كأنه في مطبخ منزله.. فيديو لرجل يأكل “موزة حائط” بيعت بـ 120 ألف دولار ويفـ.ـر من الأمن يحظى بانتشار .. عبّروا عن فنّهم بالـ”موز” فاستعرض مهارته بـ”الأكل”!

نيويورك (الولايات المتحدة) – مدى بوست – متابعة

في مشهدٍ نادر، أقدم رجل من نيويورك على تناول حبة من فاكهة الموز كانت مثبتة على حائط في معرض، وبيعت بمبلغ 120 ألف دولار أمريكي.

حبة الموز التي بيعت بمبلغ مرتفع، كانت قد وضعت على الحائط وتم تثبيتها بواسطة شريط لاصق وكتب عليها كلمة واحدة “فن”، لتباع لاحقاً بمبلغ 120 ألف دولار، وهو ما أثار استغـ.ـراب الكثيرين.

لكن الأكثر غرابة، هو رجلٌ من ولاية نيويورك الأمريكية، أقدم على فك ثمرة الموز من الجدار وقشّرها كأنه في مطبخ منزله، وتناولها وهو يدلي ببعض التعليقات التي يمكن وصفها بالكوميدية نظراً لغرابة الموقف الذي سجلته عدسات الكاميرات يوم السبت 7 ديسمبر/ كانون الأول.

وحملت “الموزة الفنية” عنوان “كوميديان Comedian ” وهي واحدة من أعمال الفنان الإيطالي ماوريزيو كتلان.

صورة الموزة المعروضة

وكان العمل جزءاً من حائط عرض خارجي يخص إيمانويل بيروتن في معرض “آرت بازل” في ميامي بيتش بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأقدم جامع تحف فرنسي على شراء قطعة من الموز مقابل مبلغ 120 ألف دولار، حسبما ذكرت قناة “فوكس  نيوز” الأمريكية، وترجم موقع “عربي بوست”.

الفنان الجائع: إنه عمل فني لذيذ للغاية 

صحيفة “ميامي هيرالد” الأمريكية المحلية، نقلت عن بعض الممثلين في المعرض قولهم أنه عند الساعة الواحدة و45 دقيقة من مساء السبت، وأمام مركز ممتلئ بعشاق الفنون، قام ديفيد داتونا الفنان الاستعراضي الذي يعيش في نيويورك بتناول الموزة، وسمعى الحركة التي قام بها باسم ” فنان جائع”.

وعلّق الفنان الاستعراضي عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” على ما قام بفعله بالقول :” فنان جائع، استعراض فني من أدائي، أحببت العمل الفني الذي قام به موريزويو كاتلان، وأحببت هذا التركيب حقاً، إنه لذيذ للغاية”.

بيجي لبيوف، إحدى الشريكات في المعرض لم يرق لها ما حدث، وقالت للفنان الاستعراضي :” لم يكن يجب أن تلمس الفن”، فيما أبلغ المعرض عناصر الأمن عن ما حدث، لكن الفنان الاستعراضي داتونا كان قد هـ.ـرب من المكان.

آكل الموزة وسيدة تعبر عن دهشـ.ـتها بما فعله

العمل الفني ما زال يحافظ على نفسه.. فهو فكرة!

ما زال بوسع القائمين على المعرض أن ينقـ.ـذوا العمل الفني، إذ أن ما فعله داتونا “لم يـ.ـدمـ.ـر العمل الفني، إذ أن الموزة هي الفكرة”، وعشاق التحف الفنية يشترون بالحقيقة الشهادة، فيما لا يفترض أن تبقى ثمرة الموز، حسبما صرّح مدير العلاقات العامة في المتحف “ليوسن تراس”.

وأضاف تراس في تصريحه أن ما حدث قد جذب الكثير من الانتباه والتـ.ـوتـ.ـرات إلى مكان المعرض، موضحاً “نحن لسنا في مكان لعروض فن الأداء، لكن الاستجابة كانت عظيمة، لقد جلب هذا البسمة لأوجه الكثير من الناس”.

وقد جاء مع العمل الفني شهادة تثبت أصالته، وبيان لإخلاء المسؤولية ينص على أن من يملك العمل الفني يمكنه استبدال الموزة عند الحاجة.

اقرأ أيضاً: خطبها له الرئيس العراقي بعد رفض والدها له وواساه بها ياسر عرفات.. قصّة الشاعر السوري نزار قباني و بلقيس التي كتب لها أجمل قصائده!

صاحب المعرض يعود من المطار بعد أن سمع بما حدث لثمرة “الموز”

في الوقت الذي كان الفنان الاستعراضي يشعر بمذاق ثمرة الموز في فمه، ويدلي بتصريحات لطيفة، كان صاحب المعرض بيروتين في طريقه للمطار.

وفي تلك الأثناء، أتاه خبر ما قد حدث للموزة، بأن أحدهم قد قام بأكلها، لتثـ.ــور ثائرته، ويعود من جديد إلى المعرض ليقف على الأمر عن قرب.

وعندما وصل إلى المعرض ،حاول أحد المشاركين في المعرض تهوين الأمر عليه، وإسعاده، فقدم له ثمرة موز أخرى، ليقوم بتروتين بأخذها منه ولصقها بالتعاون مع مساعد من المعرض، ليصبح هناك ثمرة جديدة في الحائط.

جماهير يتفاعلون مع الموزة المعروضة في المعرض الفني (إنترنت)

داتون لنيويورك تايمز : فنان يأكل فنان آخر

من جانبه، قال الفنان الاستعراضي داتونا في تصريحات صحافية لموقع صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، عن ما قيامه بأكل ثمرة الموز أن الأمر لم يكن متعلقاً بالقطعة الفنية، لكنه فن أداء.

وأضاف بتأكيده على أنه يحب “موريزيو كاتلان (صاحب العمل الفني)، بقوله ” أنا أحب موريزيو كاتلان، فنان يأكل فناناً آخر، إن هذا أمر ممتع”.

اقرأ أيضاً: “رائحتك تشبه التواليت ولن ترثي مني فلساً واحداً”.. كيف عامل ستيف جوبز ابنته ليزا؟.. ما لا تحب معرفته عن مؤسس آبل!

يشار إلى أن الفنان كاتلان كان صاحب فكرة “المـ.ـرحاض الذهبي” من عيار 18، والذي حمل اسم “أمريكا” وحظي بانتشارٍ واسع بوصفه عمل فني ضـ.ـد الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب، وسبق أن تم عرضه في حمامات عمومية بولاية نيويورك قبل ثلاثة أعوام.

فيديو أكل الموزة:

https://youtu.be/xnKljoJTxwo

يمكنكم مطالعة المادة الأصلية في موقع “عربي بوست” عبر النقر هنا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق