بسبب بشار الأسد.. كاتب مقرّب من الديوان الملكي السعودي يـ.ـهـ.ـاجـ.ـم سفير مصري

مدى بوست – فريق التحرير

هـ.ـاجـ.ـم الكاتب السعودي المقرّب من الديوان الملكي خالد الدخيل، سفيراً مصرياً سابقاً دعا إلى دعم نظام بشار الأسد في سوريا .

وانتقـ.ـد الدخيل، الكاتب في صحيفة الحياة اليومية، في تغريدة عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يوم أمس الجمعة 13 ديسمبر/ كانون الأول محاولة السفير المصري السابق رمزي عز الدين رمزي تبـ.ـرئة نظام بشار الأسد مما فعله في سوريا.

وكتب الدخيل أن :”سفير مصري سابق يبرئ بـ الأسد من تـ.ـدمـ.ـيـ.ـر سوريا وجلب الروس وميلشـ.ـيات ايران لقـ.ـتـ.ـل شعبه”.

وعبر الدخيل عن استغـ.ـرابه من جـ.ـرأة السفير المصري في مطالبة الدول العربية (يقصد الخليجية) بالمساهمة في تمويل عملية إعادة إعمار سوريا من أجل إقناع رأس النظام السوري بشار الأسد في تسهيل عودة النـ.ـازحين.

وتساءل الدخيل مستغرباً من كلام السفير المصري :”هل سمعت عن رئيس يحتاج إلى ر شـ.ـوة من أجل السماح لشعبه بالعودة إلى بلدهم؟!”.

الكاتب السعودي خالد الدخيل عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” (تغريدة)

وكان السفير المصري والمسؤول الأممي السابق رمزي عز الدين رمزي قد نشر مقالاً في جريدة الشرق الأوسط السعودية، تحت عنوان “نحو مبادرة عربية لحل الـ.ـأزمـ.ـة السورية”.

واستعـ.ـرض السفير المصري السابق في مقاله الأوضاع في المنطقة بشكل عام وفي الساحة العربية بشكلٍ خاص، منتـ.ـقداً عدم وجود اهتمام عربي في تحقيق تسوية سياسية داخل “البلد الحيوي سوريا”.

وتحدث الكاتب المصري عن الأدوار التي تلعبها كلاً من روسيا وتركيا وأمريكا وإيران في سوريا، من وجهة نظر مصرية ترى في الوجود التركي المشـ.ـكلة الأكبر فوصفه بالـ”احتـ.ـلال”، رغم دخول تركيا إلى سوريا لحماية الشعب السوري وبطلب منه، خاصة في مناطق الشمال.

ولم يشر الكاتب إلى الدور الإيران والروسي الذي تسـ.ـبب في استشـ.ـهاد مئات الآلاف من السوريين منذ مساندتهم بشار الأسد في قمـ.ـع الثورة السورية.

وتحدث الكاتب المصري عن الشـ.ـروط التي وضعتها الولايات المتحدة الأمريكية لتمويل عملية إعادة الإعمار في سوريا وهي خروج إيران من البلاد، والأوروبية المتمثلة بعملية انتقال سياسي، معبتراً أن كلا الأمرين غير متاح، داعياً “دول عربية لتقديم المعونة”.

اقرأ أيضاً: بعد أن غادر سوريا بسبب قصّته مع “بشرى الأسد”.. الصحفي المقرّب من الخارجية الروسية يهـ.ـاجـ.ـم بشار ويصفه بالـ”منفـ.ـصل عن الواقع”

وألمح السفير المصري إلى أن نظام الأسد ربما لن يقبل المساعدة الخليجية في إعادة الإعمار لأنها دول “ساهمت في في تأجـ.ـيج الصـ.ـراع العسكري في سوريا”، قبل أن يشير أنه سيقبل بكل مصدر ممكن للتمويل.

وتحدث الكاتب المصري عن أنه بدون إعادة الإعمار لن يكون هناك فرصـة للاستقـرار في سوريا، ولا لإنهـ.ـاء التدخل العسكـ.ـري الأجنبي، وكذلك سيبقى الشعب السوري في “تعـ.ـاسـ.ـة وشـ.ـقـ.ـاء” في إشارة للنـ.ـازحين واللاجئين السوريين في مختلف دول العالم.

الكاتب المصري يتحدث كما لو أن الشعب السوري سيعود غداً بمجرد إعادة الإعمار، متجـ.ـاهلاً عشرات الآلاف من السوريين الذين فضلوا الخيام في اليونان والعـ.ـراء تحت أشجار الزيتون في إدلب على العيش في ظل حكومة ونظام الأسد.

كما دعا الكاتب إلى إعادة نظام الأسد للجامعة العربية، والتوسط من أجل إصلاح العلاقة بينه وبين الولايات المتحدة الأمريكية وبينه وبين الدول الأوروبية.

يذكر أن المملكة العربية السعودية كان من أبرز الدول الداعمة للثورة السورية منذ انطلاقتها، قبل أن يبدأ دعمها يقل تدريجياً إلى توقف بشكل شبه كامل قبل حوالي عامين.

وتسعى مجموعة من الدول العربية على رأسها مملكة البحرين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان إلى تطـ.ـبيع العلاقات مع نظام بشار الأسد، حيث امتدح القائم بالأعمال الإماراتي قبل فترة رأس النظام السوري بشار الأسد ووصفه بالـ” قائد الحكيم”.

اقرأ أيضاً: السفارة السعودية في دمشق تعود إلى عملها قريباً.. مصادر: تجري صيانتها تمهيداً لافتتاحها

وسرت بعض الأحاديث مؤخراً عن عزم المملكة العربية السعودية إعادة افتتاح سفارتها لدى نظام الأسد في دمشق بعد أن تم رصد حركة إصلاحات في مبنى السفارة، لكن لم يصدر أي بيان رسمي في هذا الخصوص.

يذكر أن مصر تعتبر من الدول الداعمة للنظام السوري، وتقيم علاقة قوية على مختلف الصعد وتنسيق عالي مع نظام بشار الأسد منذ وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى السلطة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق