الجيش الوطني السوري يفاجئ قوات الأسد وميليشيات الحماية ويحرز تقدماً شمال الرقة

الرقة (سوريا) – مدى بوست – متابعات

تمكن الجيش الوطني السوري اليوم السبت 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 من التقدم إلى بعض المواقع والقرى الواقعة شمال شرقي سوريا بالقرب من مدينة الرقة.

وسيـ.ـطر على عدة قرى في محيط بلدة “عين عيسى” شمال الرقة، بعد أن فاجئ قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” بالهـ.ـجوم على مواقعهم.



وأفاد مراسل موقع “نداء سوريا” أن خـ.ـلافات حصلت بين قوات الأسد وميليشيات الحماية على إثر العملية، مما سبب إربـ.ـاكاً في حساباتهما وخطــ.ـطهم المستقبلية.

وأوضح المراسل” أن الجيش الوطني السوري مدعوماً بالمدفعية والطـ.ـيران التركي تقدم إلى مواقع الميليشيات قرب بلدة عين عيسى وتمكن من السيـ.ـطرة على عدة مواقع وقرى في محيطها بينها قرية “صيدا”.

وأشار أن تقدم الجيش الوطني السوري إلى قرية صيدا تسبب بحصول خـ.ـلافات بين قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وقوات النظام السوري، مضيفاً أن قوات الأسد قامت بالانسحاب على إثر العملية، وذهبت باتجاه اللواء 93 ورفـ.ـضت مواصلة التمركز بجانب الميليشيات.

وأكد المراسل أن وقوع خسـ.ـائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية “قسد” خلال المواجـ.ـهات التي دارت في المنطقة، الأمر الذي دعاها لاستقدام المزيد من التعزيزات.

وتجدر الإشارة إلى المواجـ.ـهات ما تزال مستمرة في مناطق شمال شرقي سوريا على الرغم من الإعلان عن تعليق عملية “نبع السلام” في 22 أكتوبر/تشرين الأول الفائت.




وقد جرى اتفاق بين الجانبين التركي والروسي، يقـ.ـضي بانسسحاب قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية بعمق 30 كيلو متر خلال 150 ساعة.

وكانت تركيا قد أكدت أنها ستواصل استئناف عملية “نبع السلام” في حال أن الميليشيات لم تلتزم بالاتفاق الموقع مع روسيا التي تعهدت بإبعادهم من حدود المنطقة الآمنة التي تنوي أنقرة إقامتها شمال شرقي سوريا.

الجيش الوطني السوري
الجيش الوطني السوري
تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق