هل استلم “الجيش الوطني” دبابات ألمانية الصنع من تركيا؟

أنقرة (تركيا) – مدى بوست – متابعات

تواردت بعض الأنباء في الآونة الأخيرة عن قيام تركيا بتسليم دبابات وعربات ألمانية الصنع إلى الجيش الوطني السوري، ليستخدمها في العملية العسكرية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا.

هذه الأنباء دعت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة لإصدار بيان رسمي تنفي فيه استلامها دبابات أو عربات ألمانية الصنع من تركيا.



وجاء في بيان الوزارة الذي صدر اليوم الأربعاء 27 نوفمبر/تشرين الثاني، “ننفي نفياً قاطعاً، صحة التقارير التي تحدّثت، عن احتمالية استلام الجيش الوطني السوري، دبابات ألمانية الصنع من الجمهورية التركية”.

وأوضح البيان أن جميع المعدات العسكرية التي يستعملها الجيش الوطني في عملية “نبع السلام” شمال شرقي سوريا، هي ذاتها التي كانت بحوزته قبل هذه العملية.

وأكد على أن جميع العتـ.ـاد هو روسي الصنع، ووصل إلى الجيش الوطني عن طريق اغتنامه من قوات نظام الأسد، موضحاً أنه لا يوجد أي معدات عسكرية من أي نوع كانت مصنوعة في ألمانيا.

هذا وتقوم أنقرة بتقديم دعم عسكري وتقني ولوجـ.ـستي للجيش الوطني السوري المنضوي تحت راية وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة، في العمليات العسكرية التي يخـ.ـوضها ضد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية شرقي الفرات.

في هذا السياق لم تقوم تركيا فيوقت سابق بالإعلان عن تقديم أي نوع من الدبابات أو العربات العسكرية للجيش الوطني خلال العمليات السابقة التي قام بهم مدعوماً من الجانب التركي، إن كان في عملية “درع الفرات” في مناطق جرابلس والباب أو عملية “غصن الزيتون” في مناطق عفرين وجنديرس، أو عملية نبع السلام” في مناطق تل أبيض ورأس العين.

وتجدر الإشارة إلى أن صحيفة “بيلد” الألمانية كانت قد ذكرت بتاريخ 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أن هناك احتمال أن تكون أنقرة قد سلمت الجيش الوطني السوري دبابات ألمانية الصنع.




وقد قالت الحكومة الألمانية بهذا الصدد أن ليس لديها أي معلومات تشير إلى أن أنقرة سلمت تركيا دبابات “ليوبارد” الألمانية للجيش الوطني السوري.

في حين صرحت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية “أولريكه ديمر”، في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، على الموضوع بقولها: “بطبيعة الحال نحن مهتمون اهتماماً كبيراً بأن يراعي التمسك بقواعد تصدير الأسـ.ـلحة المتبعة في هذه الحالات أيضاً”، وذلك بحسب ما ذكر موقع “دي دبليو” الألماني”.

ليوبارد الألمانية

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق