لا يرغب بأموالها.. عربي يتزوج ثمانينية بريطانية بمباركة والدته السبعينية.. “قصّة حب” نشرتها الديلي ميل موثقة بصور “العطلة”

مدى بوست – ترجمة

أفادت تقارير صحفية بريطانية، أن شاباً عربياً قرر الارتباط بسيدة بريطانية تكبره بأكثر من 40 عام، وذلك بعد تعارفهما عبر الإنترنت.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، الأحد 26 يناير/ كانون الثاني 2020 تفاصيل قصة حب من نوع خاص، جمعت بين سيدة بريطانية مسـنـة، وبين شاب عربي رغم عدم مرور أكثر من أسبوعين على تعارفهما.

ونشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، تقريراً قصيراً مدعوماً بمجموعة من الصور، روت فيه قصّة الشاب العربي المصري محمد أحمد إبراهيم مع السيدة البريطانية إيريس جونز.

الشاب المصري والسيدة البريطانية في عطلة قرب الأهرامات بالجيزة المصرية

يبلغ الشاب المصري 35 عاماً من العمر، فيما يبلغ عمر السيدة جونز 80 عاماً، أي أنها تكبره بحوالي 45 عاماً، وقد تعارفا لبعضهم قبل أسبوعين من قرار الزواج في إحدى المجموعات التي تناقش قضايا الإلحـ.ـاد في مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الشاب المصري صرح بحبه للسيدة البريطانية العجـ.ـوز بعد أسبوعين من تعارفهما، وهو الأمر الذي رحبت به ودفعها لزيارة العاصمة المصرية القاهرة من أجل أن “يتوج حبهما” باللقاء.

وأوضحت الصحيفة أن اللقاء تم في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 الماضي، مؤكدة أن السيدة البريطانية والشاب المصري متفاهمين.

فقد نقلت “ديلي ميل” عن السيدة البريطانية قولها انها “أغـ.ـرمت” بالشاب المصري محمد الذي ترك وظيفته كمفـ.ـتش جودة من أجل أن يلتقي بها، ويقضي إجازة معها”.

وأشارت السيدة أنها قابلت والدة الشاب المصري وعمرها 70 عاماً، أي أصغر منها بـ 10 سنوات، وأكدت أن الوالدة باركت زواجهما وليس لديها أي معارضة لعلاقتهما.

السفارة البريطانية في مصر تضع شـ.ـرطاً 

وأشارت السيدة البريطانية إلى أن سفارة المملكة المتحدة لدى القاهرة وضعت شـ.ـرطاً عليها من أجل اتمام الزوج، وهو تقديم وثائق طـ.ـلاقـ.ـها الذي تم قبل حوالي 40 عاماً، بالإضافة لتقديم شهادة تبين عدم وجود ما يمنـ.ـع الزواج ويؤكد أنها حرة.

ولفتت السيدة جونز في حديثها للصحيفة البريطانية إلى أن الشاب المصري محمد أكد خلال حديثه معها على أن علاقتهما “حقيقية”.

السيدة البريطانية إريس (ميرور البريطانية)

ونقلت عن الشاب الثلاثيني قوله  أن الحب لا يوجد له عمر، وأنه ليس من الصحيح أن تنظر الناس إلى الجانب المادي، وهي إشارة إلى أنه يحبها بصدق ولا ينظر لأملاكها.

كما نشرت صحيفة “ميرور” البريطانية نفس التقرير، بالإضافة لمقطع فيديو يشمل جانباً من مقابلتها مع السيدة البريطانية التي أكدت أن محمد لم يطلب منها أي مال.

وقالت السيدة البريطانية :”لم يطلب محمد المال أبداً”، مضيفة حول ردة فعل أولادها على زواجها بشاب أصغر منها بكثير :” لقد فعلت الكثير من أجل أولادي على مر السنين وأريد منهم أن يفهموا أن الوقت قد حان لكي أعتني بنفسي. ”

وحول طبيعة علاقتها بمحمد وبداية تعارفهما، قالت :”نحن رفقاء الروح، إنه رجل ذكي للغاية وكان يبحث عن امرأة ذكية، لا أبدو عمري وأنا بصحة جيدة ، لكنها بالتأكيد حالة من أدمغة الجمال”.

اقرأ أيضاً: أتباع الروس على مشارف معرة النعمان.. أكثر من 100 قـ.ـتـ.ـيـ.ـل وجـ.ـريـ.ـح بصفوفهم.. وخــريـ.ـطة توضح آخر المستجدات

وأشارت في ختام حديثها أن عريسها المصري الشاب قام بحملها على السلم عند ذهابهم للمحكمـ.ـة من أجل كتب الكتاب إذ أن المصعد لم يكن يعمل.

الشاب المصري وعروسته (ميرور البريطانية)

يشار إلى أن العالم يشهد العديد من هذه الحالات، لكن لو كان الشاب أكبر من الفتاة بشكلٍ كبير ينظر لها المجتمع بنظرة مختلفة عن الحالة التي تكون بها الأنثى هي الأكبر.

اقرأ أيضاً: الأمور قد تخرج عن السيطرة.. صينية تؤكد: الآلاف يحملون “كورونا”.. كل شخص ينقله لإثنين.. وهكذا تعاملت الدول العربية مع الفـايـروس

وبطبيعة الحال، ومع وصول الكثير من الشباب العرب إلى البلدان الأوروبية، سجلت العديد من الحالات المشابهة، حيث أن مفهوم الزواج والطـ.ـلاق في الدول الأوروبية مختلف، ومن السهل على أي سيدة أن تختار شريكاً لها بعد زوجها، بخـ.ـلاف الحال في الدول العربية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق