مصدر أمني تركي: تركيا لن تستأنف عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

صرح مصدر أمني تركي اليوم الاثنين 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، إن تركيا ملتزمة تماماً بالاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا والولايات المتحدة بخصوص شمال شرق سوريا.

وبحسب ما نقلت وكالة “رويترز” للأنباء عن المصدر فإنه قال: “إن تركيا لن تستأنف عمليتها العسكرية شمال وشرقي سوريا.



وأوضح المسؤول الأمني الذي لم تذكر اسمه الوكالة، أن تركيا ملتزمة تماماً بالاتفاقات التي أبرمتها مع روسيا والولايات المتحدة بخصوص المنطقة هناك، وأن تركيا تقوم بالرد على هجـ.ـمات قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية في إطار الدفاع عن النفس.

وقد أبرمت تركيا في وقت سابق عدة اتفاقات مع الجانبين الأمريكي والروسي، ونصت تلك الاتفاقيات على وقف إطـ.ـلاق نار مؤقت في شمال شرقي سوريا، ريثما يتم انسحاب قوات سوريا الديمقراطية وميليشيات الحماية من المنطقة التي تنوي أنقرة إقامة منطقة آمنة فيها لإعادة اللاجئين السوريين إليها.

وشددت أنقرة على لسان وزير الدفاع “خلوصي أكار” سابقاً أن تعليق تركيا لعملية “نبع السلام” لا يعني بالضرورة أن تقف القوات التركية مكتـ.ـوفة الأيدي في حال تعـ.ـرضها لهـ.ـجوم من الميليشيات أو رصدها لتحركات مشبـ.ـوهة.

وعلى الرغم من الاتفاق الروسي التركي الذي جرى في مدينة سوتشي إلا أن الجانب التركي مازال يقول أن روسيا لم تنفذ إلتزاماتها بخصوص انسحاب الميليشيات من  عدة مواقع شمال شرقي سوريا، بينما تصر روسيا على أنها نفذت كامل بنود الاتفاق.

وكانت تركيا هـ.ـددت بمواصلة عملية “نبع السلام” على الحدود السورية- التركية، في حال لم تؤدِّ كل من الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا التزاماتها مع تركيا، بحسب تصريحات لوزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي.

من جانبه، رد رئيس اللجنة الدولية في المجلس الفيدرالي الروسي” فلاديمير جاباروف”، لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إن مواصلة تركيا المحتمل للعمليات في سوريا يجب أن يكون موضع مفاوضات، يمكن من خلالها إقناع أنقرة بأن عناصر قوات سوريا الديمقراطية سيتم سحبهم من “المنطقة الآمنة”.




الجدير بالذكر أن الاتفاقيات الأخيرة المبرمة بين أنقرة وموسكو قد فسحت المجال أمام قوات النظام السوري للدخول إلى مناطق شمال شرقي سوريا لأول مرة منذ عام 2012، بعد أن هـ.ـرولت الميليشيات إلى النظام السوري وعقدت معه عدت تفاهمات من أجل أن يحميها من التدخل التركي، حسب تصور قيادة الميليشيات.

نبع السلام

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق