الكشف عن شبكة اقتصاد الفرقة الرابعة بقيادة “ماهر الأسد”.. وبيان للدفاع الروسية يكشف نجاح عمليات الثوار.. والجيش الوطني ينشر خريطة لتمركز أتباع إيران

مدى بوست – متابعة

كشف  الجيش الوطني السوري عن النقاط التي تتمركز فيها القوات التابعة لإيران في مدينة حلب شمال سوريا، وأريافها.

ونشر الجيش الوطني السوري، السبت 18 يناير/ كانون الثاني 2020 عبر “إدارة التوجيه المعنوي” التابعة له خريطةً تظهر أبرز المواقع التي تتمركز فيها المليليشـ.ـيات الإيراني بمحيط مدينة حلب.

ويبلغ عدد نقاط تواجد الإيرانيين 14 موقعاً، وهي حسبما ذكرتها الخريطة :”رتيان،  باشكوي، العزيزية، الحمدانية، 1070 شقة، مدرس الحكمة، تلة مؤتة، تلة بازو، الوضيحي، الحويز، سابقية، الحاضر، سد شوبدلي، تليلات”.

خريطة تظهر مناطق أتباع إيران في سوريا

ويعتمد نظام الأسد وروسيا على الميلشيـ.ـات الإيرانية بشكلٍ كبير في محاولات التقدم البري، بالإضافة لدورهم الكبير في الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات التي يتم تنفيذها على مناطق المدنيين بالشمال السوري المحرر.

ومنذ تمكن الولايات المتحدة الأمريكية من قـ.ـتـ.ـل القيادي في الحرس الثوري الإيراني وقائد ما يسمى بـ” فيلق القدس”، بدأ أتباع إيران في سوريا بـ.ـرفع وتيـ.ـرة عملياتهم ضـ.ـد المدنيين.

الدفاع الروسية تعلق على تقدم المعارضة السورية 

في سياقٍ ذي صلة، أصدرت وزارة الدفاع الروسية بياناً علقت فيه على العملية الناجحة التي قامت بها الفصائل الثورية على مواقع تابعة للروس ونظام الأسد في ريف إدلب الجنوبي، وتمكنها من تحرير عدة نقاط بالمنطقة.

وقال  رئيس ما يسمى بـ “مركز المصالحة الروسي في سوريا” اللواء “يوري بورينكوف” السسبت 18 يناير/ كانون الثاني 2020 إن القوات الأسدية وتلك التابعة لروسيا تعـ.ـرضت يوم أمس الجمعة لهـ.ـجـ.ـوم من قبل “الـمـ.ـسـ.ـلحـ.ـين” بريف إدلب، ما أدى لخسـ.ـارتها مناطق بعمق 1.2 كيلو متر، وبعرض 500 متر على حد وصفه.

وأوضح أن المعارضة السورية استخدمت في العملية  50 عنصراً، و6 دبـ.ـابات، وعدد من المدرعات، زاعماً أن العملية التي تقوم بها الفصائل الثورية لتحرير الأراضي السورية تأتي لـ”تقــ.ـويـ.ـض وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار المتوافق عليه بين تركيا وروسيا”، متجـ.ـاهلاً أن روسيا  ونظام الأسد لم يلتزموا بذاك الاتفاق أصلاً.

“التجارة شطارة”.. كيف تحاول نانسي عجرم الاستفادة من شهرتها لتوجيه الرأي العام عبر “العاطفة”؟ وما قصّة مقـ.ـاضاتها ليوتيوبر سوري هـ.ـددها بالقـ.ـتـ.ـل؟.. آخر التطورات

دراسة تكشف شبكة الاقتصاد التي تعتمد عليها “الفرقة الرابعة”

من جهة أخرى، كشفت دراسة موسعة شبكة الاقتصاد التي تعتمد عليها “الفرقة الرابعة” التابعة لنظام الأسد بقيادة “ماهر الأسد” شقيق رأس النظام السوري بشار الأسد.

وأشارت دراسة مطولة نشرها “برنامج مسارات الشرق الأوسط للأبحاث” إلى أن المكتب الأمني للفرقة الرابعة تأسس في أواخر تسعينيات القرن الماضي، ومعه “بدأت الفرقة أنشطتها الاقتصادية غير الشرعية كتجـ.ـارة الآثار.

وقد تنامى دور المكتب بعد انطلاق الثورة السورية في عام 2011، وتوسّع حينها نطاق صلاحياته وانتشاره الجغرافي، وبات فاعلاً مؤثّراً في اقتـصاد الحـ.ـرب”، مضيفة أن مقرّ المكتب موجود في منطقة السومرية بدمشق.

وذكرت الدراسة أن المكتب يقوم بدور محوري في انتقاء المرشّحين للانضمام إلى الشبكة أو التعامل معها، أو الراغبين في ذلك من رجال الأعمال والوسطاء، أمثال رجل الأعمال أيمن جابر، صاحب الشركة العربية لدرفلة الحديد، والمساهم في شركة شام القابضة.

وأردفت الدراسة حسبما نشر موقع “نداء سوريا” أن المكتب يقوم أيضاً باقتراح مرشّحين لشغل مناصب معيّنة في بيـ.ـروقراطية الدولة، كالمرافئ والجمارك، إضافةً إلى إدارته الأنشطة الاقتصادية غير الشرعية التي تضطلع بها الفـ.ـرقة الرابعة.

وفي وقت سابق أدار المكتب الأمني للفرقة الرابعة تجارة الآثـ.ـار، حيث استطردت الدراسة بالقول :”استُعين بخبراء محليين وأجانب مقابل أجور يومية أو شهرية، لتحديد مواقع الآثار، بحسب شهادة أحد عناصر المخابرات العسكرية في دير الزور آنذاك”.

وقال ذاك العنصر حسبما تنقل عنه الدراسة :”طُلِب منا متابعة وحماية سائحة أمريكية كانت تقيم في منطقة صالحية دير الزور في العام 2010، ليتبيّن لي لاحقاً من خلال الحديث معها أنها خبيرة آثار تعمل لصالح ماهر الأسد”، وكان يُنقَّب عن الآثار بعد تحديد مواقعها، بإشراف المكتب تحت غطاء تنفيذ مهمّات عسكرية أمنية أحياناً”.

وترأس “غسان بلال” المكتب منذ تشكيه ، وقد كان يشغل مدير مكتب ماهر الأسد،”ويعود انتقاء بلال لهذا المنصب إلى الصداقة التي جمعته بماهر منذ أيام الكلية الحـ.ـربـ.ـية في العام 1989.

ولاحقاً خلال تدريبهما في كتيبة المهام الخاصة على يد باسل الأسد قبل وفـ.ـاته”، وتضيف الدراسة “أن بلال بقي على رأس المكتب، بالرغم من محاولات الروس لإقصـ.ـائـ.ـه ضغـ.ـطـ.ـاً على ماهر، الذي كان أكثر قرباً من إيران”.

وبعد انطلاق الثورة بدأت تلك الشبكة بتجارة الخـ.ـردة والتعفيش، وعملت على نـ.ـهـ.ـب الممتلكات العامة والخاصة في المناطق التي تُستعاد السيـ.ـطرة عليها من الفصائل.

كما أن “الترفيق” يعتبر مصدراً ثانياً لجني الأموال، حيث تتولّى مجموعات عسكرية رسمية وشبه رسمية مرافقة وحماية شاحنات النقل التجارية من منطقة إلى أخرى، مقابل تقاضي أموالٍ من مالكي هذه البضائع، إلى جانب “الترسيم”، حيث يتقاضى القائمون على المعابر الداخلية، “وهم من المجموعات العسكرية الرسمية وغير الرسمية، رسوماً مالية على مرور البضائع والأفراد من منطقة إلى أخرى”.

ماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري وقائد الفرقة الرابعة

وتولي الفرقة الرابعة وفقاً للدراسة أهمية خاصة لتجارة خـ.ـردة المعادن (النحاس والحديد)، وينظّم المكتب التجارة “ويديرها بدءاً من الحصول على الخردة، وانتهاءً بشحنها عبر مرفأي اللاذقية وطرطوس، وتقاسُم أرباحها مع شركائه”.

وأردفت فيما يخص العمل بـ”الترفيق” : “زاحـ.ـمت مجموعات عسكرية وشبه عسكرية مديرية الجمارك في ممارسة الترفيق، حيث تولّته مجموعات القاطرجي الرديفة لجيش نظام الأسد وقوات الدفاع الوطني منذ عام 2014، مع انخفاض الدعم المقدّم له”.

وتضيف “كما نشطت فيه مجموعات تتبع للفروع الأمنية وجمعية البستان الخيرية التابعة لرجل الأعمال رامي مخلوف، إضافةً إلى الفرقة الرابعة التي نشطت فيه بشكل مباشر عبر مجموعاتها الرديفة،ثم أصبح الترفيق أكثر تنظيماً في العام 2015، حينما اطّلعت به شركات تجارية وأمنية خاصة تنتشر مكاتبها في المحافظات، ويملكها رجال أعمال مقرّبون من النظام”.

ومن أبرز تلك الشركات “شركة النور التجارية، وشركة الحصن للترفيق، وشركة القلعة للحراسات الأمنية، وشركة أحمد مصطفى للتجارة، وشركة الربيع، ومكتب الترفيق المتحدة إخوان”.

“الضوء الأخضر” التركي لمـ.ـع في أعين المعارضة وأعمـ.ـى الروس.. لماذا أصبح موقف الثوار أقوى؟ وما علاقة أمريكا ببدء “خريف الأسد وربيع الثوار”؟

وقالت إن الفرقة الرابعة أصبحت بعد بدء الثورة “جهةً مهيـ.ـمـ.ـنةً في مجال الترسيم، وإن لم تكن الوحيدة، إذ لا تزال تفـ.ـرض الترسيمَ حـ.ـواجزُ تابعةٌ للفروع الأمنية، وأخرى لتشكيلات نظام الأسد وبعض قواته الرديفة، وقد تمكّنت الفرقة من تحقيق هذه الهيـ.ـمـ.ـنة بفضل نشرها حواجز على الأوتوسترادات الرئيسية الداخلية والدولية”.

وختمت بالتأكيد على أن الفرقة الرابعة عملت على تأسيس إدارة تابعة لمكتبها الأمني في مرفأي اللاذقية وطرطوس، حيث “ترتبط بها مكاتب فرعية تتحكّم بجميع مفاصل العمل الإداري في المرفأين، وتتولّى الفرقة بنفسها إفراغ حاويات نقل البضائع العائدة إلى القصر الجمهوري والواردة من إيران، أو المملوكة لأحد التجّار الذين تقوم بترفيق بضائعهم، إضافةً إلى تفتيش الحاويات الأخرى، والإشراف على تفريغها”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق