أمريكا ودول الاتحاد الأوروبي يضعون شروطاً للمشاركة في إعادة إعمار سوريا

واشنطن (الولايات المتحدة) – مدى بوست – فريق التحرير

قال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” إن بلاده تشتـ.ـرط وجود عملية سياسية  “جديرة بالثقة” حتى تشارك في عملية إعادة إعمار سوريا.

وفي كلمة ألقاها في مجلس الأمن الدولي يوم أمس، أكد جيفري موقف بلاده الرافـ.ـض للإسهام في عملية إعادة إعمار سوريا ما لم تجد واشنطن تغييراً جدياً في مسارات الحل والانتقال السياسي في سوريا.



وأوضح “جيفري” في هذا السياق قائلاً: إن “الولايات المتحدة تحتفظ بموقفها المتمثل بأن مساعدة النظام في إعادة إعمار المناطق الخـ.ـاضعة لسيـ.ـطرته، لا ينبغي تقديمها حتى تكون هناك عملية سياسية جديرة بالثقة ولا رجعة فيها”.

وأشار المبعوث الأمريكي إلى أن موقف بلاده ينسجم مع موقف الشركاء في دول الاتحاد الأوروبي، ودول الشرق الأوسط، مضيفاً أن هناك تنسيق يجري فيما بينهم بهذا الشأن.

وفي شأن ذي صلة قال رئيس الوفد البرلماني الألماني الذي يزور دمشق “فرانك بازيمان” إن سويسرا قامت بمنح مساعدة مالية تصل إلى  450 مليون يورو لإعادة الإعمار.

وأضاف “بازيمان” إن البرلمان الألماني طـ.ـرح مشروعاً للتعاون مع حكومة النظام السوري، وإلى رغبة وزير الاتصالات الإيطالي بزيارة سوريا، وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”.

وقد اشتـ.ـرطت واشنطن في وقت سابق أن تنسحب إيران من سوريا، من أجل أن تساهم في إعادة الإعمار، إذ جاء ذلك على لسان المندوب الأمريكي للشؤون الإيرانية “برايان هوك” خلال مؤتمر صحفي عن “حقوق الإنسان في إيران”، عُقد بتاريخ 28 سبتمبر/ أيلول الفائت.

وقال هوك، “لن نمـ.ـول إعادة الإعمار في سوريا إلى أن تنسحب إيران منها”، وأضاف،”سياستنا في سوريا تركز على مسار سياسي يضمن مغـ.ـادرة جميع القوى التي تسيـ.ـطر عليها إيران”.




وقامت الدول السبع الكبرى في وقت سابق بإعلان، أنها لن تشارك بإعادة إعمار سوريا دون انتقال سياسي ذي مصداقية لنظام الحكم، وتضم تلك الدول كلاً من الولايات المتحدة وكندا واليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا.

هذا وتتخـ.ـوف روسيا من رفـ.ـض الدول الغربية المساهمة في إعادة إعمار المناطق السورية الواقعة تحت سيـ.ـطرة النظام السوري، كونها لا تستطيع بمفردها أن تحمل هذا الملف.

وتقوم روسيا حالياً بمساعي دبلوماسية كبيرة وتحـ.ـشد طاقـ.ـاتها من أجل إقناع العديد من الدول العربية والأوروبية في المشاركة بعملية إعادة الإعمار بعد الخطة التي طـ.ـرحتها لإعادة اللاجئين إلى سوريا.

وتجدر الإشارة إلى أن الأمم المتحدة كانت قد قدرت تكلفة إعادة الإعمار في سوريا بحوالي 400 مليار دولار، وبحسب تقارير صادرة عنها فإن العملية قد تستغرق أكثر من 50 عاماً.

قبة مسجد في حلب
قبة مسجد في حلب
تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق