بعد تدشينها.. أردوغان ينشر فيديو وهو يقود السيارة التركية الجديدة.. داخلها فاره ومليء بالشاشات! (شاهد)

كوجة إيلي (تركيا) – مدى بوست -فريق التحرير

أردوغان يقود السيارة التركية المحلية الصنع وينشر الفيديو عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

بعد ساعاتٍ قليلة من كشفه عن نموذجين أوليين للسيارة المحلية التركية، نشر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مقطع فيديو له وهو يقود السيارة.

وعبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، والذي يتابعه عليه أكثر من 14 مليون شخص، نشر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجمعة 27 ديسمبر/ كانون الأول 2019، مقطع فيديو له وهو يقود السيارة التركية الجديدة (SUV) التي حضر افتتاحها في وقت سابق بولاية كوجا إيلي.

ورافق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال قيادته للسيارة التركية محلية الصنع، وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي مصطفى ورانك، قبل أن يترجل منها ويلتقط صوراً مع بعض المسؤولين، بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء.

كما نشر الرئيس التركي في تغريدة أخرى عبر تويتر صورة له مع السيارة، معلقاً عليها بتهنئة للشعب التركي الذي تمكن من صناعة سيارته بنفسه.

وتبدو السيارة التركية من الداخل بحسب فيديو نشره الرئيس التركي ومرفق في نهاية المقالة مصنعة بجودة ورفاهية عالية، حيث تبدو فيها العديد من الشاشات والأضواء الإلكترونية، فضلاً عن مقود مصنع بعناية.

أردوغان: حققنا الحلم الذي انتظرناه 60 عاماً

وخلال مشاركته في مراسم التعريف بالسيارة التركية التي ستكون الأول من صناعة محلية، قال أردوغان إن هذا اليوم هو يوم تاريخي بالنسبة لتركيا، وفيه يتحول حلمها لحقيقة بعد 60 عاماً. 

وأوضح الرئيس التركي أن أكثر من 100 من المهندسين الأتراك عملوا ليلاً نهاراً لإنجاز مشروع السيارة المحلية الصنع، مشيراً إلى طموح بلاده بأن تمتلك سيارة مصنعة بأيدي مصممين ومهندسين أتراك، ومنتجة بتكنولوجيا محلية تركية ليصل إسم تركيا للعالم أجمع.

اقرأ أيضاً: أراد الزواج من أخته التي ليست من حقّه فلمّا لم يزوجه الله بها قـ.ـتـ.ـل أخوه.. قصّة قابيل وهابيل أبناء آدم وأول جـ.ـريـ.ـمة في تاريخ البشر

وأشار الرئيس التركي أن بلاده لم تحصل على ترخيص أو تفويض من أي جهة لتنفيذ مشروع السيارة المحلية، مؤكداً أن بلاده هي من تحدد الخصائص الفنية للسيارة المحلية، ومنوهاً بأن بلاده لم تعد مجرد سوق للتكنولوجيات الجديدة، بل أصبحت ضمن الدول المنتجة والمصدرة لها.

تركيا ستنتج 175 ألف من سيارتها الجديدة 

وكانت الحكومة التركية قد أكدت في وقتٍ سابق أن خطتها تقوم على إنتاج ما يصل إلى 175 ألف سيارة من السيارة التركية محلية الصنع في كل عام، وذلك بموجب مشروعها لصنع سيارات كهربائية محلياً.

وتوقعت الحكومة أن تستقطب استثمارات بقيمة 22 مليار ليرة تركية (حوالي 3.7 مليار دولار)، خلال الأعوام الثلاثة عشر القادمة. 

ويعتبر إنتاج سيارة مصنعة بأيادٍ تركية بشكلٍ كامل، من الأهداف القديمة التي عمل عليها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم “العدالة والتنمية”، كون ذلك يمثل استعراضاً لقوة السوق التركية الناشئة. 

وتعتبر تركيا من كبرى البلدان المصدرة للسيارات إلى أوروبا بالفعل، حيث يتم صناعة سيارات مثل فورد وفيات ورينو وتويوتا وهيونداي في تركيا.

وسيحظى المشروع التركي الجديد بدعمٍ حكوميٍ كبير مثل الإعفـ.ـاءات الضـ.ـريبية، وإنشاء منشأة للإنتاج في مركز السيارات بولاية بورصة التركية، بحسب قرار رئاسي تم نشره في الجريدة الرسمية.

اقرأ أيضاً: سمع الرسول وعُمر رثـ.ـاءهـا وكانت أجمل وأشعر نساء العرب.. ما لاتعرفه عن الخنساء التي قدمت أولادها في سبيل الله وبكـ.ـت “صخراً” لسنوات

وبحسب بيان رسمي، سيتم إنتاج خمسة أنواع من السيارة التركية التي سيعمل على إنتاجها حوالي 4 آلاف عامل، كما ستقوم الحكومة بشراء 30 ألف سيارة بحلول العام 2035، لتشجيع الشركة المالكة للسيارة على الاستمرار.

وكان الرئيس أردوغان أكد أن السيارة التركية المحلية صديقة للبيئة كونها ستعمل دون انبعـ.ـاثات بشكلٍ تام، مشيراً إلى أنه  عند الانتقال إلى الإنتاج التسلسلي للسيارة في عام 2022، ستنتج تركيا أول سيارة كهربائية محضة رياضية متعددة الأغراض (SUV) غير كلاسيكية، في أوروبا.

ونوه بأن البنية التحتية لشحن السيارة المحلية في بلاده ستكون جاهز بشكلٍ كامل في عام 2022.

يشار إلى أن تركيا ومنذ وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع حزبه الحاكم “العدالة والتنمية” إلى الحكم عام 2003 بدأت بنهضة كبيرة غير مسبوقة على مستوى تطورير الصناعات المحلية والاقتصادية.

وقد تمكنت تركيا من دخول قائمة دول مجموعة العشرين، وهي الدول صاحبة أكبر 20 اقتصاد في العالم، على الرغم من كونها بلد غير نفطي.

وتشهد الصناعة التركية تطوراً كبيراً، وإقبالاً من مختلف دول العالم بسبب جودتها ومنافستها، فضلاً عن أسعارها المعقولة.

كما أن تركيا أصبحت من ضمن الدول المصدرة للصناعات الدفاعية، وهي تنتج حوالي 70٪ من احتياجاتها حسبما سبق وصرح مسؤولين أتراك.

شاهد فيديو الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وهو يقود السيارة المحلية التركية

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق