تحدّث عن واقع المدينة.. لبناني من “ووهان” منبع كورونا: ما يجري أشبه بفيلم عن “الـزومـبـي”

مدى بوست – فريق التحرير

من المكان الذي خرج منه كورونا، وتحديداً مدينة ووهان الصينينة، يـ.ـرفـ.ـض الطالب اللبناني أدهم السيد، ترك المدينة التي احتضنته 5 سنوات، مؤكداً أنه باق هناك.

ابن بلدة برجا في قضاء الشوف في جبل لبنان، أراد أن يكون جزءاً من الحـ.ـرب على كورونا فقرر البقاء في المدينة ، التي وصلها قبل خمس سنوات للحصول على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد.

ووثّق يومياته في ووهان بمقاطع مصوّرة نشرها عبر صفحته على فيسبوك، حيث يجوب الشوارع المُحيطة بمكان سكنه بثقة واضعاً كمامة تحميه من انتقال الفايروس، فتحوّل إلى نجم على مواقع التواصل، لاسيما لجهة نقله صورة المدينة بشكل واقعي دون تضـ.ـخـ.ـيم، بحسب تعبيره.

الشاب اللبناني أدهم من مدينة ووهان الصينينة (العربية نت)

ومن مدينة ووهان الصينية التي منها انطلق فيروس كورونا لينتشر بسرعة مسبباً أكثر من 600 حالة وفـ.ـاة وآلاف الإصـ.ـابـ.ـات إلى اليوم.

 روى الشاب اللبناني لموقع “العربية.نت” تجربته الفريدة في المدينة الصينية قائلاً “لا داعي لكل هذا الـخـ.ـوف، أتجوّل في شوارع المدينة كلّما أستطيع ذلك لأوثّق ما يحصل ولم ألاحظ أموراً غير طبيعية. الدول في حالات كهذه تنشر جيـ.ـشــ.ـها على الطرقات تحسّباً للفـ.ـوضـ.ـى، وهذا لم يحصل في ووهان”.

باقٍ في ووهان

وفي حين يؤكد “أنه باقٍ في ووهان ما دامت منظمة الصحة العالمية لم تُـحـ.ـذّر من العيش فيها، كما اعتبر أنه بات جزءاً من مـ.ـعـ.ـركـ.ـة عالمية”، إلا أنه أشار إلى “أن الحياة لم تعد طبيعية، بل اتّخذت منحى مغايراً عمّا كانت عليه قبل الإعلان عن انتشار الفيروس. فالمحال التجارية الكُبرى تُقفل أبوابها باكراً ابتداءً من الخامسة عصراً بسبب التزامها بتعليمات السلطات الصينية”.

وكغيره من سكان ووهان، يلتزم السيد بإرشادات السلطات الصينية لتجنّب الفيروس. فلا يخرج من منزله إلا عند الضـ.ـرورة القـ.ـصـوى ويلازمه القـ.ـناع على وجهه، لأن الخروج بدونه يُعـ.ـرّضه ليس فقط لانتقال الفيروس وإنما لعـ.ـقـ.ـوبـ.ـات من السلطات الصينية.

وأضاف “ألتزم حرفياً بالتوجيـ.ـهات ولا أخرج إلا عند الـضـ.ـرورة  لأحمي نفسي. وأنا على تواصل دائم مع السفارة اللبنانية في الصين.”

اقرأ أيضاً: “أخیرا رئیس وزراء الصين يلجـ.ـأ إلى الله”.. ما قصة فيديو صلاته في مسجد بسبب كورونا؟ (شاهد)

كما أكد أن السلطات في ووهان والمسؤولون في الجامعة التي يدرس فيها، يتخذون كافة الاحتياطات، حيث يجري فحص لكل من يريد أن يدخل إلى الجامعة عند الباب وتتخذ الإجـ.ـراءات اللازمـة لكل من قد يعـ.ـانـ.ـي ارتفاعاً في الحرارة أو أي عـ.ـارض آخر”.

فيلم هوليوودي واستـ.ـغـ.ـلال عالمي

على عكـ.ـس التضـ.ـخـ.ـيم الهـ.ـائل لما يجري على حدّ تعبيره، حاول أدهم قدر الإمكان التخفـ.ـيف مما يجري في شوارع المدينة قائلاً “من خرج من ووهان منذ انتشار الفيروس وحتى الآن لا يتجاوز عدد سكان مبنى واحد في المدينة، ومن غـ.ـادر ليس بسبب كورونا بحدّ ذاته وإنما بسبب هذا التضـ.ـخـ.ـيم الإعلامي العالمي وكأننا في فيلم هوليوودي واسترجاع لأساطير حول نهاية العالم وقصة الـ.ـزومـ.ـبي”. ولم يستبعد وجود “استـ.ـغـ.ـلال عالمي لما يحصل في ووهان كل حسب مصلحته”.

كما اعتبر أن “ما زاد الطين بلّة مسارعة الولايات المتحدة الأميركية إلى الطلب من رعاياها في الصين مغـ.ـادرة البلاد فوراً لتحذو حذوها دول أخرى، فأضحت الصين دولة معـ.ـزولة، علماً أن منظمة الصحة العالمية لم تُدع الدول إلى سحب رعاياها من الصين”.

ويوجد في ووهان أربعة طلاب لبنانيين يتابعون دراستهم في الجامعة هناك، عاد منهم ثلاثة بسبب كورونا ليبقى أدهم وحيداً يواجه خـ.ـطـ.ـر إصـ.ـابـ.ـته بالفيروس، قائلاً: “هذا تحدًّ كبير لي، خصوصاً أن الفيروس ينتشر في ووهان بشكل سريع”.

شوارع ووهان فارغة من المارة بسبب كورونا

“أهلي تمنّوا علي العودة”

إلى ذلك، قال أدهم “أهلي تمنّوا عليّ العودة إلى لبنان مخـ.ـافـ.ـة الفايروس، إلا أنني طمأنتهم إلى أنه لا داعي للخـ.ـوف، خصوصاً أنني في كل يوم أراقب حرارة جسمي، باعتبار أن ارتفاع الحرارة هو مؤشر أوّلي للإصـ.ـابـ.ـة بالفيروس، كما أن انتقالي الآن من ووهان قد يُشكّل خـ.ـطـ.ـورة على حياتي، لأن التواجد في مكان مكتـ.ـظ قد يُسهّل انتشار الفيروس أكثر فكيف بالأحرى في طائرة تقلّ أكثر من مئة راكب؟. هذه مخـ.ـاطـ.ـرة بحدّ ذاتها”.

وفي معرض إشادته بالإجراءات التي اتّخذتها السلطات الصينية، لفت إلى “أنه لو كان هذا الفيروس في دولة أخرى غير الصين وينتشر بهذه السرعة، لكان الوضع أكثر سـ.ـوءاً عالمياً، لكن الإجـ.ـراءات الصـ.ـارمة المتّـ.ـخذة هنا للوقـ.ـاية من الإصـ.ـابة بالـ.ـوبـ.ـاء، فضلاً عن جودة البنى التحتية ساهم في احتوائه حتى الآن.

اقرأ أيضاً: بيان تركي بعد انتهاء الاجتماع مع وفد الروس حول إدلب.. وقيادي بالجيش الوطني: أرادها الاحتـ.ـلال الروسي حـ.ـربـ.ـاً.. ومسؤول بالرئاسة التركية مستقبل الأسد في لاهاي

وصادف انتشار فيروس كورونا مع حلول العام الجديد في الصين، وهي المناسبة التي ينتقل فيها الصينيون بمعدلات كبرى من المدن إلى الأرياف حيث تجتمع العائلات. ومنذ أكثر من شهر اكتشفت الحالة الأولى في ووهان وبدأ انتشار المـ.ـرض يزيد بسرعة.

متجر يبيع لحوماً برية

أما عن رواية ارتباط انتشار الفيروس بأكل الصينيين للوطواط، قال “في سوق السمك في ووهان يوجد متجر يبيع اللحوم البرية بشكل غير قانوني، ومعظم الحالات الأولى بالفيروس ظهر أنهم تناولوا طعاماً من هذا المتجر”.

إلى ذلك، توقّع أن تُخفف الإجـ.ـراءات المُشددة المُتّخذة في ووهان في الأيام المقبلة، لأن السلـ.ـطات الصينية بدأت تطبيق مرحلة جديدة في التعاطي مع الفيروس من خلال “عـ.ـزل” المصـ.ـابين أو المُـ.ـشـ.ـتبه بهم إلى مكان خارج ووهان”.

سيدة وطفلها وبجوارهم عاملين بالمجال الطبي

آخر المستجدات حول كورونا 

وبلغت حصيلة الفيروس حتى تاريخ 7 فبراير /شباط 2020، وفق المصدر نفسه، 563 وفـ.ـاة وأكثر من 28 ألف إصـ.ـابـ.ـة في الصين. ومعظم ضحـ.ـايـ.ـا الفيروس من قاطني مقاطعة هوباي وخصوصًا عاصمتها ووهان حيث ظهر في ديسمبر/ كانون الأول 2019 الماضي.

ويواصل الفايروس الانتشار في الصين وخارجها، في حين فـ.ـرضـ.ـت بكين إجراءات غير مسبوقة لاحتوائه، شملت فـ.ـرض حجـ.ـر صحّي على أكثر من 50 مليون شخص في ووهان وطوق على مقاطعة هوبي.

وأدت هذه التدابير إلى شـ.ـل قطاعات بأسرها من الاقتصاد الوطني. وخارج الصين، أكدت قرابة 25 دولة وجود إصـ.ـابـ.ـات بالفايروس على أراضيها.

خسـ.ـائر بقيمة 400 مليار دولار وقطاع النفط يتـ.ـأثـ.ـر

أكد مسؤول صيني أن آثار انتشار فيروس كورونا الجديد على الاقتصاد المحلي مؤقتة، في حين عززت بكين مراقبتها للأسعار في الأسواق.

ونقلت وكالة شينخوا الصينية الرسمية عن ليان وي ليانغ نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح قوله إن وبـ.ـاء فيروس كورونا الجديد سيؤثر بشكل مؤقت على الاقتصاد الصيني.

وأضاف المسؤول الصيني في مؤتمر صحفي عقد في بكين أن الأسس الاقتصادية الجيدة لتحقيق النمو على مدى طويل في البلاد لم تتغير، وتابع “إننا واثقون وقادرون على تقليل آثار الوبـ.ـاء على الاقتصاد”.

ولفت إلى أنه على الرغم من أن كورونا المستجد شكل ضـ.ـررا على صناعات مثل النقل والسياحة فإن قطاعات مثل التسوق عبر الإنترنت والأغذية وشركات الترفيه قد سجلت نموا سريعا.

وأشار ليان وي ليانغ إلى أن بعض الأشخاص قارنوا بين انتشار فايروس كورونا الجديد وبين “سارس” في عام 2003 وتوقعوا خسـ.ـائـ.ـر اقتصادية على أساس خسـ.ـائـ.ـر “سارس”.

وأضاف أن “القوة الاقتصادية الحالية للصين وقدراتها على التعامل مع حـ.ـالات الطـ.ـوارئ قد تعززت بشكل كبير منذ ذلك الوقت، ونحن واثقون تماما وقادرون على كسب الـ.ـمـ.ـعـ.ـركـ.ـة ضـ.ـد الوبـ.ـاء”.

قطاع النفط في الصين

وعلى صعـ.ـيد قطاع النفط، قالت أربعة مصادر مطلعة اليوم الاثنين إن سينوبك الصينية -أكبر شركة تكرير في آسيا- أبلغت منشآتها بتـقـ.ـلـ.ـيص الإنتاج هذا الشهر حوالي 600 ألف برميل يوميا في ظل تـ.ـأثر الطلب على الوقود بفعل فيروس كورونا الآخذ في الانتشار.

ويعادل الخفـ.ـض نحو 12% من متوسط إنتاج شركة التكرير التابعة للدولة العام الماضي، بحسب ما أوردت رويترز اليوم.

كما تسبب القـ.ـلـ.ـق من انتشار فيروس كورونا في انخــ.ـفـ.ـاض قيمة الأسهم الصينية بأكثر من 400 مليار دولار في أول جلسة تداول اليوم بعد عطلة طويلة بمناسبة العام القمري الجديد.

هل ينتقل كورونا من خلال البضائع الصينينة؟

وانتشرت في الآونة الأخيرة رسائل كثيرة عبر الشبكات الاجتماعية تدعو إلى عدم شراء المنتجات والبضائع الصينية، خاصة الملابس أو تلك التي يستخدمها الإنسان على جسده خـ.ـوفاً من انتقال كورونا من خلالها.

الأستاذ وعالم الأبحاث، الدكتور فهد الخضيري، غرّد عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حول تلك الأنباء المنتشرة على نطاق واسع في الإنترنت والشبكات الاجتماعية.

وقال الخضيري :” تدور  رسائل تحـ.ـذّر من بضائع الصين والملابس لاحتمال انتقال الفيـ.ـروس (كورونا) ! وهذه وسـ.ـوسة!”.

وأضاف “ومعلوماتها خـ.ـاطئة، الفـ.ـيروس في منطقة محددة بالصين -وغالباً لا ينتقل الفيروس  بالملابس، معظم الفيروسات تمـ.ـوت خلال دقائق بمجرد خروجها من فم المـ.ـصـ.ـاب (بالعطاس) أو سوائل الجسم، اوبالاتصال المباشر مع المـصـ.ـاب فقط”.

وأضاف الخضيري أنه “لم يتم تحديد طرق انتقال “كورونا” ومدى انتشاره (حتى الآن 41متـ.ـوفـ.ـي،1300 مصـ.ـاب في الصين)”.

وأوضح أن “فيـ.ـروسات الجهاز التنفسي تنتقل باحتـ.ـكاك مباشر مع المصـ.ـاب أواستـ.ـنشاق رذاذ الفم عند العطاس أو استخدام أدواتهم الشخصية، ومخالطتهم ، والاحتياطات الواجب اتخاذها: عدم مخـالطة المشـ.ـتبه بهم وفحص القادمين من تلك البلاد المـ.ـوبـ.ـؤة”.

وأضاف الدكتور الخضيري متسائلاً :”ماذا يستفيد بعض الناس؟ جهلا؟ أم أن هوايته ومتعته تـ.ـرهـ.ـيب وتـ.ـخـ.ـويـف الناس وجعلهم في رعـ.ـب (ويعمم كل شيء) جاكم المـ.ـوت! ارمـ.ـوا ترامـ.ـسكم!  اتركوا الـخــضار لان بها مـ.ـبـ.ـيدات! اتركوا الورقــيات! اتركوا ملابسكم المستوردة لان فيه فــيـ.ـروس…،اتركو الدجاج لان فيه هـ.ـرمونات! واللحم فيه كذا، حتى النعناع لم يسلم منهم!”.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق