بسبب “وشـ.ـايته” به إلى روسيا.. نظام الأسد يـ.ـرفـ.ـض استقبال “بيدرسون”

جنيف – مدى بوست -فريق التحرير

أفادت مصادر في هيئة التفاوض السورية، أن نظام الأسد لم يوافق على استقبال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “بيدرسون”، وذلك بعد حوالي أسبوع من انتهاء جولة محادثات اللجنة الدستورية الثانية في جنيف.

وأفادت المصادر، أن النظام السوري لم يقبل باستقبال “غير بيدرسون” المبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، وذلك بسبب إبـ.ـلاغ بيدرسون لروسيا عن سلـ.ـوك وفد نظام الأسد في الجولة الثانية من محادثات اللجنة الدستورية، وأنه كان هو السبب في فشـ.ـلها.

وأشارت المصارد إلى ان بيدرسون حمّل نظام بشار الأسد مسؤولية الفشـ.ـل في محادثات اللجنة الدستورية عبر إصـ.ـراره على نقاش أجندة ليس لها أي علاقة بالدستور، حسبما نقل موقع “العربي الجديد” عن مصادر في هيئة التفاوض.




وأكدت المصادر أن بيدرسون أعلن عن نيته لقاء الأطراف السورية المعارضة والممثلة لنظام الأسد، بالإضافة للأطراف الدولية ومنها الدول الضامنة، وذلك قبل أن يتم تحديد موعد جديد لبدء جولة جديدة من محادثات اللجنة الدستورية.

اقرأ أيضاً: السفارة السعودية في دمشق تعود إلى عملها قريباً.. مصادر: تجري صيانتها تمهيداً لافتتاحها

وأكدت المصادر أن الجولة القادمة من المفاوضات من المتوقع أن تبدأ في 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري لكنها لن تنعقد قبل أن يتم الاتفاق على جدول الأعمال.

الغرب يخـ.ـشى نقل اجتماعات اللجنة الدستورية من جنيف إلى أستانا 

وذكرت نقلاً عن مصادر في وزارة الخارجية الأمريكية، أن الغرب يخـ.ـشى بشكلٍ كبير من السعي الروسي إلى نقل اجتماعات اللجنة الدستورية من جنيف إلى أستانا (نور سلطان حالياً)، منوهة بوجود ضغـ.ـوطات من المجموعة المصغرة من أجل إنجاز شيء في اللجنة.

وتابعت أن المجموعة المصغرة أعطت فترة زمنية كمهلة للدول الضامنة من أجل رؤية إنجازات اللجنة الدستورية في جنيف، وإلا ستقوم بسحب دعمها لها.




وكان المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون قد أعلن قبل أسابيع بشكلٍ رسمي عن فشـ.ـل الجولة الثانية من محادثات اللجنة الدستورية السورية، وذلك بعد عدم تمكن المجموعة المصغرة من عقد اجتماع بسبب عدم التوافق على جدول الأعمال.

ويذكر أن وفد المعارضة إلى اللجنة الدستورية كان قد قدم خمسة مقترحات لجدول أعمال المجموعة المصغرة المكونة من 45 عضواً، لكن نظام الأسد لم يقبل بها وحاول أن يقدم جدول أعمال غير متوافق مع عمل اللجنة الدستورية ومهامها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق