“قانون الغاب”..أسماء الأسد تسيـ.ـطر على مفاصل الدولة الاقتصادية وتقترب من تشكيل حكومة موالية لها.. والروس يتـدخــلون لإيقـ.ـاف انهـ.ـيار الليرة السورية

دمشق (سوريا) – مدى بوست – فريق التحرير

تواردت عدة أنباء من قلب العاصمة السورية “دمشق” عن حالة من القـ.ـلق يعيشها النظام السوري في الآونة الأخيرة بسبب الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وكشف مصدر مسؤول من دمشق، لصحيفة “العربي الجديد” أن حكومة نظام الأسد، بدأت تشعر بالخـ.ـوف وتعيش حالة من التخـ.ـبط بعد وصلت الليرة السورية إلى أدنى مستوى لها في التاريخ.



ومنذ عام 1919 أي مع بداية تداول العملة السورية بشكل رسمي، لم تشهد هذا التـ.ـراجع في سعر صرفها أمام الدولار الأمريكي وباقي العملات الأجنبية، إذ وصل سعر الليرة السورية خلال تداولت يوم أمس إلى أقل من 750 ليرة للدولار الواحد.

خطة جديدة لضبط سعر الصرف بالتنسيق مع روسيا

في السياق ذاته قال المصدر المسؤول أن النظام السوري قام يوم أمس بوضع خطة جديدة لضبط سعر الصرف، وذلك بالتنسيق الكامل مع الجانب الروسي، عن طريق ضـ.ـخ القطع الأجنبي بأسواق دمشق وحلب.

وأضاف أن هذه الخطة التي بدأ نظام الأسد بتنفيذها ستستمر عبر دعم روسيا، حتى الوصول إلى “التوازن الاقتصادي في البلاد”.

وأوضح المصدر: أنه “تم تحميل حكومة رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، أسباب تفـ.ـشي الفسـ.ـاد وهبوط سعر صرف الليرة، وعلى الأرجح أن يتم تكليف عماد العزب، المقرّب من أسماء الأسد، بتشكيل حكومة جديدة خلال أيام”.

أسماء الأسد نجحت بتنفيذ خطتها

فيما يبدو أن أسماء الأسد نجحت في تنفيذ مخططها الرامي إلى تشكيل حكومة سورية جديدة يترأسها أحد المقربين منها والموالين لها.

وقد كشفت عدة مصادر في وقت سابق من الأسبوع الماضي عن أن النظام السوري لديه نية بتكليف “عماد العزب” وزير التربية الحالي بتشكيل حكومة جديدة عوضاً عن الحكومة الحالية.




وأفادت المصادر حينها أن “العزب” الذي تعود أصوله لمدينة داريا بريف دمشق، يعتبر من الرجال المقربين من أسماء الأسد زوجة رأس النظام، إذ قادت في الآونة الأخيرة حملة لمواجهة الفـ.ـساد داخل الحكومة السورية، تنفيذاً لخطتها في إيصال “العزب” إلى رئاسة الحكومة الجيدة.

ويتولى “العزب” في الوقت الحالي منصب وزير التربية في حكومة نظام الأسد منذ شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2018، كما اسندت إليه رئاسة هيئة التميز والإبداع منذ عام 2016، وهو عضو في “الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية” منذ عام 2004، و”جمعية الصداقة السورية الفرنسية”.

وقد شغل منصب رئيس “الهيئة الوطنية للأولمبياد العلمي السوري” بين عامي 2010 و2016، حيث كانت الهيئة تحت إشراف مباشر من أسماء الأسد، وساهمت في ترشيح نجل بشار الأسد “حافظ” لمسابقات علمية دولية حصل فيها على نتائج سيـ.ـئة، مما أدى إلى موجة سخـ.ـرية واسعة طالته على المواقع التواصل الاجتماعي آنذاك.

اقرأ أيضاً: تقسيـ.ـم سوريا أو القبول بالأسد.. قيادي بالمعارضة يكشف ما يريده المجتمع الدولي.. والروس يـ.ـذلون عناصر الأسد مجدداً بالغوطة.. وأردوغان يبشر بمنازل للاجئين

وأشار المصدر في حديثه لصحيفة “العربي الجديد” إلى أن الإعلام الرسمي السوري بدأ في الآونة الأخيرة بتلميع صورة الوزير العزب، تمهيداً لقيامه بتشكيل حكومة جديدة، وذلك  بعد عودته من اجتماعات المؤتمر العام لمنظمة التربية والعلوم والثقافة “يونيسكو” التي يشارك فيها في فرنسا.

حكومة الأسد تحجـ.ـز احتياطياً على أموال شركة ” إ م تي إن”

تزامناً مع الخطة الجديدة التي يقوم بها النظام السوري بالتنسيق مع روسيا لضبط سعر صرف الليرة، وبالتوازي مع نية نظام الأسد بتشكيل حكومة جديدة برئاسة عماد العزب، بدلاً من رئيس الحكومة الحالي “عماد خميس”، كشفت مصادر إعلامية أن وزارة المالية بحكومة الأسد حجـ.ـزت احتياطياً على أموال شركة “إم تي إن” وأعضاء مجلس إدارتها.

وذكرت المصادر الإعلامية أن قرار الحجـ.ـز قد صدر يوم الأحد الفائت، وبأنه تم فـ.ـرض غـ.ـرامة مالية بلغت 20 مليون ليرة سورية، جراء مخـ.ـالفة جمركية اقتـ.ـرفتها شركة الاتصالات الخاصة وهي ثاني مشغل خليوي بسورية، واستوردت تهـ.ـريباً بضائع بقيمة 4.7 ملايين ليرة.




وقد أوضحت المصادر أن قيام الحكومة السورية بهذه الخطوة تم من أجل أن يستولي نظام بشار الأسد على شركة الاتصالات، كما فعل تماماً قبل أقل من شهر شركة الاتصالات الأخرى “سيرتيل” والتي يملكها رامي مخلوف.

ووفقاً لعدة مصادر متطابقة فإن شركة “إم تي إن” قد تراجـ.ـعت أرباحها بشكل مفاجئ خلال هذا العام، حيث يعود ذلك إلى التضـ.ـييق الكبير الذي يمارسه عليها نظام الأسد.

اقرأ أيضاً: سافرت إلى روسيا للزواج من “حسناء مسلمة”.. فحــدث معي ما لم أكن أتوقعه!

وتعتبر شركة “إم تي إن” ثاني مشغل للخليوي في سوريا، برأسمال 1.5 مليار ليرة، وطرحت أسهمها للاكتتاب العام خلال سنة 2018، بعدما قدّمت بياناتها المالية عن عامي 2016 و2017.

شركة “إم تي إن” ترد ببيان رسمي

من جهتها قالت شركة “إ متي إن” رداً على القرار الصادر عن نظام الأسد، بقولها: “إن الحجـ.ـز على أموالها إجراء قانوني روتيني تقوم به الحكومة، عندما تكون هناك أي قضـ.ـية أو مطالبة مالية معلقة أو قيد المتابعة لضمان التسـ.ـديد للجهات العامة.

وبحسب بيان الشركة فإن ذلك يتم عادةً دون المـ.ـساس بكينونة الشركة أو سير عملها والتزامها تجاه عملائها وموظفيها، حيث يقـ.ـتصر الحجـ.ـز على الأموال المطالب بها فقط، وليس على كافة أموال الشركة، وذلك لضمان سـ.ـداد المطالبة المالية عند الاتفاق على التسوية المناسبة للقـ.ـضية.

وأعربت الشركة وفقاً للبيان الصادر عنها عن التزامها التام بقوانين الدولة السورية، وأنها ستعـ.ـالج هذه المسائلة، لإيمانها بالدور الذي تقوم به في تطوير قطاع الاتصالات بما يساهم بخدمة المجتمع السوري عموماً.




أسماء الأسد لها دور في قرار الحجـ.ـز على أموال الشركة

في سياق متصل، قال الخبير الاقتصادي السوري “محمود حسين” اليوم الثلاثاء، أنّ ” قرار الحجـ.ـز على أموال شركة “إم تي إن” بذريـ.ـعة التهـ.ـريب، “هي حجة واهية، والأمر يتعلق برغبة أسماء الأسد بالاستـ.ـيلاء على على شركات الاتصال الخليوي لأنّ نسبة الشريكين اللبنانيين طه ونجيب ميقاتي ضئيلة”.

وأضاف أن هناك معلومات عن نية أسماء الأسد بتأسيس شركة اتصالات ثالثة باسم “إيماتيل”، لتستولي بذلك على كامل قطاع الاتصالات الخليوية في سوريا، بعد أن قامت بتقليم أظافر رمي مخلوف والسيـ.ـطرة على شركة “سيريتل”، عبر تعيين ضابط بالقصر الرئاسي مديراً للشركة، خلال الشهر الفائت.

وأكد “حسن” أن قرار النظام السوري بالحجـ.ـز على أموال شركة “إم تي إن” لا يمكن أن يخرج عن نطاق حملة الفسـ.ـاد التي تدعي أسماء الأسد أن تقودها، وذلك لسببين اثنين، أولهما أن رغبتها في تصدر المشهد عن طريق الحد من سيـ.ـطرة رجالات الأمس، وأبرزهم محمد مخلوف وأولاده وشركاؤه.

أما السبب الثاني بحسب “حسين” فيتمثل بجمع الإتاوات من رجال الأعمال مقابل إبعادهم عن المحاسبة، ليتم رفد خزينة الدولة الفارغة بالأموال.

اقرأ أيضاً: تجاوزت ثروتها المليار وأدهـ.ـشت جميع من عرفوها.. المتسـ.ـوّلة العربية التي كشفـ.ـتها العقـ.ـوبات الأمريكية على بنك لبناني !(فيديو)

ومنذ أن بدأ الاقتصاد السوري بالتـ.ـدهور، دأب نظام الأسد على استعمال سـ.ـلاح الحجـ.ـز الاحتياطي لإرغــ.ام رجال الأعمال على المساهمة باستيراد السلع والمنتجات الضرورية للأسواق السورية.

كما قام النظام السوري بالحجـ.ـز الاحتياطي على أموال كبرى الشركات في سوريا، من ضمنها شركات الإنتاج التلفزيوني، وقد بلغ عدد رجال الأعمال الذين حجـ.ـزت وزارة المالية بحكومة الأسد على أموالهم، 10315، خلال العام الحالي، بحسب تصريح سابق لمعاون وزير المالية “بسام عبد النبي”.

ووفقاً لتصريحات سابقة لـ “عبد النبي” فإن عدد قرارات الحجـ.ـز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لعدد من المسؤولين في الحكومة السورية قد بلغ حوالي 538 قراراً.

وقد أشار أيضاً إلى أن الأموال التي تمت مصـ.ـادرتها من قررات الحجـ.ـز قد بلغت 1.8 مليار ليرة سورية، فيما أعلن رئيس مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري، خلال شهر أيلول الفائت، عن قرار الحكومة بالحجـ.ـز على الأموال المنقولة وغير المنقولة لنحو 87 مسؤول سوري مع زوجاتهم، حيث تصدر تلك القائمة آنذاك وزير التربية السابق هزوان الوز وزوجته.

أسماء الأسد

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق