السعوديون يدخلون ملف إدلب.. أمريكا تكشف عن دور سعودي قادم.. بوتين يقدّم عرضاً جديداً بشأن إدلب.. وأنقرة توضح أهداف الاجتماع مع الوفد الروسي

مدى بوست – فريق التحرير

يبدو أن كل ما يدور في وسائل الإعلام العربية حول احتمال عودة العلاقات السعودية مع النظام السوري بعيد عن أرض الواقع، على الأقل في الوقت الحالي.

فقد كشفت السفارة الأمريكية لدى سوريا، عن معلومات جديدة حول التواصل مع المملكة العربية السعودية حول الأوضاع في سوريا، وخاصة آخر التطورات في محافظة إدلب.

وأجرى السفير الأمريكي لدى سوريا، جول رابيرون، زيارة إلى المملكة العربية السعودية، بحث خلالها مع مسؤولين في الخارجية السعودية سبل تقديم الدعم للمعارضة السورية.

صورة أرفقتها السفارة الأمريكية لدى سوريا في تغريدة عبر حسابها بموقع “تويتر”

ونشرت السفارة الأمريكية لدى دمشق، في تغريدة عبر حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” صورةً تظهر جانباً من اللقاء بين المسؤولين الأمريكيين والسعوديين.

وعلقت السفارة على الصورة بالقول، :” انتهينا للتو من مناقشات مثمرة مع شركائنا السعوديين بحثنا خلالها الوضع الصـ.ـعب في سوريا، وخاصة الهـ.ـجـ.ـوم العسكـ.ـري على إدلب من قبل نظام الأسد و روسيا والنظام الإيراني”.

اقرأ أيضاً: ما أهمية جبل الزاوية في إدلب.. وما الذي تعنيه محاولة روسيا والأسد التقدم عليه؟ وكيف سيكون موقف تركيا؟.. خبراء يجيبون

وأضافت السفارة الأمريكية أن الاجتماع ناقش كذلك “الشراكة الوثيقة المستمرة بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية دعماً للمعارضة السورية ودعماً لحل سياسي للـنـ.ـزاع السوري وفقاً لقرار مجلس الأمن 2254″.

وقرار 2254 لمجلس الأمن، هو في الأصل مشروع قرار أمريكي صوّت عليه المجلس عام 2015، وينص على قيام الأمم المتحدة برعاية حوار ومناقشات بين ممثلين عن نظام الأسد وآخرين عن المعارضة السورية من أجل الاتفاق على مسار الانتقال السياسي.

وكان من المقرر أن تبدأ تلك المفاوضات في يناير/ كانون الثاني 2016 بهدف التوصل إلى تسوية سياسية دائمة.

يشار إلى أن بعض الأنباء غير الموثقة تتحدث عن وجود بعض التمويل من دول عربية لنظام الأسد وروسيا في حملتهم الأخيرة على الشمال السوري.

وتعتبر المملكة العربية السعودية من أبرز الدول التي دعمت الثورة السورية في بدايتها، وكانت إحدى الدول التي شكلت ما عرف باسم “مجموعة أصدقاء الشعب السوري” قبل أن تبدل من استراتيجيتها ويقل دعمها للمعارضة السورية.

والرياض في الأساس ليست مع بقاء نظام الأسد، لكن بعد تـ.ـوتر العلاقات بينها وبين أنقرة على خلفية ملفات عدة أبرزها موضوع الصحفي السعودي جمال خاشقجي، أصبحت المملكة تحاول الإضـ.ـرار بتركيا حتى ولو كان ذلك على حساب السوريين في الشمال السوري.

اقرأ أيضاً: مع قرب انتهاء مهلة أردوغان لنظام الأسد.. ما خيارات تركيا؟ وماذا عن الفصائل الثورية؟.. قادة وخبراء يكشفون القادم

وسبق أن اتخذت المملكة العربية السعودية موقفاً غير راضٍ عن الحراك التركي في سوريا عندما نفذت أنقرة عملية “نبع السلام” بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، والتي تم بموجبها تحرير رأس العين وتل أبيض وعدة قرى وبلدات أخرى، حيث دعمت السعودية ومصر بياناً للجامعة العربية يصف العملية التركية بـ”الاحتـ.ـلال” وهو ما ردت عليه أنقرة والمعارضة السورية حينها.

ولا يعرف ما إن كانت واشنطن ستعمل على تقريب وجهة النظر التركية – السعودية في إدلب، أم أنها ستدخل مع الرياض كلاعب جديد في الساحة التي لم تعد تحتمل المزيد من اللاعبين وسط استمرار معـ.ـانـ.ـاة الشعب السوري وإقامة حوالي مليون منهم في مخيمات قرب الحدود التركية وتحت أشجار الزيتون.

تركيا توضح أهداف الاجتماع مع الوفد الروسي 

في سياق ذي صلة، كشف وزير الخارجية التركي مولود جاوويش أوغلو عن الأهداف التي تتطلع إليها بلاده من الاجتماع المقرر مع الوفد الروسي مساء الأربعاء 26 فبراير/ شباط 2020 في العاصمة أنقرة.

وقال وزير الخارجية التركي أن الوفد الروسي الذي يصل العاصمة أنقرة يوم الأربعاء سيجري في المساء محادثات مع الجانب التركي بخصوص الوضع في إدلب.

وأشار جاوويش أوغلو إلى أن بلاده تنتظر أن يتم الاتفاق على وَقْف هـ.ـجـ.ـمـ.ـات النظام السوري على المنطقة بشكل دائم.

صورة من المباحثات التركية الروسية السابقة في موسكو (إنترنت)

عرض روسي جديد لتركيا 

كما كشف وزير الخارجية التركي عن تقديم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرضاً لبحث وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في إدلب، وأنه سيتم مناقشة الموضوع خلال اجتماع اليوم، مشيراً إلى وجود خطط لعقد قمم رباعية وثلاثية وأخرى ثنائية بشأن سوريا، مُشدِّداً على أن نجاح ذلك يرتبط بخفـ.ـض الـتـ.ـوتر.

اقرأ أيضاً: 30 رصـ.ـاصة في جسده.. محامية ضحـ.ـيـ.ـة منزل نانسي عجرم تكشف تفاصيل جديدة وتوجه رسالة إلى “الغيارى” عبر فيديو

ودعا الوزير التركي نظام الأسد إلى الانسحـ.ـاب إلى ما وراء الحدود التي رسمها “اتفاق منبج التي يحتـ.ـلها النظام”، مضيفاً أنه من دون تحقيق وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار فإنه لن يكون بالإمكان القيام بهذه الأمور، وذلك بحسب ما ذكرت صحيفة “ديلي صباح” التركية.

وأشار الوزير التركي إلى أن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سيُجريان مباحثات ثنائية قبيل القمة الرباعية التي ستجمعهما مع المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” والرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، بالإضافة إلى قمة تجمع زعماء إيران وروسيا وتركيا. 

يُذكر أن الأسابيع القليلة الماضية شهدت ثلاث جولات من المحادثات التركية الروسية بشأن الأوضاع في إدلب دون أن يتم التوصل لاتفاق بسبب تمسُّك روسيا بموقفها القائم على الحل العسـكـ.ـري.

 فيما تؤكد تركيا على ضـ.ـرورة وقف الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات وانسحـ.ـاب ميليشـ.ـيات الأسد إلى حدود “سوتشي” تمهيداً لعودة أكثر من مليون نـ.ـازح.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الروس تاريخهم اسود مع المسلمين
    يقوم على الغدر والخداع ونقض المواثيق والمعاهدات
    واللي يجرب المجرب مخه مخرب
    والعالم النصراني واحد
    والكلب مايعض اذن اخوه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق