مجهولون يستهـ.ـدفون زعيم ميليشيا “التعفـ.ـيش” المقرب من عائلة الأسد داخل العاصمة دمشق

دمشق (سوريا) – مدى بوست – متابعات

أفادت عدة مصادر مطلعة عن عملية استهـ.ـداف نفذها مجهولون ضـ.ـد “جهاد بركات” قائد ميليشيا “فـ.ـوج مغـ.ـاوير البعث”، المعروفة باسم “ميليشيا التعفـ.ـيش”.

وحصل الاستهـ.داف بعبوة ناسـ.ـفة ظهر اليوم السبت 30 نوفمبر /تشرين الثاني 2019، دخل أحياء العاصمة السورية دمشق.



وكان زعيم ميليشيا “فـ.ـوج مغـ.ـاوير البعث” جهاد بركات المنحـ.ـدر من القرداحة في ريف اللاذقية وصهر بديع الأسد ابن عم رأس النظام السوري “بشار الأسد” هو المستهـ.ـدف في العملية التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها حتى اللحظة.

ووفقاً للمنشورات عدة صفحات موالية لنظام الأسد في مواقع التواصل الاجتماعي، فإن “جهاد بركات” نـ.ـجا من القـ.ـتل بعد انفـ.ـجار العبوة بجانب منزله في منطقة “مسبق الصنع” في حي برزة بالعاصمة دمشق.

وقد تولى “بركات”  قيادة ميليشيا ” فـ.ـوج مغـ.ـاوير البعث” عام 2015 التي عملت في منطقة ريف دمشق وعدد من المناطق المجاورة كمـ.ـؤازرة لقوات نظام الأسد.

“جهاد بركات” من مواليد مدينة القرداحة التابعة لمحافظة اللاذقية على الساحل السوري، ويرتبط “بركات” مع بديع اﻷسد ابن عم بشار بعلاقة مصاهرة حيث تزوج من ابنته انتصار، وقدّم له سهيل الحسن العام الماضي درعاً تذكارياً كنوع من التكريم على مساندته لقوات النظام السوري.

وتجدر الإشارة إلى أن نظام بشار الأسد كان قد بدأ بأوامر روسية بحـ.ـل كافة الميليشيات على الأراضي السورية غير المرتبطة بقوات النظام ارتباطاً وثيقاً، أو تلك التي لا تديرها القوات الروسية بشكل مباشر.

حيث كانت ميليشيا “فـ.ـوج مغـ.ـاوير البعث” التي يقودها “جهاد بركات” من ضمن تلك الميليشيات التي جرى حـ.ـلها منتصف العام الماضي، وقد اشتهرت “ميليشيات بركات” كثيراً واشتهرت بقيامها بعمليات “التعفـ.ـيش” وإقامة الحـ.ـواجز وفـ.ـرض الإتـ.ـاوات على الشعب السوري في العاصمة دمشق وعدد من المناطق المجاورة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق