها 231 متراً، وعرضها 32 متراً، وتقدر تكلفة تصنيعها بأكثر من مليار يورو.




وقد حققت تركيا في الاونة الأخيرة قفزة نوعية في مجال الصناعات الدفاعية، كما تصدرت 4 شركات تركية للصناعات الدفاعية قائمة أفضل 100 شركة في العالم، ومن أبرز الصناعات التي تم الكشف عنها مؤخراً عربة “التنين” المدرعة التي سنتطرق للحديث عنها في الأسطر القادمة.

“التنين” مدرعات تركية محلية الصنع تصل لقوات الأمن التركي

“أجدر يالتشين”، بالتركية، وتعني بالعربية “التنين” هي مركبات عسكرية قتـ.ـالية مدرعة رباعية الدفع، التي تنتجها شركة “نورول ماكينا”، وهي شركة متخصصة بصناعات الدفاع التركية وتُستخدم صناعاتها من قِبل قوات الأمن التركي.

ووصل عدد مركبات “التنين” التي أنتجتها الشركة إلى 360 مركبة، إذ تعمل شركة “نورول ماكينا” على ضمان أن تستطيع الأجهزة الأمنية التركية القيام بواجباتها على أكمل وجه وبطريقة آمنة وفعالة، خصوصاً وأن النـ.ـزاعات التي تحيط بتركيا تزداد يوماً بعد يوم تعـ.ـقيداً، مما يستدعي اتخاذ اجراءات السلامة والأمان، لأجهزة الأمن التركي.

اقرأ أيضاً: ماذا طلبت فتاة دعـ.ـارة من “أردوغان” أثناء ترشحه لانتخابات البلدية عام 1998.. وكيف أصبحت تركيا بعد 21 عام من تلك الواقعة؟

وتقول الشركة التركية المصنعة للمدرعات أنها قامت بتسليم 280 مركبة مدرعة من طراز “إجدر يالتشين” أو “التنين” إلى أجهزة الأمن المختلفة، وذلك بالتنسيق مع رئاسة الصناعات الدفاعية، ومع قسم المشتريات المباشرة في المديرية العامة للأمن بلغ هذا العدد 360 مركبة عسكرية مدرعة.

وتسعى الشركة مع نهاية العام الجاري إلى رفد قوات الأمن التركي بأكثر من 10 مركبات مدرعة من نوع “أجدر يالتشين” أو “التنين”، لمساعدة هذه أجهزة الأمن على أن تقوم بواجباتهم بحفظ أمن البلاد على أكمل وجه، ولتكون دائماً على أهبة الاستعداد لأي طـ.ـارئ.




وتمكنت المركبة المدرعة “التنين” أن تحقق نجاحاً لافتاً في مجال التصدير، حيث قامت 6 دول بشراء هذه العربة المدرعة الفريدة من نوعها، واستيرادها من تركيا.

وتتميز مركبة “التنين” بكونها قادرة على أن تلبي كافة احتياجات التشغيل في جميع المناطق وظروف الأرض، والظروف المناخية المختلفة، بما في ذلك المناطق السكنية والمناطق الريفية، وتتمتع بقدرة فائقة على الحماية العالية والحركة، كما تعمل المركبة المدرعة كمنصة مثبتة في مجال التشغيل.

التنين مركبة عسكرية تركية محلية الصنع
التنين مركبة عسكرية تركية محلية الصنع

وتعطي هذه المركبة المدرعة التركية الصنع الكثير من الحلول الخاصة لمختلف الاحتياجات التشغيلية للمستخدم، مثل مراقبة الحدود ومركبة الأمن، ومركبة الاستطلاع، ومراكب نقل وإطلاق الصـ.ـواريخ التكتيكية.

كما تقدم الكثير من الخيارات حيث يستطيع من يستخدم المركبة أن يتحكم بالقيادة، كما تستخدم لأغراض أخرى، فهي مركبة دفاع الجوي، ومركبة قتـ.ـالية، وحاملة للأفراد، ومركبة استطلاعية كيميائية وبيولوجية وإشعاعية ونووية، ومركبة لتـ.ـدمير الألغـ.ـام والمتفـ.ـجرات المصنعة يدوياً، كما أنها مركبة إسعاف مدرعة.

اقرأ أيضاً: بعد “معـ.ـركة” لها مع نائب بالحزب الجمهوري.. أردوغان ينتصر لنائبة محجبة.. وشاب تركي ينصف السوريين.. والداخلية تنفذ عملية في عفرين

وتشير الشركة المصنعة لمركبة “التنين” أنه بمقدور المستخدمين أن يهيئوا العربة في إصدارات مختلفة، وذلك بسبب سعة الحمل العالية الصافية وبرنامج التحكم الأصلي في المدرعة، حيث يسمح هذا الأمر بأن تكون مخصصة لمختلف وجميع التطبيقات المتنوعة.

صناعات محلية تركية فاخرة

وقد أعلنت تركيا في السابق عن تمكنها من التوصل إلى اختراعات مثـ.ـيرة من ضمنها تصنيع أول عربة طائرة بإمكانيات محلية وطنية كاملة، إذ تركز تركيا منذ سنوات على تغطية احتياجاتها الدفاعية بتصنيع محلي، حيث قامت بصناعة وتطوير العديد من المروحيات التي أشهرها مروحية “أتاك” بالإضافة إلى عدد من المدرعات التي بدأت بتصديرها في الفترة الأخيرة.




وتصنف تركيا على أنها من بين أهم الدول تصنيعاً للطائرات المسيرة بدون طيار وغيرها من المنتجات الدفاعية، حيث تقوم بتصدير الكثير من المنتجات التي تصنف على أنها دفاعية، كالعربات المدرعة والمركبات الناقلة للجند، والطائرات المسيرة، فضلاً عن بعض المروحيات، بعد أن وصلت إلى درجة عالية من اكتفاءها الذاتي بالنسبة للمنتجات العسكرية الآنفة الذكر.

وخلال شهر أغسطس/آب الماضي، قام الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بتدشين أول جرار كهربائي تركي الصنع بشكل كامل، حيث جلس الرئيس التركي على مقعد السائق وشارك بحراثة أحد الحقول، وأطلع على أبرز ما يميز هذا الجرار.

وقال “أردوغان” حينها أن من أبرز ما يميز ذلك الجرار هو إمكانية عمله لمدة 7 ساعات متواصلة بشحن لمدة 45 دقيقة فقط، بالإضافة إلى أنه يعمل بمحرك تبلغ قوته 105 حصان، دون أن ينتج عنه أي ضجيج يذكر، كما في الجرارات العادية.

إقرأ أيضاً: “المحمديون” يقرأون سورة “الفتح” قبيل التوجه لأرض المعـ.ـركة.. وأسلحة متطورة تستخدمها تركيا بالعملية هذه تفاصيلها وصورها

يُشار إلى أن تركيا تعطي أهمية كبير في طريقها نحو النهضة لتوطين الصناعات المختلفة، وبالأخص الصناعات الدفاعية، إذ تهدف إلى تحقيق استقلال سياسي لا يتم إلا إذا قامت بانتاج احتياجاتها الدفاعية بنفسها.

وتسعى تركيا في المستقبل القريب لتطوير صناعاتها في مجال الدفاع الجوي خصيصاً، وذلك بعد أن دخلت في سـ.ـجال مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن منظومة “باتريوت”، مما جعلها تلجأ إلى روسيا لشراء منظومة الدفاع الجوي “إس 400” بعد رفـ.ـض واشنطن تسليمها منظومة الدفاع الجوي “باتريوت”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق