“تزوجنا منهم وزوجناهم بناتنا”.. وزير الداخلية التركي: التخلي عن السوريين هو تخلي عن القيم

إسطنبول (تركيا) – مدى بوست -فريق التحرير

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو إن بلاده لن تتخلى عن اللاجئين السوريين المقيمين في أراضيها، موضحاً أن تخليها عنهم يعتبر بمثابة “ترك القيم والمبادئ”.

وأوضح الوزير التركي أن التخلي عن اللاجئين السوريين يعني بالنتيجة تخلي الأتراك عن إنسانيتهم ومعتقداتهم وتاريخهم، وعن المبادئ والقيم التي حـ.ـاربوا من أجلها.

وأضاف صويلو، أنه من غير الممكن أن تترك تركيا اللاجئين، موضحاً” لقد عشنا معاً، واتجهنا إلى قبلة واحدة من أجل الصلاة، كما أننا تزوجنا منهم وزوجناهم بناتنا”.

اقرأ أيضاً: أسلم قومه كلّهم بكلمة منه ودعا له الرسوّل دون أن يراه.. الأحنف بن قيس “أحلم العرب” الذي “تحـ.ـدّى” الخليفة معاوية في مجلسه

وأشار وزير الداخلية التركي المنتمي لحزب العدالة والتنمية الذي أسسه رجب طيب أردوغان، أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي تعمل من أجل إعادة الاستقرار إلى سوريا، دون أن يكون لديها مطامع استعــ.ـمارية، كما هو حال الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

وذكر صويلو حسبما ترجم موقع “الجسر ترك” إلى أن أعداد اللاجئين السوريين في بلاده وصل إلى حوالي 3.6 مليون شخص، منوهاً أن 65٪ منهم ينتمون لمناطق شمال شرقي سوريا، ومشيراً إلى أن حوالي 370 ألف شخص عادوا لبلادهم طوعياً بعد عمليتي “درع الفرات” و “غصن الزيتون”.

وتعمل تركيا حالياً على إقامة منطقة آمنة في الشمال السوري من أجل تشجيع العودة الطوعية للاجئين السوريين إليها، كما يجري العمل على دراسة بناء مساكن وحدائق ومساجد لهم حسبما سبق وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق