إلياس بوصعب زوج جوليا بطرس يحمّل السوريين مسؤولية “كـ.ـوارث لبنان”

بيروت (لبنان) مدى بوست – فريق التحرير

في استمرار للنبرة الاستعلائية على اللاجئين السوريين، والدعم لنظام الأسد، حمّل وزير لبناني مسؤولية الاحتجاجات في بلاده وتراجعها اقتصادياً للاجئين السوريين.

وقال وزير الدفاع اللبناني إلياس بوصعب، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام الأحد 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019 أن اللاجئين السوريين هم السبب في تراجع الاقتصاد اللبناني الذي أدى لخروج تظاهرات ضـ.ـد الحكومة تحوّلت لأزمـ.ـة سياسية.

وأضاف بوصعب وهو زوج الفنانة المؤيدة للنظام السوري وحزب الله جوليا بطرس أن “لجوء مليونين ونصف المليون سوري إلى دولة لبنان وتحمله أعبـ.ـاءهم أدى لحدوث الكـ,ـوارث، وتفجّـ.ـر الأزمـ.ـة الاقتصادية التي تشهدها البلاد”.

وزعم الوزير اللبناني، أن هناك إرهـ.ـابيين خرجوا من مخيمات اللاجئين السوريين وقاموا بإطـ.ـلاق النـ.ـار على عناصر من الجيش اللبناني، معتبراً أن لبنان بقي لوحده في تحمل أعبـ.ـاء اللاجئين السوريين على الرغم من الوعود التي قدّمها المجتمع الدولي بالمساعدة.

اقرأ أيضاً: أسلم قومه كلّهم بكلمة منه ودعا له الرسوّل دون أن يراه.. الأحنف بن قيس “أحلم العرب” الذي “تحـ.ـدّى” الخليفة معاوية في مجلسه

ويأتي كلام وزير الدفاع اللبناني على الرغم من مصادقة الاتحاد الأوروبي في 7 ديسمبر/ كانون الأول الجاري على برنامج لتطوير خدمات البنية التحتية للاجئين السوريين في لبنان، مثل مياه الشرب والصرف الصحي بقيمة تقدر بـ 45 مليون يورو، فضلاً عن 70 مليون يورو خصصت للخدمات الصحية.

وتشهد لبنان احتجاجات منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بسبب الفسـ.ـاد المنتشر في الدولة وسيطـ.ـرة ميليشيـ.ـات حزب الله على الحكم في الدولة.

وتعتبر لبنان وحكومتها من أكثر الدول المتـ.ـواطئة مع نظام الأسد، وقد قامت بتسليمه أكثر من 2500 سوري بين شهري مايو/ أيار وأغسطس / آب الماضيين، حسبما ذكرت منظمة العفو الدولية، من بينهم لاجئين ومطلوبين ومنشقـ.ـين عن جيش الأسد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق