للمرة الرابعة على التوالي وفد نظام الأسد يعـ.ـطل اجتماعات اللجنة الدستورية.. والمعارضة تعلق

جنيف (سويسرا) – مدى بوست – متابعات

مازال وفد النظام السوري يتابع تعـ.ـطيله لاجتماعات اللجنة الدستورية بمقر الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية بعد أن أفشـ.ـل ثلاث اجتماعات سابقة، عبر تعليقه المشاركة وعدم القدوم لمقر الاجتماع.

وقد قام اليوم وفد نظام الأسد بمغادرة مقر الأمم المتحدة في جنيف باتجاه المكان الذي يقيم فيه، بعد ساعات من المباحثات مع المبعوث الأممي إلى سوريا “غير بيدرسون”، والتي انتهت بـ.ـرفضه جميع مقترحات وفد “المعارضة السورية”.



وقالت وكالة “الأناضول” التركية نقلاً عن شخصيات في هيئة التفاوض إن المعارضة السورية كانت قد قدّمت 5 مقترحات لجدول أعمال اللجنة الدستورية منذ بداية دورتها الثانية، إلا أن وفد نظام الأسد رفـ.ـضها جميعها.

وأشارت إلى أن وفد المعارضة السورية سيتابع مشاركته في اجتماعات اللجنة الدستورية حتى “الساعة الأخيرة” من يوم غدٍ الجمعة، لافتاً إلى أنه سيقدم مقترحات جديدة إلى “بيدرسون”.

وتقام هذه الجلسات ضمن الجولة الثانية من اجتماعات اللجنة الدستورية والتي لم تشهد عقد أيّ جلسات مشتركة بين وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد.

وقد قال الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” يوم أمس الأربعاء أنه لا بد من التوصل إلى عملية سياسية في سوريا عن طريق اللجنة الدستورية السورية التي تعقد اجتماعاتها في جنيف.

وأكد “غوتيريش” في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين، أثناء زيارة يقوم بها إلى هناك للمشاركة في منتدى دولي على أنه قد آن الأوان للتوصل إلى حل سياسي حقيقي، يكون بقيادة السوريين.




وأوضح أن الأوضاع الصـ.ـعبة في سوريا قد طالت كثيراً، وعاش السوريون معـ.ـاناة حقيقية على مدار السنوات الماضية، مضيفاً أنه وبعد أن تم الإعلان عن التوصل لاتفاق حول اللجنة الدستورية، حينها بدأ العد التنازلي التي يجب على جميع المشاركين في النـ.ـزاع السوري أن يبدؤوا بمباحثات حقيقية لتمهيد الطريق للعملية السياسية.

من جانبها جددت “أنغيلا ميركل” رؤية دول الاتحاد الأوروبي ونظرتهم للقـ.ـضـية السورية المرتبطة بتحقيق انتقال سياسي حقيقي تحت إشراف الأمم المتحدة كشـ.ـرط أساسي لتمويل إعادة إعمار سوريا.

اللجنة الدستورية

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق