غير الحرارة والصداع.. ممرضة تكشف علامة مبكرة في كل المصابين بكورونا.. وبعد إصابة جونسون بالفيروس مستشاره الأول يخرج راكضاً من مقر الحكومة

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت وسائل إعلام بريطانية، مقطع فيديو يوثق لحظة مغادرة دومينيك كامينغز المستشار الأول لرئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون لمقر الحكومة، وذلك بعد إعلان جونسون عن إصابته بفايروس كورونا.

وتداولت عشرات الحسابات في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الجمعة 27 مارس/ آذار 2020 مقطع فيديو يوثق لحظة خروج دومينيك راكضاً من الباب الخلفي لمقر الحكومة، بعد وقت قصير من إعلان جونسون عن إصابته بفايروس كورونا.

وفي وقتٍ سابق من الجمعة، أعلن جونسون أنّ نتيجة خضوعه لفحص فيروس كورونا المستجد أتت إيجابية، مشيراً إلى أنه يعاني من بعض الأعراض “الطفيفة”.

وكتب جونسون تغريدة عبر حسابه الرسمي في موقع تويتر قال فيها “بدأت أعاني من أعراض خفيفة خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، وجاءت نتيجة الفحص الطبي إيجابية”، مؤكداً أنه سيبقى في العزل وسيستمر في إدارة الحكومة لمكافحة الفيروس عبر تقنية مؤتمرات الفيديو.

ولم تظهر أي أعراض توعك على رئيس الوزراء البريطاني الذي ظهر يتحدث بثقة وقوة، وهو يشير لبعض الأعراض التي يعاني منها مثل السعال المستمر والحمى.

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا: كم من الوقت يبقى الفيروس حيا على الأسطح؟..أخصائية بعلم الفيروسات توضح

كما تخضع شريكة جونسون، السيدة كاري سيموندز للحجر الصحي وفقاً لتوجيهات الحكومة، وهي حامل بطفلهما.

وجاء الإعلان عن إصابة جونسون بعد وقت قصير من الكشف عن إصابة ولي العهد الأمير تشارلز بالفيروس، وقبل الكشف عن إصابة وزير الصحة البريطاني.

علامة مبكرة تدل على الإصابة بفيروس كورونا

من جانب آخر، وعلى الرغم من أن الأعراض الشائعة لفيروس كورونا المستجد حتى الآن هي الحمى وصعوبة التنفس والصداع، إلا أن مؤشر جديد قد يظهر قبل هذه الأعراض ويشير لاحتمالية الإصابة بالفيروس، حسبما أكدت ممرضة أدلت بشهادتها لشبكة “سي إن إن cnn ” الأميركية. 

وقالت تشيلسي إيرنست الممرضة في دار الرعاية بمركز رعاية الحياة بكيركلاند بالعاصمة واشنطن، مركز انتشار الفيروس (يوجد 129 مصاب و35 وفاة حتى الآن) إن جميع المصابين بفيروس كورونا المستجد كان لديهم احمرار يحيط بعيونهم، مؤكدة أنها واحدة من أهم العلامات على الإصابة بالفيروس.

اقرأ أيضاً: حصيلة جديدة..كورونا وصل لأكثر من نصف مليون شخص في العالم.. وتفاصيل أربعة علاجات للفيروس تمثل “بارقة الأمل” من المختبرات الأوروبية

وأضافت الممرضة أن الطبيب بات يسألها قبل كل شيء عن عيون المرضى الجدد، وما إن تخبره أن شخصا عيونه حمراء، حتى يأمر بأن يتم تجهيز سرير له.

ممرضة تتحكم في شاشة في مركز الاستقبال المركزي لحالات فيروس كورونا في المستشفى الجامعي في إيسن ، ألمانيا الغربية ، في 26 مارس/ آذار 2020. (تصوير إينا فاسبندر / وكالة الصحافة الفرنسية)

وفي حديثها إلى الشبكة الأمريكية من مركز تفشي المرض في العاصمة الأمريكية واشنطن، أضافت تشيلسي : “إنه شيء شاهدته لدى جميع المرضى، الجزء الأبيض من العين ليس أحمراً، بل وكأن هناك ظلالاً حمراء على السطح الخارجي للعين”، مضيفة أن بعض المرضى اقتصرت أعراض الفيروس لديهم على العيون الحمراء فقط”.

وأضاف تقرير الشبكة الأمريكية أنه حتى الآن، لم تدرج السلطات الصحية العيون الحمراء أو أي شكاوى العين على قوائم أعراض الفيروس، إذ أن الأعراض الرسمية للفيروس حتى الآن تشمل الحمى والسعال وضيق في التنفس، فيما العلامات التي تستدعي الطوارئ هي الألم المستمر أو الضغط في الصدر والشفاه  الزرقاء. 

ولكن الأحد، أرسلت الأكاديمية الأميركية لطب العيون تنبيهًا حول التقارير التي تفيد بأن الفيروس يمكن أن يسبب التهاب الملتحمة، وهو التهاب في الغشاء الذي يبطن الجفن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق