آخر التـطـورات في إدلب ..خريطة تظـهـر توزع مناطق السـيـط.ـرة

مدى بوست – فريق التحرير

قالت وسائل إعلام سورية محلية إن مناطق جنوب وشرق محافظة إدلب شهدت اشـ.ـتـ.ـبـ.ـاكـ.ـات بين الفصـ.ـائل الثـ.ـورية من جهة، وبين الميلـ.ــشيـ.ـات الرو ـ أسدية مدعـ.ـومـ.ـة بالـ.ـطـ.ـيران من جهة أخرى.

وأشارت شبكة “نداء سوريا” نقلاً عن مراسلها في إدلب، أن قـ.ـوات النظام السوري وحلفائه الروس حاولوا التقدم على محـ.ـاور جنوب شرق إدلب، لتقوم الفـ.ـصـ.ـائل الثـ.ـورية بالتـ.ـصـ.ـدي لهـم.

وذكرت الشبكة أن جـ.ـيش الأسد تمكن من السيـ.ـطـ.ـرة على بلدات “سروج و رسم الورد وإسطبلات” بعد أيام من سيطـ.ـرة الفصـ.ـائل الثـ.ـورية عليها.



وأوضح المراسل أن الطيـ.ـران الروسي سـ.ـاند الميليـ.ـشـ.ـيات ونفـ.ـذ عشرات الطـ.ـلعـ.ـات الجـ.ـوية على تلك القرى وما حولها، إلا أن ذلك لم يمنـ.ـع عناصر المـ.ـقـ.ـاومـة السورية من تكـ.ـبـ.ـيـ.ـد عناصر الأسد خسـ.ـائـ.ـر كبيرة، بالإضافة إلى تـ.ـدمـ.ـيـ.ـر عدة آليـ.ـات عسـ.ـكـ.ـرية.

وقد تمكن الثــوار من إعـ.ـطـ.ـاب دبـ.ـابـ.ـة للنظام والروس على محـ.ـور “سروج” في ريف إدلب، فيما قالت الوطنية للتحرير (أحد مكونات الجيش الوطني السوري) أنها تمكنت من تحـ.ـيـ.ـيد عدد من عناصر الأسد في بلدة المشيرفة، عبر استهـ.ـدافـ.ـهم بالمـ.ـدفـ.ـعيـ.ـة.

وقبل عدة أيام تمكـ.ـنت المعـ.ـارضة السورية من تحـ.ـرير أربع قرى في جنوب إدلب ضمن عملية لم يكن قد أعلن عنها سابقاً، وهو ما ردت عليه روسيا بحـمـ.ـلة قـ.ـصـ.ــف كبيرة على تلك القرى لاسترجاعها.




وكان الميلـ.ـشـ.ـيات الروـ أسدية قد خـ.ـسـ.ـرت عدداً كبيراً من عنـ.ـاصـ.ـرها وضبـ.ـاطـ.ـها خلال الأيام القليلة الماضية على يد الجيش الوطني السوري والفصـ.ـائل الثـ.ـوريـ.ـة الأخرى، كان أبرزهم العقيد “طارق حمدي” القيـ.ـادي في مـ.ـرتبات الـحـ.ـرس الجمهوري، بالإضافة للمقدم إيفان ديوب، وهو قائد غرفة عمـ.ـليـ.ـات بلدة إعـ.ـجـ.ـاز.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق