الإعلامي فيصل القاسم يوجه نصيحة لأتباع إيران.. وسي إن إن تنشر مقارنة بين الجيش الأمريكي و الإيراني.. فـ.ـوارق لا تصدق!

مدى بوست – فريق التحرير

شكّلت العملية الأمريكية التي أدت لمـ.ـقـ.ـتـ.ـل القيادي في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، حالةً من الجدل ومحاولات توقع القادم.

خبراء كثيرون قرأوا ما حدث بطرق مختلفة، ومن بينهم الإعلامي السوري الشهير الدكتور فيصل القاسم، الذي يقدّم برنامج “الاتجاه المعـ.ـاكس” على قناة الجزيرة.

الدكتور القاسم، تحدث في عدة تغريدات عبر حسابه بتويتر عن قراءته للعملية الأمريكية، والتي رأى فيها بداية تغير وتحول كبير في التعامل الأمريكي مع المنطقة، وخاصة إيران وأتباعها في العراق.

اقرأ أيضاً: حلويات في شوارع عدة مدن.. وموسى العمر يتحدث عن ألف خروف تستحقها “مناسبة سليماني”.. كيف تفاعل السوريون مع “العملية الأمريكية”؟

وقال القاسم مخاطباً أنصار إيران من عناصر الحشد الشعبي:” نصيحة إلى كل عناصر الحشد الشعبي في العراق، ابحثوا عن عمل آخر، انتهت مهمتكم ومهمة أسيادكم، نصيحة من هالذقن”.

وأضاف :”جاءت الأوامر بتصـفـ.ـيـ.ـتكم عن بكرة أبيكم، واستهـ.ـداف معلمكم أبو مهدي المهندس مجرد مقبلات…هيك بيقولوا”.

ورأى القاسم في تغريدة أخرى أن “مقـ.ـتـ.ـل قاسم سليماني ليس مجرد حـدث منعـ.ـزل وانتهى الأمر، لا لا، بل انتظروا أن يكون مجرد مقبلات، والأيام بيننا، هذا العام سيكون عام إيران الأمريكي”، في إشارة لتركيز الولايات المتحدة وتصعـ.ـيدها ضـ.ـد إيران.

وتوقع القاسم أن يأتي يوم ويفقـ.ـد فيه الإعلام الاهتمام بالضـ.ـحـ.ـايا التابعين لإيران من الذين ستقوم الولايات المتحدة باصـ.ـطيادهم تباعاً، وذلك بسبب كثرتهم.

وأكد الإعلامي السوري الشهير بتقديمه للآراء المتنوعة من مختـ.ـلف وجهات النظر حتى لو كانت على غير رأيه، أن الولايات المتحدة كانت في السابق تغـ.ـض الطرف عن التصرفات الإيران وتوسعها في العراق وسوريا ولبنان واليمن وأفغانستان، وقد استمرت كذلك لعقود، مشيراً أن تحركها الآن ضـ.ـد إيران لا يأتي بسبب “اكتشـ.ـاف أمريكي مفـ.ـاجئ” للخطـ.ـر الإيراني على المنطقة، وإنما بسبب تصرف أمريكي مبني على تخطيط استراتيجي بعيد المدى.

واضاف القاسم :” مهما تصـ.ـاعد التـ.ـوتر بين ايران وواشنطن، فإنه يبقى ضمن إطار المرسوم أمريكياً للمنطقة”.

وحول سبب قـ.ـتل أمريكا لقاسم سليماني رغم أن البعض كان يعتبرها حليفة لإيران، أجاب القاسم بأن المصالح بين الولايات المتحدة والآخرين تتقـ.ـاطع ثم تتضـ.ـارب، مؤكداً أن السياسة ليس فيها عـ.ـداوات دائمة ولا صداقات دائمة.

شبكة سي إن إن تقارن بين قوة الجيش الأمريكي والإيراني: 

قارنت شبكة سي إن إن الأمريكية بين قوة الجيشين الأمريكي والإيراني، وذلك بعد الحديث عن قدوم قوات أمريكية جديدة للمنطقة التي يتوقع البعض أن تشهد حـ.ـرب على خلفية “مسألة سليماني”.

التصنيف العالمي: الجيش الأمريكي في المرتبة الأولى عالمياً بينما نظيره الإيراني المرتبة الرابعة عشر بين أقوى جيوش العالم، ونرصد لكم المقارنة فيما يلي:

القوة البشريةيتجاوز عدد سكان الولايات المتحدة 329 مليون نسمة، بينهم 144 مليون نسمة قوة بشرية متاحة في حين يصل عدد أفراد الجيش الأمريكي إلى 2.141 مليون جندي بينهم 860 في قوات الاحتياط، في حين يبلغ عدد سكان إيران أكثر من 83 مليون نسمة بينهم قرابة 47 مليون نسمة قوة بشرية متاحة في حين يصل عدد أفراد الجيش الإيراني الى 873 ألف جندي بينهم 523 ألف جندي فاعل و 350 ألف في قوات الاحتياط.

القوة الجويةيحتل سـ.ـلاح الجو الأمريكي المرتبة الأولى عالمياً حيث يمتلك 13398 طائرة حـ.ـربية، بينها 2362 مقـ.ـاتـ.ـلـ.ـة، و2831 طائرة هجـ.ـومـ.ـية، وأكثر من 1153 طائرة شحن عسكري، إضافة إلى 2853 طائرة تدريب، و5760 مروحية عسكرية منها 971 مروحية هجـ.ـومـ.ـيـ.ـة.

كما تمتلك أمريكا عدداً كبيراً من المطارات الصالحة للخدمة يبلغ عددها 13513 مطارا، في حين يحـ.ـتـ.ـل سـ.ـلـ.ـاح الجو الإيراني المرتبة 24 عالمياً ويمتلك 509 طائرة حـ.ـربيـ.ـة متنوعة منها 142 مقـ.ـاتـ.ـلـ.ـة و165 طائرة هجـ.ـومـ.ـية و89 طائرة نقل عسكري، إضافة الى 126 طائرة مروحية.

القوة الأرضيةلدى الجيش الأمريكي أكثر من 6287 دبابة و39223 مدرعة و992 مدفعا ذاتي الحركة وأكثر من 864 مدفعا ميدانيا، إضافة إلى 1056 راجـ.ـمـ.ـة صـ.ـواريـ.ـخ، في حين يمتلك نظيره الإيراني أكثر من 1600 دبابة و2345 مدرعة و570 مدفعاً ذاتي الحركة إضافة الى 1900 راجـ.ـمـ.ـة صـ.ـواريـ.ـخ.

القوة البحرية: يضم الأسطول البحري الأمريكي 415 قطعة بحرية منها 24 حاملة طائرات، و22 فرقاطة، و68 مـ.ـدمـ.ـرة و68 غواصة، إضافة إلى 11 كـ.ـاسحـ.ـة ألغـ.ـام، في حين يضم الأسطول البحري لإيران قرابة 400 قطعة بحرية متنوعة منها 6 فرقاطات و3 طرادات و34 غواصة، بالإضافة الى 88 سفينة دورية و3 سفن متخصصة بالألـ.ـغـ.ـام.

القوة النووية: تعد القوة النووية العامل الفاصل في ميزان القوى بين الدول ويُعتقد أن الولايات المتحدة تمتلك 4000 سـ.ـلـ.ـاح نووي، وفقًا لموقع Atomic Scientists’ Nuclear Notebook.

ميزانية الدفاع: تبلغ ميزانية الدفاع ومعدل الانفاق السنوي للجيش الأمريكي 716 مليار دولار أمريكي، أما نظيره الإيراني فتبلغ 6.3 مليار دولار أمريكي فقط وهذا فارق كبير جداً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق