الرئاسة التركية تكشف الهدف من المفاوضات مع الروس وتوضح أهدافها في إدلب.. نقاط المراقبة باقية والتعزيزات مستمرة

مدى بوست – فريق التحرير

كشفت الرئاسة التركية عن الهدف الرئيسي للمفاوضات التي تم إجراؤها مع الروس، وكذلك الهدف التركي في محافظة إدلب السورية.

وقال إبراهيم قالن، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة التركية، الثلاثاء 18 فبراير/ شباط 2020 في تصريحات نقلتها وسائل إعلام عربية ومحلية، أن بلاده أجرت المفاوضات مع الروس من أجل حماية المدنيين في محافظة إدلب السورية.

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية، أنه من غير الممكن أن تتراجـع بلاده عن أي بند من بنود اتفاق سوتشي، وهو الاتفاق الذي تم توقيعه بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

إبراهيم قالن
إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية (إنترنت)

وحول نقاط المراقبة التركية المتواجدة في سوريا، والتي أصبحـ.ـت بعضها في مناطق يسيـ.ـطر عليها نظام الأسد، قال قالن:” غير وارد تغيير مواقع نقاط المراقبة التركية في إدلب ونقوم بكل ما يلزم لتعزيزها وحماية المدنيين هناك”.

اقرأ أيضاً: تركيا.. بعد أحاديث عن قيام ضباط مقربون من روسيا بمحاولة انقـ.ـلاب.. “رد قـ.ـاس” من الحزب الحاكم

وأوضح المتحدث باسم الرئاسة التركية أن الهدف الرئيسي لبلاده في إدلب هو العودة لاتفاق سوتشي، وهو الاتفاق الذي جرى توقيعه بين أردوغان وبوتين العام الماضي.

تركيا: التحضيرات للعملية في إدلب جارية

بدوره، كشف المتحدث الرسمي باسم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر جيليك أن بلاده أجرت التحضيرات العسكـ.ـرية من أجل إعادة نظام الأسد إلى حدود اتفاق “سوتشي”، وذلك بعد تقدمه بدعمٍِ روسي إيراني خلال الأشهر الأخيرة.

وقال جيليك في تصريحات صحفية إن بلاده قامت بإبـ.ـلاغ روسيا “بشكل واضح إجـ.ـراء التحضيرات العسكـ.ـرية اللازمة” لإعادة نظام الأسد إلى خارج حدود سوتشي إذا لم ينسحـ.ـب بنفسه.

وأشار جيليك إلى أن الوفد التركي الذي أجرى مشاورات في موسكو مع الروس حول إدلب، سيقوم بتقديم تقرير شامل عن تفاصيل المباحثات فور وصوله إلى تركيا.

وتعتبر المباحثات التي جرت الثلاثاء 18 فبراير/ شباط هي الثالثة من نوعها بين مسؤولي البلدين حول إدلب، حيث سبقها لقائين في أنقرة لكن لم يتم التوصل خلالهم لأي اتفاق.

وكان وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” قد أشار لاحتمال أن يتم عقد لقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي بوتين لبحث ملف إدلب خلال الأيام القادمة في حال لم يصل الوفدين لنتائج.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق