بعد كـ.ـذب عمر رحمون وفارس الشهابي.. الزميلة ميرنا حسن تظهر بصورة جديدة وتؤكد: أنا بخير.. ونشطاء يحتفون

مدى بوست – فريق التحرير

احتفى العشرات من النشطاء السوريين بظهور جديد للزميلة الإعلامية مراسلة قناة “تلفزيون أورينت” ميرنا حسن، يدحـ.ـض الروايات التي سوّق لها نظام الأسد مؤخراً.

البداية كانت، عندما نشر فارس الشهابي العضو في برلمان الأسد (مجلس الشعب)، في 1 مارس/ آذار 2020 تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تغريدة زعـ.ـم فيها تعـ.ـرض الشابة السورية للاختـ.ـطاف.

وقال الشهابي في تغريدته :” قام أربعة إرهـ.ـابيين من إدلب باستـ.ـدراج مراسلة قناة أورينت الداعمة لتنظيم القاعدة بحجة تغطية خبر عاجل و تناوبوا على اغتـ.ـصـ.ـا بها و رميـ.ـها عـ.ـارية، مصـ.ـير كل من يتعامل مع الإرهـ.ـاب و يخـ.ـون وطنه”.

تغريدة فارس الشهابي وهو أحد أعضاء ما يسمى بـ”مجلس الشعب السوري” التابع لنظام الأسد

وبعد ما قاله شهابي بيوم واحد، غرد عمر رحمون الشهير باسم “عـ.ـراب المصالحات”، عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” يطالب بالكشف عن ما حصل للزميلة حسن.

اقرأ أيضاً: قيادي بالجيش الوطني: 50 ألف شاب سيعودون لحـ.ـرب طويلة.. البنتاغون تعلن قرارها حول دعم تركيا جوياً.. وجيفري وراب إلى أنقرة

موضة ستايل

وقال رحمون :” إلى قناة الإخوان المسلمين حسن البنا وسيد قطب الناطقة باسم أردوغان من قلب الإمارات العربية المتحدة ، المرافقة للجولاني في كل مـ.ـعـ.ـاركـ.ـه، أليس واجباً عليكم أن تكشفوا عن مصير مراسلتكم ميرنا الحسن وماذا حصل لها”.

وأضاف رحمون :” أم أنكم مختصون ببث الأكـ.ـاذيـ.ـب على الجيش السوري (يقصد عصـ.ـابـات بشار الأسد)، بعض الروايات تقول بأنها قـ.ـتـ.ـلـ.ـت؟”.

اقرأ أيضاً: أصبحت في موقف أقوى وعطـ.ـلت المخطط الروسي.. مراقبون: هكذا خرجت تركيا من عنق الزجاجة في إدلب

ويعرف عن رحمون أنه كان من “الدعاة” الذين يعملون في صفوف المعارضة السورية، قبل أن ينتقل لصفوف نظام الأسد ويسهم في ما عرف لاحقاً بـ”المصالحات” والتي تمت برعاية روسية.

تغريدة عمر رحمون عـ.ـراب المصالحات والمؤيد لنظام بشار الأسد عبر حسابه في تويتر

أول تعليق للإعلامية ميرنا حسن 

بدورها، ردت الإعلامية ميرنا حسن على التعليقات التي تداولتها عليها مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الموالية لنظام الأسد.

ونشرت ميرنا، الثلاثاء 3 مارس/ آذار 2020 صورة عبر حسابها الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وهي بصحبة إحدى صديقاتها داخل سيارة في الشمال السوري المحرر.

اقرأ أيضاً: “القائد الذي سينـ.ـهي حكم الأسد”.. قائد عملية “درع الربيع” الذي لا يبتسم.. كل ما تريد معرفته عن “نابليون التركي”

وكتبت ميرنا تعليقاً على الصورة :” شكراً لكم جميعاً على دعمكم لي، وشكراً للسؤال عني، أنا بخير”.

وأضافت ميرنا أن إعلام نظام الأسد وشبيحته كـ.ـاذبون، مؤكدة أنهم يستـ.ـغـ.ـلون كل فرصة لنشر الشـ.ـائعـ.ـات، لتؤكد بذلك أن كل ما رددوه هو مجرد أكـ.ـاذيب.

وأضافت حسن أن السبب الرئيسي لتعـ.ـرضهـا للهـ.ـجـ.ـمـ.ـات من قبل نظام الأسد ووسائل إعلامه ورموزه هو أنها امرأة وإعلامية تظهر للعالم الجـ.ـرائـ.ـم التي يقوم بها ذلك النظام.

نشطاء يحتفون بظهور ميرنا 

بدورهم، احتفى المئات من السوريين بالظهور الجديد للإعلامية السورية ميرنا حسن، والذي أكد كـ.ـذب الرويات التي عمل نظام الأسد على الترويج لها.

صورة جديدة نشرتها الإعلامية ميرنا حسن عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر مساء الثلاثاء 3 مارس/ آذار

وقام المئات من السوريين بالتفاعل مع تغريدة الإعلامية عبر حساباتهم في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فضلاً عن قيام العشرات بالرد على تغريدتها معبرين عن أمنياتهم الطيبة لها.

اقرأ أيضاً: مستشار الرئيس أردوغان يكشف عن أهـ.ـداف عملية “درع الربيع” التي أعلن عنها الجيش التركي

وكتب المغرد “طارق الحسين” الحمد لله على سلامتك يا غالية، فيما قال محمد نداف :” ثقتنا بكم عمـ.ـياء قواكم الله على فعل الخير ونشره، ولا ننجر ولا تلك الشـ.ـائعـ.ـات الكـ.ـاذبة نعلم انها كـ.ـاذبة”.

يذكر أن الإعلامية ميرنا حسن مراسلة قناة أورينت في الشمال السوري، تعمل على تقديم تغطية يومية للتطورات في الشمال السوري.

ومع بدء العملـ.ـيات الرو – أسدية الأخيرة ازداد النشاط الذي تقوم به الإعلامية في فضـ.ـح جـ.ـرائـ.ـم نظام الأسد، وهو ما دفع بعض رموزه مثل عمر رحمون وفارس الشهابي لقيادة حملة بهـ.ـدف تشـ.ـويـ.ـه سمعتها.

اقرأ أيضاً: طوّرها “بيرقدار” صهر أردوغان.. هكذا تحوّلت تركيا إلى منـ.ـافس عالمي بصناعة الطائرات بعد “الغـ.ـش” الإسرائيلي والـ.ـرفض الأمريكي

ويشهد الشمال السوري تطورات متسارعة منذ مطلع شهر فبراير/ شباط الماضي، عندما بدأت قوات النظام السوري والميلشيـ.ـات الروسية والإيرانية واللبنانية الموالية لها بمحاولات التقدم.

وبعد تقدم نظام الأسد بدعم روسي جوي على عشرات القرى والبلدات، بدأت تركيا بإرسال تعـ.ـزيزات عسكـ.ـرية غير مسبوقة إلى محافظة إدلب ومناطق الشمال السوري، فيما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن مهلـة للأسد للانسحـ.ـاب إلى حدود اتفاق سوتشي حتى آخر فبراير/ شباط.

وفي 27 فبراير/ شباط، استشهـ.ـد 33 من عناصر الجيش التركي بسبب اعتـ.ـداء غـ.ـادر من نظام الأسد، وهو ما أدى لإعـ.ـلان الجيش التركي عن انطـ.ـلاق عملية “درع الربيع” والتي ما زالت مستمرة بنجاح حتى الآن حسبما يؤكد وزير الدفاع الجنرال خلوصي آكار.

ومن المتوقع أن يجري في الخامس من شهر آذار/ مارس الجاري، قمة في روسيا بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين لبحث آخر التطورات في سوريا، ولا سيما محافظة إدلب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق