أصبحت ملعباً للسياسية الدولية .. بوتين يهـ.ـدد الأسد برفع الحصانة وميركل تدعو لقمة رباعية بخصوص سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

تطورات سياسية بالتزامن مع التصـ.ـعيد العسكرية شمال سوريا، حيث يقوم نظام الأسد مدعوماً بروسيا، بشـ.ـن حمـ.ـلة عسكرية على ريفي إدلب الشرقي وحلب الجنوبي.

تشهد الساحة السياسية السورية تطوراً ملحوظاً ونشاطاً جديداً في الأونة الأخيرة، ومن أهم الأحداث السياسية التي شهدها الملف السوري، زيارة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إلى العاصمة السورية دمشق،  واستدعاءه لرأس النظام السوري “بشار الأسد” إلى أحد مراكز القـ.ـوات الروسية، حيث تم خلال الزيارة توجيه عدة إهانـ.ـات للأسد ووزير دفاعه، في مشهد بات يتكرر مع كل زيارة يجريها “بوتين” إلى سوريا.

وفي مطلع شهر كانون الأول الماضي عقد رؤساء “تركيا وفرنسا وبريطانيا وألمانيا” قمة رباعية مشتركة في لندن على هامش اجتماعات حلف “الناتو” أكدوا خلالها على ضـ.ـرورة وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في سوريا.

بوتين يستقبل بشار الأسد في أحد القواعد العسكرية بالعاصمة السورية دمشق – صورة من الإنترنت

تقرير أمني .. بوتين يزور دمشق ويهـ.ـدد بشار الأسد برفع الحصانة عنه

أجرى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” زيارة مفاجئة إلى العاصمة السورية دمشق مطلع العام الجاري، وكان هـ.ـدف بوتين من الزيارة الحصول على إجابات واضحة من رأس النظام “بشار الأسد” لعدد من الملفات التي تثـ.ـير حفيظة الروس.

ونشر موقع نداء سوريا تقريراً أمنياً عن مصارد لم يسمها، أن زيارة بوتين إلى سوريا جاءت بعد تقييم روسي سريع لآثاء التصـ.ـعيد الإيراني على مصالح كل من أمريكا وروسيا بعد مقـ.ـتـ.ـل قاسم سليماني.

كشف التقرير أن الهـ.ـدف الأول من الزيارة، هو منـ.ـع بشار الأسد من الخروج عن الدور الذي رسمته موسكو له، بالإضافة لكف محاولات إيران من إدخال سوريا في التصعيـ.ـيد مع الولايات المتحدة، وعمــلياتها التي تخــطط لها في المنطقة.

وبحسب الموصد الإستراتيجي، فإن الرئيس الروسي، شعر بأن الإجـ.ـراءات التصـ.ـعـيدية التي بدات بين واشنطن وطهران، ستساهم في تهـ.ـميش الدور الروسي في المنطقة، مشيراً إلى التصريحات التي أدلى بها مسؤول في الأمن القومي الإيراني، عن امكانية إيران بالرد على واشنطن، لمقـ.ـتـ.ـل سليماني، بنحو 13 سيناريو بما فيها استـ.ـهداف القـ.ـواعد الأمريكية شرقي سوريا.

ونوه التقرير إلى أن الرئيس الروسي، أراد الحصول على تأكيدات وأجوبة واضحة من بشار الأسد، حول طبيعة الموقف الذي سيعمل به في حال امتدت المواجـ.ـهات الأمريكية الإيرانية.

وجاء في التقرير أن الرئيس “فلاديمير بوتين” وجه تحـ.ـذيراً لرأس النظام “بشار الأسد” من مخـ.ـاطر تعرض القـ.ـوات الروسية لأي هـ.ـجـ.ـوم نتيحة سياسات غير مدروسة يمكن أن يُدفع إليها نظامه من قبل إيران.

ولتحقيق هذه التعهدات حرص بوتين على استـ.ـدعاء بشار الأسد إلى مقر القيادة الروسية من أجل حضور الاتفاقية التي تم فـ.ـرضها على ضبابط النظام السوري من قبل القوات الروسية دون أن يكون لبشار الأسد أي رأي في ذلك.

وتعمد بوتين توجيه عدة إهـ.ـانات لبشار الأسد، عبر مخـ.ـالفة البروتوكول العام المعمول به في الزيارات الرسمية، وإظهار بشار الأسد على أن تابع لروسيا.

وأكد التقرير في ختامه على أن بوتين قام بإبلاغ، بشار الأسد والتأكيد له، أنه في حال اختار الانجرار للوقوف بصف إيران في مواجهـ.ـتها  مع أمريكا وتجـ.ـاهل تحـ.ـذيرات روسيا، فإن ذلك سيجعله معرضاً لفقد الحصانة التي حظي بها نظامه وفق التفاهمات التي أجرتها روسيا مع أمريكا وإسرائيل.

أنجيلا ميركل تدعو لقمة رباعية جديدة حول سوريا

دعت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” لعقد قمة رباعية جديدة حول سوريا على غرار التي تم عقدها في مدينة إسطنبول التركية مطلع شهر ديسمبر/ كانون الأول المنصرم.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل / صورة من الإنترنت

وقالت “ميركل” يوم أمس خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” إن المضي في العملية السياسية بسوريا مصلحة مشتركة لجميع الأطراف.
وأضافت “ميركل” أنها اتفقت مع الرئيس التركي على مواصلة اللقاء الذي تم عقده بمدينة إسطنبول في وقت سابق، وجمعهما مع الرئيسين الروسي والفرنسي.

وأشارت ميركل إلى إمكانية إعادة عفد هذا اللقاء في الربع الأول من العام الجاري، بمشاركة كل من روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا.

والجدير بالذكر أنه تم عقد قمة رباعية مشتركة بين الدول المذكورة (دول حلف شمال الأطلسي) في شهر ديسمبر الماضي، أكدوا من خلاله على ضرورة وقف النـ.ـار في سوريا.

أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي يوجهون طلباً للبنتاغون حول سوريا

قال موقع “ذا هيل” الأمريكي: إن اثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي وجهوا طلباً إلى وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” طلبوا فيه توضيحاً عن مهمة القـ.ـوات الأمريكية المنتشرة في سوريا.

وجاء في التقرير الذي ترجمه موقع نداء سوريا   أن السيناتورين “كاثرين كورتيز ماستو” و”ميت رومني” وجها خطاباً للمسؤولين الكبار في البنتاغون وعلى رأسـ.ـهم وزير الدفاع ورئيـ.ـس الأركان حول الإستراتيجية الأمريكية في سوريا.

وتضمنت الرسالة: “نرغب في الحصول على المزيد من الوضوح بشأن مهـ.ـمة القـ.ـوات الأمريكية المنتـ.ـشرة حالياً في سوريا، فحتى الآن لم يتم وضع إستراتيجية متمـ.ـاسكة ومتســ.ـقة للكونغرس”.

ولفت التقرير حمل عدداً من الأسئلة التي تم توجيـ.ـهها للبنتاغون، وتطالب بإيضاح تفاصيل مـ.ـهمة القوات الأمريكية في سوريا في ظل ارتفـ.ـاع وتيـ.ـرة العمليات التي يشـ.ـنها الجيش الأمريكي لمكافـ.ـحة تنظيم “داعش”  وعن مهام قاعدة التنف، وما إذا كان لدى القوات الأمريكية في سوريا أي مهام “ثانوية”.

وتسأل أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، عن عدد القـ.ـوات الأمريكية وما إذا كانت تكفي لحمـ.ـاية حقول النفط، بالإضافة عن سؤالهم عن بنود قواعد الاشتـ.ـباك للقوات في حقول النفط عندما تتواجه مع قوات مرتبطة بالنظام السوري أو روسيا أو إيران.

وجاء ضمن تساؤولات أعضاء مجلس الشيوخ، عن التهـ.ـديـ.ـدات التي يتعرض لها جنود القوات الأمريكية في سوريا على إثر عملـ.ـية اغتـ.ـيال قاسم سليماني، وما هي الخطوات التي يتم العمل عليها لتأمين الحماية للقـ.ـوات في سوريا.

وأعطى العضوان رئيس الأركان ووزير الدفاع وقتاً لــ 13 فبراير / شباط حتى يردا على هذه الساؤولات.

والجدير بالذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في شهر ديسمبر الماضي عن انسحاب القوات الأمريكية من شمالي شرقي سوريا، إثر عملية نبع السلام التي أطلـ.ـقتها تركيا والجيش الوطني السوري، الأمر الذي تسبب بإثـ.ـارة حفيظة أعضاء الكونغرس الأمريكي، ما دفع ترامب للتراجع عن قراره والاحتفاظ بـ800 جندي أمريكي في سوريا للدفاع عن حقول النفط.

دعم تركي نوعي للمعارضة.. صحفية تركية توضح السبب وعلاقة “روسيا” بالأمر.. وقيادي بالجيش السوري الحر يكشف التفاصيل

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

إغلاق