“دبيب النمل” استراتيجية جديدة للفصائل الثورية في إدلب لاستعادة مواقعها.. وقادة بميليشـ.ـيات الأسد تهـ.ـدد وتؤكد: لا هدنة

مدى بوست – متابعة

نشر موقع  “المدن” اللبناني، تقريراً أشار فيه إلى نجاح الفصائل الثورية في الدفاع عن مواقعها الجديدة في جنوب شرقي إدلب، فضلاً عن تمكنها من صد محاولات نظام الأسد والروس للتقدم في الكبينة وسهل الغاب.

وقال موقع “المدن” في تقريرٍ له، إن المعارضة السورية تعمل على استعادة المواقع التي خسـ.ـرتها لصالح ميليشيـ.ـات نظام الأسد والروس خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، موضحة أنها تتبع تكتيكاً جديداً على الأغلب هو “دبيب النمل”، فما هو هذا التكتيك؟.

يقول الموقع المتابع للشأن السوري عن قرب، إن المعارضة السورية غيرت في تكتيكاتها العسكرية التي تتبعها مع نظام الأسد والروس في محاور ريف معرة النعمان الجنوبي الشرقي، وانتقلت من العمليات الواسعة والمكلفة إلى العمليات المحدودة التي تضمن لها استعادة بعض المواقع والقرى التي خسـ.ـرتها مؤخراً على مراحل.

وأوضح الموقع أن التكتيك الجديد يقلل من خسـ.ـائر الفصائل الثورية، وينقلها من حالة الدفاع إلى حال التقدم والهـ.ـجـ.ـوم، مشيراً إلى أن الفصائل نجحت في أولى خطوات التكتيك المفترض باستعادة “الكتـ.ـيبة المهجـ.ـورة” والمزارع رق قرية أم التينة، على الرغم من محاولة نظام الأسد التقدم.

كما تمكنت المعارضة من التقدم نحو أطراف المشيرفة وألحقت خسـ.ـائر في عناصر الأسد تجاوز عددهم الـ35 عنصر مقابل استشهـ.ـاد 7 من عناصرها.

اقرأ أيضاً: بعد أن غادر سوريا بسبب قصّته مع “بشرى الأسد”.. الصحفي المقرّب من الخارجية الروسية يهـ.ـاجـ.ـم بشار ويصفه بالـ”منفـ.ـصل عن الواقع”

وتعتبر الطريقة الجديدة التي تتبعها الفصائل الثورية أفضل من سابقتها من حيث أثارها عليها، وقد ساهمت عدة عوامل في نجاح تكتيكات المعارضة الجديدة، أبرزها حالة الطقس التي ساهمت في عدم فعالية الطيران، وثقل في حركة الدبابات .

نظام الأسد لم ينجح بالتقدم في أم التينة 

ويشير التقرير إلى أن قوات نظام الأسد وميليشيـ.ـات روسيا لم ينجحوا في التقدم على محور “الكتـ.ـيبة المهجـ.ـورة” وأم التينة، وقد حاولوا فتح محـ.ـاور جديدة لتشـ.ـتيت المعارضة، مثل محاولة “الفيلق الخامس” التسـ.ـلل لنقاط المعارضة بالحويجة في سهل الغاب بالريف الشمالي الغربي لمحافظة حماة، لكن الفصائل الثورية والجيش الوطني السوري تمكنت من التصـ.ـدي لهم.

ميليشـ.ـيات الأسد تهـ.ـدد بالتصـ.ـعيد 

من جهة أخرى، هـ.ـدد قادة ميلشيـ.ـات النظام السوري والروس بالتصعـ.ـيد في العمليات البرية على إدلب خلال الفترة القادمة، نافـ.ـين وجود أي هـ.ـدنة مع المعارضة وفقاً لنتائج الجوال الرابعة عشر من محادثات أستانة المفترضة.

فيما نشرت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، معلومات تشير إلى تجهيزات عسكرية كبيرة من أجل دعم خطوط التمـ.ـاس المشتعـ.ـلة بعد استئناف محاولات التقدم.

اقرأ أيضاً: بسبب بشار الأسد.. كاتب مقرّب من الديوان الملكي السعودي يـ.ـهـ.ـاجـ.ـم سفير مصري

فيما زعم مدير “مركز حميميم” التابع لوزارة الدفاع الروسية يوري بورينكوف،  أن وسائل الاستطلاع الروسية رصـ.ـدت خلال اليومين الماضيين عمليات نقل راج(.ـمات صـ.ـواريخ ومدرعات من قبل الفصائل الثورية باتجاه حلب وبلدة أبو الظهور في ريف إدلب”.

ونقلت المدن عن مصدر في “هيئة تحرير الشام” قوله أن الاتهـ.ـامـ.ـات الروسية تبدو بمثابة تبرير مسبق من أجل علمية مقبلة لها، موضحاً أن تحركات المعارضة في حلب وغرب أبو الظهور هي تحركات روتينية للدفاع عن المنطقة التي تشهد إعادة لانتشار عناصر الأسد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق