بوصعب زوج الفنانة جوليا بطرس يحمّل السوريين مسؤولية “كـ.ـوارث لبنان”.. ووزير الداخلية التركي : تركنا للاجئين يعني ترك القيم والمبادئ.. والإيرانيون يفتتحون حسينيتين بدمشق

مدى بوست – فريق التحرير

في استمرار للنبرة الاستعلائية على اللاجئين السوريين، والدعم لنظام الأسد، حمّل وزير لبناني مسؤولية الاحتجاجات في بلاده وتراجعها اقتصادياً للاجئين السوريين.

وقال وزير الدفاع اللبناني إلياس بوصعب، في تصريحات نقلتها وسائل إعلام الأحد 15 ديسمبر/ كانون الأول 2019 أن اللاجئين السوريين هم السبب في تراجع الاقتصاد اللبناني الذي أدى لخروج تظاهرات ضـ.ـد الحكومة تحوّلت لأزمـ.ـة سياسية.

وأضاف بوصعب وهو زوج الفنانة المؤيدة للنظام السوري وحزب الله جوليا بطرس أن “لجوء مليونين ونصف المليون سوري إلى دولة لبنان وتحمله أعبـ.ـاءهم أدى لحدوث الكـ,ـوارث، وتفجّـ.ـر الأزمـ.ـة الاقتصادية التي تشهدها البلاد”.

وزعم الوزير اللبناني، أن هناك إرهـ.ـابيين خرجوا من مخيمات اللاجئين السوريين وقاموا بإطـ.ـلاق النـ.ـار على عناصر من الجيش اللبناني، معتبراً أن لبنان بقي لوحده في تحمل أعبـ.ـاء اللاجئين السوريين على الرغم من الوعود التي قدّمها المجتمع الدولي بالمساعدة.

ويأتي كلام وزير الدفاع اللبناني على الرغم من مصادقة الاتحاد الأوروبي في 7 ديسمبر/ كانون الأول الجاري على برنامج لتطوير خدمات البنية التحتية للاجئين السوريين في لبنان، مثل مياه الشرب والصرف الصحي بقيمة تقدر بـ 45 مليون يورو، فضلاً عن 70 مليون يورو خصصت للخدمات الصحية.

وتشهد لبنان احتجاجات منذ 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بسبب الفسـ.ـاد المنتشر في الدولة وسيطـ.ـرة ميليشيـ.ـات حزب الله على الحكم في الدولة.

وتعتبر لبنان وحكومتها من أكثر الدول المتـ.ـواطئة مع نظام الأسد، وقد قامت بتسليمه أكثر من 2500 سوري بين شهري مايو/ أيار وأغسطس / آب الماضيين، حسبما ذكرت منظمة العفو الدولية، من بينهم لاجئين ومطلوبين ومنشقـ.ـين عن جيش الأسد.

جوليا بطرس وزوجها إلياس أبو صعب وزير الدفاع اللبناني

وزير الداخلية التركي: لن نتخلى عن اللاجئين السوريين 

من جهة أخرى، وعلى نقـ.ـيض تصريحات وزير الدفاع اللبناني، قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن بلاده لن تتخلى عن اللاجئين السوريين المقيمين في أراضيها، موضحاً أن تخليها عنهم يعتبر بمثابة “ترك القيم والمبادئ”.

وأوضح الوزير التركي أن التخلي عن اللاجئين السوريين يعني بالنتيجة تخلي الأتراك عن إنسانيتهم ومعتقداتهم وتاريخهم، وعن المبادئ والقيم التي حـ.ـاربوا من أجلها.

وأضاف صويلو، أنه من غير الممكن أن تترك تركيا اللاجئين، موضحاً” لقد عشنا معاً، واتجهنا إلى قبلة واحدة من أجل الصلاة، كما أننا تزوجنا منهم وزوجناهم بناتنا”.

اقرأ أيضاً: أسلم قومه كلّهم بكلمة منه ودعا له الرسوّل دون أن يراه.. الأحنف بن قيس “أحلم العرب” الذي “تحـ.ـدّى” الخليفة معاوية في مجلسه

وأشار وزير الداخلية التركي المنتمي لحزب العدالة والتنمية الذي أسسه رجب طيب أردوغان، أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تعمل من أجل إعادة الاستقرار إلى سوريا، دون أن يكون لديها مطامع استعــ.ـمارية، كما هو حال الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر صويلو حسبما ترجم موقع “الجسر ترك” إلى أن أعداد اللاجئين السوريين في بلاده وصل إلى حوالي 3.6 مليون شخص، منوهاً أن 65٪ منهم ينتمون لمناطق شمال شرقي سوريا، ومشيراً إلى أن حوالي 370 ألف شخص عادوا لبلادهم طوعياً بعد عمليتي “درع الفرات” و “غصن الزيتون”.

وتعمل تركيا حالياً على إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري من أجل تشجيع العودة الطوعية للاجئين السوريين إليها، كما يجري العمل على دراسة بناء مساكن وحدائق ومساجد لهم حسبما سبق وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وزير الداخلية التركي سليمان صويلو

إيران تفتتح حسينيتين في دمشق 

من جهة أخرى، أفادت وسائل إعلام محلية أن الميليـ.ـشيـ.ـات الإيرانية قامت مؤخراً بافتتاح حسينيتين في أحياء جنوب العاصمة السورية دمشق.

وذكر موقع “صوت العاصمة” السوري، أن أتباع إيران في دمشق قاموا مؤخراً بافتتاح حسينيتين في بلدة حجيرة جنوب العاصمة السورية، في إطار متابعة التمدد الذي أصبح واضحاً بالمنطقة، والذي يتزامن مع سياسة نظام الأسد التي تقوم على تفريغ المنطقة من سكانها.

وأشار صوت العاصمة إلى أن إيران قامت في سبتبمر/ أيلول الماضي بافتتاح حسينية في شارع “علي الوحش” بالقرب من جامع فاطمة، ضمن بناء قامت بشرائه عبر أحد وسطاء المكاتب العقارية التي تعمل على شراء ممتلكات أهالي الأحياء الدمشقية الجنوبية اللاجئين خارج سوريا أو في الشمال السوري بموجب اتفاق التسوية بعد عدم قبولهم به.

وذكر الموقع نقلاً عن مصادر لم يذكرها، أن أتباع إيران قاموا كذلك بتـرمـيم حسينية أخرى في شارع الأكشاك، كانت تحتوي على عدد من الطلاب الهنود والباكستانيين الذين يقيمون في المنطقة، وذلك بالتعاون مع مجلس حجيرة البلدي.

اقرأ أيضاً: موسكو: لا نرى بديلاً عن التعاون مع تركيا في إدلب.. والبنتاغون تعلن الحالة الوحيدة التي ستنسحب فيها من “سوريا”.. و “حلب الحرة” تعود لتصدير المنتجات

وأوضحت أن أعمال الصيانة تم إعطاء إدارتها لرجل ديني شيعي يحمل الجنسية الهندية ويقيم في منطقة السيدة زينب في دمشق من قبل العام 2011 بسنوات طويلة، موضحاً أن ذلك الرجل عمل على إحضار الهنود والباكستانيين والأفغان لتعليمهم هناك.

ونوه الموقع أن افتتاح الحسينيتين في بلدة حجيرة تم بحضور عدد من المسؤولين الإيرانيين، من ضمنهم قادة في الميليشـ.ـات الإيرانية العاملة في سوريا، فضلاً عن رجال دين شيعة يقيمون في منطقة السيدة زينب.

وتشهد العاصمة السورية دمشق تنامي ملحوظ للنشاط الشيعي فيها، لا سيما بعد أن خرجت فصائل المعارضة السورية نحو الشمال.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق