الليرة السورية تتخطى حاجز الألف.. وهذا هو الشخص الظاهر على الليرة السورية الورقية (صور)

مدى بوست – فريق التحرير

شهد سعر صرف الليرة السورية انخـ.ـفــاضاً غير مسبوق، حيث تجاوز سعرها أمام الدولار الأمريكي الـ 1000 ليرة سورية للدولار الواحد.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يصل سعر الليرة السورية لأكثر من 1000 مقابل الدولار الأمريكي في تاريخها، بينما يزداد ارتفاع أسعار البضائع والخدمات في سوريا بشكلٍ كبير، دون زيادة بالرواتب.

وذكر موقع “روسيا اليوم” نقلاً عن متعاملين وصفحات متخصصة أن الليرة السورية سجلت سعر أكثر من ألف ليرة مقابل الدولار، وذلك بعد فترة من عدم الاستقرار التي شهدتها أسعار الصرف خلال الشهر الماضي.

بقاء الشاب السوري في البراد قد يطول.. الموضوع أكبر من نانسي عجرم .. فتّش عن الأموال والاستثمارات التي تمثّلها!

وعلى الرغم من الانخفـ.ـاض الكيبر في سعرها، ما زال المصرف المركزي السوري يثبت سعر صرف الدولار عند 436 ليرة سورية، فضلاً عن التزامه الصمت حول التراجع الكبير في سعر الصرف، وهو ما أدى لارتفاع أسعار جمي السلع في البلاد، خاصة المستوردة منها.

وسجل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في دمشق وحلب 1020 ليرة للبيع، مقابل سعر 1010 للشراء، وذلك بحسب نشرة الإثنين 13 يناير / كانون الثاني 2020.

من هو الشخص الظاهر على الليرة السورية الورقية؟

من جهة أخرى، أشارت مواقع إلكترونية إلى العملة السورية القديمة التي كانت قيمتها تساوي أكثر بكثير من الوقت الحالي.

وأشارت بشكلٍ خاص إلى صورة الشخص الذي كان يظهر على الليرة السورية الورقية التي أصبح الحصول عليها الآن أمراً غير ممكن نظراً للانخـ.ـفاض الكبير لليرة السورية، إذ كانت بحوالي 50 ليرة للدولار الواحد قبل 2011 أما بعد الثورة السورية وصلت الآن لأكثر من ألف.

صورة الليرة الورقية (إنترنت)

بدأ التعامل بالليرة السورية في العام 1948، وذلك بعد استقلال مصرف سوريا ولبنان المركزي، ليصبح لكل دولة مصرفها المركزي الخاص، بحسب موقع “جسر”.

ولم يوضع على الليرة السورية صورة شخصية سياسية منذ عام 1948 وحتى عام 1997، حتى تم إصدار ورقة الألف ليرة في عام 1997 مصحوبة بصورة حافظ الأسد، قبل أن يقرر نجله بشار الأسد مسـ.ـحها منذ أربع سنوات، ووضع صورته على ورقة الـ2000 ليرة.

وبالبحث عن صورة الرجل الذي يظهر على ورقة الليرة، يبرز اسم دياب عبد الله فارس، من مدينة حرستا، بريف دمشق، ومن مواليد عام 1933، تقاعد عام 1980، وتـوفـ.ـي عن عمر يناهز الـ72 عاما” في بدايات عام ٢٠٠٠.

العامل صاحب الصورة الموجودة على الليرة السورية الورقية

واختارت الحكومة السورية في العام 1982 صورة فارس لأنه كان بطل الإنتاج في معمل الزجاج قبل التقاعد، وتم طباعة صورته  لكونه حصل على لقب بطل إنتاج في معمل لصناعة الزجاج في ضواحي دمشق في منطقة القدم، وأوفد بدورة تدريبية من قبل معمل الزجاج إلى بلجيكا في السبعينيات من القرن الماضي.

كما روى موقع التراث السوري المعاصر، قصة نقلت عن دياب عبدلله الفارس قيل فيها إنه “في أحد الأيام أوقفه شرطي وطلب منه هويته فرد عليه قائلاً إنها في جيبك، وأخرج له الليرة الورقية السورية وقال له هذه هويتي”.

كلاهما حاول استعادة مجد “الإمبراطورية الفارسية” بثوب “الإسلام”.. هل فعل بشار الأسد بقاسم سليماني ما فعله أبو جعفر المنصور بأبو مسلم الخراساني؟

و للليرة السورية نسخة أخرى معدنية، يعود تاريخ إصدارها إلى عام 1950، بوزن يبلغ 9.9 غرام.، وبسماكة 1.8 ميليمتر.

وعلى وجهها الأمامي عبارة الجمهورية السورية،في الوسط داخل زخرفة نباتية، أما على وجهها الخلفي شعار الجمهورية السورية وإطار مزخرف بزخارف هندسية بالإضافة إلى تاريخ الإصدار.

الليرة السورية المعدنية
تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق