المتحدث باسم الجيش الوطني يكشف عن اتفاق روسي-تركي بشأن الطريق الدولي “M4”

رأس العين (سوريا) – مدى بوست – متابعات

أعلن المتحدث باسم الجيش الوطني السوري، الرائد “يوسف الحمود”، أنه جرى اتفاق بين الجانب والروسي تركيا بخصوص الطريق الدولي الاستراتيجي “إم 4”.

وقال “الحمود” إن قوات روسية دخلت إلى صوامع العالية على الطريق الدولي “إم 4″، جنوب مدينة رأس العين في محافظة الحسكة، وذلك من أجل إجراء مفاوضات مع الجانب التركي حول عدة ملفات.



وبحسب “الحمود” فإن أبرز الملفات التي تم مناقشتها هو مسألة السيـ.ـطرة على الطريق الدولي الذي يحظى باهتمام الروس والأتراك على حد سواء بسبب أهميته الاستراتيجية.

وأوضح في حديثه لموقع “بلدي نيوز”، أنه “تم الاتفاق أن يكون الطريق الدولي تحت إشراف مشترك من القوات التركية والروسية”، مشيراً أن جنوب الطريق الدولي سيكون تحت الإشراف الروسي، فيما أن شمال الطريق الدولي سيكون تحت إشراف القوات التركية والجيش الوطني السوري.

اقرأ أيضاً: “يرقصون على جـ.ـراح السوريين”.. روسيا تقيم حفلات غنائية وترفيهية لجنودها شمال شرقي سوريا (فيديو)

وفي ذات السياق، أفادت عدة مصادر أهلية من منطقة العالية، أن قوات النظام سيـ.ـطرت على قريتي “السوسة والكاطم” بمحاذاة الطريق الدولي من الطرف الجنوبي.

وذكرت ذات المصادر أن قوات الجيش الوطني قد بقيت في الطرف الآخر بالقرب من القرى التي تحاذي الطريق من الطرف الشمالي، مشيرة إلى وجود حـ.ـاجز للجيش الوطني والقوات التركية حتى صباح اليوم عند صوامع العالية.

وقد تمكن عناصر الجيش الوطن السوري من بسط سيــ.ـطرتهم على صوامع العالية الواقعة على الطريق الدولي “إم 4″، بعد أيام من إطلاق عملية “نبع السلام” ضـ.ـد قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وميليشيات الحماية.

الرائد يوسف الحمود
الرائد يوسف الحمود

قصد تتوصل لاتفاق مع روسيا

وفي شأن ذي صلة، أعلن قائد ما يسمى “قوات سوريا الديمقراطية “قسد” الإرهـ.ـابية، مظـ.ـلوم عبدي، التوصل إلى اتفاق مع روسيا ينص على دخول قواتها إلى بلدات عامودة وتل تمر وعين عيسى في الشمال السوري.




وقال “عبدي”، في تغريدة نشرها يوم أمس الأحد على حسابه في موقع “تويتر”، إن “قوات سوريا الديمقراطية استقبلت اليوم قائد القوات الروسية العاملة في سوريا، العميد ألكساندر تشايكو، مشيراً إلى أن الاجتماع بين الطرفين كان مثمراً للغاية”.

اقرأ أيضاً: وثيقة قديمة قالت أن أصوله سورية.. وجده كان مشرفاً على “بيت دعـ.ـارة” وورّثه شعره البرتقالي.. من أين ينحدر الرئيس الأمريكي ترامب؟ وكيف ينظر له أبناء قريته؟ (فيديو)

وأضاف: “اتفقنا على نشر القوات الروسية في كل من عامودة وتل تمر وعين عيسى من أجل أمن واستقرار المنطقة. نتطلع إلى بذل المزيد من الجهود المشتركة لمصلحة بلدينا”.

الكلمات الأخيرة لقائد غرفة عمليات الروس في إدلب إيفان ديوب 

من جهة أخرى، تمكنت الفصائل الثورية، وقوات الجيش الوطني السوري من قتـ.ـل العديد من عناصر قوات النظام السوري والميلشيـ.ـات الروسية في إدلب.

ومن بين القـ.ـتلى، كان القيادي في الميلشيـ.ـات الروسية في إدلب المقدم “إيفان ديوب”، وهو من محافظة طرطوس الساحلية غرب سوريا.

اقرأ أيضاً: أمريكا تحمّل فشـ.ـل اللجنة الدستورية لنظام الأسد وتصمم على إجراء انتخابات حرة.. والنظام يرد: “رأي واشنطن لا قيمة له”

إيفان ديوب، كان آخر منشور كتبه عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وجه من خلاله رسالة لأسرته، قبل أن تتمكن قوات الجيش الوطني منه خلال عمليتها التي بدأتها بالأمس على مواقع النظام والروس جنوب إدلب.

وكتب ديوب في منشوره :” أحقـ.ـر شيء في الدنيا أن الذي تدافع عنهم يتخلون عنك، باعونا الضباط الكبار للأسف، وتركونا نـ.ـوقع بين أنيـ.ـاب الإرهـ.ـاب”، في إشارة للجيش الوطني السوري.




وأضاف :”هذا المنشور الأخير لي، وأريد أن أوصيكم وصية وهي أن لا تبيعوا أنفسكم بالرخيص، ادعوا الضباط الكبار إلى أن يقفوا على الجبـ.ـهات”.

واختتم منشوره الأخير بقوله:”أنا هلق ناطر المـ.ـوت، انبسطي يا أمي وانبسطي يا مرتي، إيفان راح برخـ.ـيص وداعاً”، ولا يعرف ما إن كانت رسالته لوالدته وزوجته هي “عتـ.ـاب” على شيء ما بينهم، أم مجرد وداع، فاستخدامه لكلمة “ابنسطي” تشير لأن هناك خـ.ـلاف بينهم حول وجوده بإدلب.

إيفان ديوب و زوجته

من جانبهم، تفاعل مئات السوريين مع المنشور الذي كتبه إيفان عبر حسابه الشخصي في موقع “فيسبوك”، وفي الوقت الذي دخل المؤيدين للنظام لتقديم التحية له، وتوجيه اللـ.ـوم للمسؤولين الكبار الذين “ضحـ.ـوا به” وبمن معه، تحدث السوريين المؤيدين للثورة عن الأمر بسخرية، منتقـ.ـدين انجـ.ـراره خلف نظام الأسد ودعايته لقـ.ـتل أبناء الشعب السوري.

وتساءل البعض عن التعـ.ـويض الذي من الممكن أن يقدمه نظام الأسد لأسرة إيفان الذي علم أنه “راح برخـ.ـيص”، وما إن كان سيكون مجرد “صندوق برتقال، أو ساعة حائط أو ماعز” حسبما درجت عادة نظام الأسد على تعويض أسر قتـ.ـلاه.

من جانبها، نشرت صفحات موالية للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي تأكيداً لنبأ مقـ.ـتل إيفان، مشيرة أنه نقيب مهندس، ما يعني أنه قد يكون مجـ.ـد إجبـ.ـاري من قبل نظام الأسد، معتبرين أن المنشور الأخير تم نشره من قبل المعارضة التي باتت تملك هاتفه.

صورة منشور إيفان ديوب في فيسبوك
تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق