للمرة الثالثة خلال أسبوع.. القوى العظمى تتـ.ـواجه في سوريا..وتركيا تكشف رسمياً عن نتائج لقاء “أردوغان – بوتين” في ألمانيا

مدى بوست – فريق التحرير

أقدمت قوات تتبع للولايات المتحدة الأمريكية على مـ.ـنع أخرى روسية من الوصول إلى أحد حقول النفط السورية الهامة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مساء الثلاثاء 21 يناير/ كانون الثاني 2020 صوراً تظهر جانباً من قـ.ـطع دورية تتبع للولايات المتحدة الأمريكية الطريق على دورية روسية كانت تتجه نحو حقول نفطية.

وأشارت مصادر إعلامية إلى أن الدورية الأمريكية وقف أمام الروسية خلال محاولة الأخيرة الوصول إلى حقل “الرميلان” النفطي في ريف محافظة الحسكة.

تصوير جوي دقيق.. عملية غير متوقعة قام بها الجيش الوطني في إدلب تنهـ.ـي حملة رو -أسدية كانت قادمة.. وأمريكا تهـ.ـاجم النظام (شاهد)

وأشارت شبكة “نداء سوريا” إلى أن هذه هي المرة الثالثة التي يحدث فيها نفس الأمر، وذلك خلال أسبوع واحد فقط.

فيما أشارت مصادر إلى أن القوات الأمريكية اعـ.ـتـ.ـرضـت  الطريق الذي يصل بين مدينة “القامشلي” ومنطقة “رميلان”، حيث توقفت الدورية الروسية لمجرد رؤية أخرى أمريكية، وبقيت القوتان على الوضع ذاته قرابة ساعة، قبل أن يعود الروس أدراجهم.

وقبل أيام منعت ميليـ.ـشـ.ـيات الحماية بأوامر أمريكية رتلاً عسكرياً روسياً قوامه 60 آلية من الوصول إلى حقل رميلان قادماً من مدينة “تل تمر” بريف الحسكة الشمالي.

وتبسط الولايات المتحدة الأمريكية سيطرتها على معظم حقول النفط في شمال شرقي سوريا؛ الأمر الذي يغـ.ـضـ.ـب الروس ونظام الأسد ويدفع مسؤوليهم للمطالبة إعلامياً بخروج أمريكا من سوريا بحجة أن تواجدها في البلاد غير شرعي.

 وقد ذكر الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سابقاً أن بلاده ستتصرف بالنفط السوري حسب إرادتها.

تركيا توضح رسمياً تفاصيل قمة بوتين و أردوغان في برلين 

أوضحت تركيا رسمياً تفاصيل اللقاء الذي جمع بين الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” في العاصمة الألمانية على هامش مؤتمر “برلين”.

وذكر وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن  الرئيس أردوغان أكد  خلال لقائه مع “بوتين” على ضـ.ـرورة إنهاء الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات التي يشـ.ـنها نظام الأسد على محافظة إدلب.

وأفاد “أوغلو” بأن إنهاء الـهـ.ـجـ.ـمـ.ـات من قبل النظام على المحافظة ضـ.ـروري لتحقيق تقدم في المسار السياسي، كما نوه إلى أن الاعتـ.ـدا ءات مستمرة من جانبه رغم الإعلان عن وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار.

وطالب الوزير في تصريحات لقناة “NTV” التركية المجتمع الدولي بتقديم الدعم لبلاده، التي تنوي إنشاء منازل مؤقتة في محافظة إدلب شمال سوريا لتأمين معيشة أفضل للنـ.ـازحين من منازلهم، مضيفاً: “تركيا لا ترغب بحدوث موجة لجـ.ـوء جديدة”.

وكانت صحيفة “الشرق الأوسط” قد نقلت عن مصادر دبلوماسية تركية أمس أن الرئيس التركي طالب خلال اللقاء مع بوتين بالعمل على حفظ وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب والذي بدأ في الثاني عشر مع الشهر الجاري بتوافق بين أنقرة وموسكو.

 كما شدد الرئيس التركي على ضـ.ـرورة وقف هجـ.ـمـ.ـات نظام الأسد على ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وريف حلب الغربي؛ وذلك بهدف وقف موجات الـنـ.ـزوح وإيصال المساعدات للمدنيين.

وأطلق الرئيس التركي أمس حملة تتمثل ببناء منازل مؤقتة “مبنية من البلوك ومسقوفة بأغطية عـ.ـازلة” قرب الحدود التركية السورية، مضيفاً أن مساحة البيت الواحد ستكون بين 20 إلى 25 متراً مربعاً، بهدف إيـ.ـواء النـ.ـازحين في إدلب إثر القـ.ـصـ.ـف.

يذكر أن القـ.ـصـ.ـف الروسي متواصل على مدن وبلدات ريفي إدلب الجنوبي وحلب الغربي، وقد أوقـ.ـعـ.ـت الطائرات الروسية خلال الأيام الماضية عشرات الضـ.ـحـ.ـايا والـجـ.ـرحـ.ـى، وتسببت بنـ.ـزوح مئات الآلاف من منازلهم نحو مناطق تعتبر آمنة نسبياً قرب الحدود مع تركيا.

الرئيسان أردوغان وبوتين ووزراء من البلدين (الأناضول

الولايات المتحدة الأمريكية تهـ.ـاجـ.ـم نظام الأسد وروسيا 

من جهة أخرى، هـ.ـاجـ.ـمت الولايات المتحدة الأمريكية كلاً من روسيا ونظام الأسد واتـهـ.ـمتـ.ـهما بعـدم المصداقية حول مسألة الأسـ.ـلـ.ـحة الكيمـيـ.ـائية.

كما أعربت  الولايات المتحدة في الوقت ذاته عن فخرها بدعم منظمة “الدفاع المدني السوري”.

وشـ.ـددت سفيرة الولايات المتحدة للإدارة والإصلاح في الأمم المتحدة “شريث نورمان” على وجوب الدفاع عن مصداقية ونتائج “منظمة الأسلـ.ـحـ.ـة الكيمـ.ـيـائية والأمم المتحدة” من التضـ.ـلـيل.

وأضافت أنه وفي حال الـفـ.ـشـل بمـ.ـواجهة “الأكـ.ـاذيب” بشكل مباشر، فلن يتمكن المجتمع الدولي من المساعدة في حماية الشعب السوري من استخدام نظام الأسد للسـ.ـلاح الكيمـ.ـيائي في المستقبل.

واستعرضت “نورمان” زمان ومكان الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الكيمـ.ـيائية التي قام بهانظام بشار الأسد ضـ.ـد الشعب السوري، وأبرزها تلك التي شهدتها مدينة الغوطة عام 2013 ثم بلدة تلمنس عام 2013 وسرمين 2015، وأخيراً خان شيخون في ريف إدلب عام 2017.

اقرأ أيضاً: أردوغان تقدم بطلب لبوتين.. صحيفة تكشف تفاصيل قمة روسية تركية في برلين.. حضرها كبار المسؤولين الأتراك

وأكدت السفيرة عدم مصداقية روسيا ونظام الأسد بشأن استخدام الأسـ.ـلـ.ـحـ.ـة الكيمـ.ـيائية، قائلةً: “لم تساعد روسيا نظام الأسد في التـ.سـ.ـتر على هجـ.ـمـ.ـات الأسلـ.ـحـ.ـة الكيميائية في سوريا فحسب، ولكنها استمرت في امتلاكها واستخدامها.

وأعربت “نورمان” عن فخر بلادها بدعم “العمل الحيوي” في الدفاع المدني السوري، الذي يخـ.ـاطـ.ـر متطوعوها بحـياتـهم يومياً لإنقـ.ـاذ المدنيين السوريين من هـ.ـجـ.ـمـ.ـات روسيا ونظام الأسد، منوهةً بأنهم أنقـ.ـذوا أكثر من 100 ألف شخص منذ عام 2011.

وعقد مجلس الأمن جلسة يوم أمس لمناقشة مسألة استخدام السـ.ـلاح الكيميـائي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية في ريف دمشق عام 2018، والذي كانت روسيا وميليـ.ـشـياتها خلفه، وقد تسبب الهـ.ـجـ.ـوم حينها بوقـ.ـوع عشرات الضـ.ـحـ.ـايا معظمهم أطفال.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق