بالفيديو.. ماكرون يتفاجأ عندما أجابه الأطباء عن جنسياتهم الأصلية..وأكثر من 100 ألف وفاة بسبب كورونا.. والصحة العالمية تحذر من استعجال رفع القيود وأميركا وروسيا تتوقعان الأسوأ

مدى بوست – فريق التحرير

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن يؤدي رفع إجراءات الحجر إلى عودة قاتلة لوباء كورونا، وظهرت مؤشرات إيجابية في إسبانيا والنمسا، في حين تستعد الولايات المتحدة وروسيا لأزمة أكبر.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أن إجمالي عدد الوفيات في العالم تجاوز مئة ألف، في وقت بلغت فيه إصابات كورونا نحو مليون و633 ألفا، تعافى منها أكثر من 366 ألفا.

وخلال مؤتمر صحفي في جنيف، قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إن التسرع في رفع إجراءات الحجر الخاصة بكورونا قد يؤدي إلى عودة قاتلة للوباء، معتبرا أنه لا يوجد أي بلد محصن من تفشيه، ولا يمكن لأي بلد الادعاء بأن نظامه الصحي قوي.

صورة التقطت اليوم في برشلونة الإسبانية لملعب تم تحويله إلى مشفى مؤقت (غيتي)

وخيمت الخلافات على جلسة لمجلس الأمن عقدت الليلة الماضية عبر الفيديو لبحث سبل مكافحة المرض، دون أن يصدر أي قرار رغم مناقشة الدعوة إلى وقف عالمي لإطلاق النار لتمكين الجهود الدولية من التصدي للفيروس.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن الفيروس يشكل تهديدًا كبيرًا للسلم والأمن الدوليين، وإنه قد يؤدي إلى زيادة الاضطرابات الاجتماعية.

اقرا أيضاً: بالصور.. هكذا يبدو فيروس كورونا بعد تكبيره مليون مرة.. وأمريكا تتجه لتركيا للحصول على مستلزمات طبية

في الأثناء، توصل وزراء مالية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق على خطة تحفيز اقتصادي بخمسمئة مليار يورو لمواجهة التداعيات الاقتصادية، وذلك بعد خلافات سابقة؛ مما دفع باريس وبرلين للإشادة بهذا الاتفاق.

إيمانويل ماكرون يزور مستشفى.. وأصول الأطباء غير متوقعة

من جانب آخر، زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مدينة مرسيليا للقاء البروفيسور راؤول ديدييه المدافع عن استخدام مادة الهيدروكسي كلوروكين لمعالجة مرضى فيروس كورونا، وتفاجأ من إجابات الباحثين معه حين سأل عن جنسياتهم.

واستقبل البروفسور الفرنسي -الأشهر حاليا في البحوث المتعلقة بعلاج فيروس كورونا المستجد- راؤول ديدييه وفريقه البحثي الرئيسَ الفرنسي أثناء زيارته المعهد الاستشفائي الجامعي (إي إتش أو ميديتيرانيه) بمدينة مرسيليا الساحلية (جنوبي فرنسا)، بهدف الاطلاع على أبحاث ديدييه وفريقه بشأن علاج كورونا.

ولكن الرئيس الفرنسي تفاجأ بشدة حين سأل الباحثين عن جنسياتهم، وظهر أن معظمهم لا ينحدرون من أصول فرنسية، وأنهم ينتمون إلى بلدان عربية وأخرى أفريقية، ومعظمها من المستعمرات الفرنسية السابقة.

وظهر في مقطع فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي ماكرون وهو يقف إلى جانب راؤول ديدييه، ويسأل الأطباء والباحثين “من أي البلدان أنتم؟” ثم يتفاجأ أن الإجابات كانت: من المغرب، والجزائر، وتونس، ولبنان، ومالي، وبوركينا فاسو، والسنغال.

اقرأ أيضاً: الإعلامي السوري “موسى العمر” يعلن إصابته بفيروس كورونا

وفيما يلي موجز لأهم التطورات في العديد من دول العالم: 

إيطاليا

تأتي في المرتبة الأولى عالميا من حيث عدد الوفيات، حيث أكد مسؤول أن وفيات كورونا زادت 570 حالة اليوم، ليرتفع الإجمالي إلى 18 ألفا و849.

الولايات المتحدة

تأتي في المرتبة الثانية من حيث عدد الوفيات، إذ أظهر إحصاء لرويترز أن إجمالي الوفيات تجاوز 17 ألفا اليوم، كما بلغ إجمالي الإصابات أكثر من 472 ألفا.

وحذر مسؤولون مواطنيهم من أن عليهم توقّع أعداد “مزعجة” من الوفيات جراء الإصابة هذا الأسبوع، رغم تراجع أعداد المصابين الجدد في ولاية نيويورك، التي تعد بؤرة تفشي الوباء في الولايات المتحدة.

وقال حاكم نيويورك آندرو كومو إن لفيروس كورونا ضـ.ـررا أكبر من هـ.ـجـ.ـمـ.ـات 11 سبتمبر/أيلول 2001. 

اقرأ أيضاً: قالوا يجب النظر لما بعد كورونا.. خبراء تغذية : الفيروسات ستنتشر في العالم وهكذا يتم تقوية جهاز المناعة للتغلب عليها

بدوره، قال كبير خبراء مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنتوني فوتشي اليوم الجمعة إن من السابق لأوانه تخفيف القيود المفروضة على الأميركيين، رغم ظهور مؤشرات إيجابية، بعدما تحدث كبار المسؤولين الاقتصاديين في إدارة الرئيس دونالد ترامب أمس عن اعتقادهم بإمكانية إعادة فتح الاقتصاد أمام الأعمال العادية في مايو/أيار القادم. 

إسبانيا

انخفض منحنى الوفيات مجددا اليوم، في الوقت الذي بحثت فيه الحكومة إستراتيجيات مختلفة لبدء التخفيف التدريجي لأحد أكثر عمليات العزل العام صرامة في العالم.

وقالت الحكومة إن الإغلاق الرسمي سيستمر على الأرجح حتى مايو/أيار، ولكن قد يتم رفع بعض القيود قريبا لإنعاش الاقتصاد الذي أصابه الشلل.

وقالت وزارة الصحة إن عدد الوفيات اليومية انخفض إلى 605، وهو أدنى رقم منذ 24 مارس/آذار الماضي، ليصل إجمالي الوفيات إلى 15 ألفا و843.

بريطانيا

تم تسجيل 5706 إصابات جديدة، و980 وفاة خلال الساعات 24 الماضية، حسب مصادر رسمية.

وأطلقت الحكومة حملة جديدة لحث السكان على الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، حيث تخشى من أن يغري تحسن أحوال الطقس السكان بخرق قانون الحجر الصحي، كما قال وزير الخارجية، القائم بأعمال رئيس الوزراء، إن الحكومة لن تراجع هذه الإجراءات حتى تتأكد من أن الفيروس تجاوز مرحلة الذروة.

وقال مكتب رئيس الوزراء بوريس جونسون اليوم إنه تمكن من المشي لمسافات قصيرة، في إطار الرعاية التي يتلقاها لتساعده على التعافي من إصابته بفيروس كورونا، بعد يوم من خروجه من وحدة العناية المركزة التي قضى فيها ثلاثة أيام. 

روسيا

تم تسجيل 1786 إصابة جديدة، لتصل الحصيلة الإجمالية إلى 11 ألفا و917، وحذر رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين من أن تفشي الفيروس ما زال في مراحله الأولى، مضيفا أن اختبارا صعبا في انتظارهم، بعد تسجيل ثمانية آلاف حالة في العاصمة وحدها.

وفي سانت بطرسبرغ، أقرت السلطات إجراءات لمنع السكان من مغادرة منازلهم إلا في حالات الطوارئ، والحد من حركة وسائل النقل. 

النمسا

أوضح وزير الصحة رودولف أنشوبر أنهم أنهوا بنجاح المرحلة الأولى من مكافحة الفيروس، معتبرا أن الإستراتيجية المطبقة لمنع انهيار النظام الصحي كانت ناجحة، حيث انخفضت سرعة الانتشار من 40 إلى 2%. 

البرتغال

قال الرئيس مارسيلو ريبلو دي سوزا اليوم إنه سيقترح الأسبوع القادم تمديد العزل العام على مستوى البلاد حتى مطلع مايو/أيار الجاري، مع تسجيل 15 ألفا و472 إصابة و435 وفاة. 

تركيا

أعلن وزير الصحة تسجيل 98 وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 1006.

ماليزيا

أعلن رئيس الوزراء محيي الدين ياسين تمديد الإجراءات المتخذة حتى 28 من الشهر الجاري.

وتجاوز عدد الإصابات 4300 حالة، من بينها سبعون وفاة، كما أعلنت السلطات أكثر من عشرين منطقة بوصفها بؤرا لانتشار المرض، ووضعت جميع سكانها في الحجر المنزلي.

سنغافورة

أعلنت السلطات تسجيل 198 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 2108، كما سجلت سابع وفاة. 

أفريقيا

بلغت إصابات كورونا في عموم القارة 11 ألفا و943، والوفيات 608 حالات.

وتتصدر جنوب أفريقيا دول القارة من حيث عدد الإصابات، حيث بلغت 1943. 

إسرائيل

وزارة الصحة أعلنت ارتفاع عدد الوفيات إلى 94، بعد تسجيل وفاة جديدة.

المصدر: شبكة الجزيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق