طلائع الجيش الوطني السوري تصل إدلب وتوجه رسالة للأسد.. وروسيا تسحب عناصر من الكبينة لنقاط أخرى بينهم مدربون في لبنان

مدى بوست – فريق التحرير

وصلت أرتال تابعة للجيش الوطني السوري إلى محافظة إدلب، وذلك لمساندة الفصائل الثورية العاملة على إيقاف محاولات نظام الأسد التقدم.

وبث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين 30 ديسمبر/ كانون الأول 2019 مقطع فيديو يظهر لحظة وصول مجموعة من عناصر الجيش الوطني السوري إلى محافظة إدلب السورية.

ويقول العناصر الظاهرين بالفيديو إخوانا في فرقة الحمزة يقومون بمؤازرة إخوانهما في ريف إدلب الجنوبي، كما أظهر فيديو آخر عناصر من فرقة السلطان المراد التابعة للجيش الوطني السوري، وهم يؤكدون وصولهم لإدلب لمساندة الفصائل الثورية.

وتــ.ـوعد عناصر فرقة السلطان مراد قوات النظام السوري والقوات الروسية والإيرانية التي تساندهم بأن يحولوا محافظة إدلب لمقـ.ـبرة لهم.

تحرير الشام لا تقبل دخول لواء المعتصم

من جانبه، تحدث مصطفى سيجري، المتحدث السياسي باسم لواء المعتصم التابعة للجيش الوطني السوري أن “هيئة تحرير الشام” لم تقبل بدخول عناصر من فصيله ضمن عناصر الجيش الوطني السوري.

اقرأ أيضاً: الوفاق الليبية تكشف “مـفاجـأة” عن فيديو السوريين.. مصادر تركية تعلق..ومصدر يكشف: النظام و “فاغنر” الروسية يجندون الشبيحة بـ” 1500 دولار”

الجيش الوطني يرسل 1500 عنصر إلى إدلب 

في سياق متصل، أرسل الجيش الوطني السوري قرابة 1500 من عناصره من الفيالق الثلاثة على دفعات، وخرجوا من ريف حلب الشمال نحو الريف الجنوبي لمحافظة إدلب.

وذكرت شبكة “نداء سوريا” نقلاً عن مراسلها، أن العناصر التابعين للجيش الوطني السوري اتجهوا إلى إدلب من أجل المشاركة في صـ.ـد الحملة الروـ أسدية على المنطقة. 

وأوضحت أن تعزيزات الجيش الوطني السوري المرسلة إلى إدلب تضم وحدات من قوات النخبة، بالإضافة لآليات عسكرية وسـ.ـلاح ثقـ.ـيل.

تحرير الشام توافق على دخول الجيش الوطني إلى إدلب لهذا السبب

فيما نقلت الشبكة عن مصدر عسكري خاص، أن هيئة تحرير الشام وافقت على دخول قوات الجيش الوطني السوري لمحافظة إدلب من أجل إيقاف التقدم الرو ـ أسدي لرغبتها بعدم إدخال عناصرها في المـ.ـواجهة مع الميلشيـ.ـات، إذ أن عناصرها ينتشرون في الحـ.ـواجز الداخلية وقرب الشريط الحدودي مع تركيا، بحسب “نداء سوريا”.

ونقلت الشبكة عن المصدر قوله أن مشاركة “تحرير الشام” في المـ.ـعـ.ـارك الأخيرة جنوب شرق إدلب اقتـ.ـصر على عشرات العناصر من جيش أبو بكر التابع لها، وبعض سيارات البيك آب. 

بـ30 ألفاً انتصر على 100 ألف لم يبقى منهم سوى العشرات وملك بلا ساق.. القائد يوسف بن تاشفين باني مراكش ومؤخّر سقـ.ـوط الأندلس لقرون بالـ”الزلاقة”

روسيا تنقل عناصر تابعين لها من الكبينة لنقاط أخرى 

من جهة أخرى، ذكرت مصادر عسكرية خاصة لـ “نداء سوريا“، أن روسيا قامت بنقل مجموعات من العناصر التابعين لها قرب الكبينة شمال محافظة اللاذقية إلى نقاط أخرى في مناطق الشمال السوري، وذلك بعد عدم نجاحها بإحراز أي تقدم بالمنطقة.

وذكرت المصادر أن العناصر الذين تم نقلهم من قبل روسيا، يتبعون لـ “الفرقة الرابعة” التي يقودها ماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري بشار الأسد، وآخرون يتبعون لـ” الفرقة السادسة” و “قوات الغيث” و “القوات الخاصة” و “قوات الكميت”.

وأوضحت أن تلك القوات تم نقلها لنقاط  قتـ.ـال في ريف إدلب الجنوبي الغربي، موضحة أن العناصر الذين تم نقلهم يصل عددهم لحوالي 1500 عنصر. 

وأشارت المصادر إلى أن “قوات الكميت” تضم عناصر مدربين على يد ضباط إيرانيين ولبنانيين في داخل الأراضي اللبنانية، موضحة عدم وضوح السبب الرئيسي لنقل تلك القوات حتى هذه اللحظة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق