طلال أبو غزالة.. النظام العالمي سيتغير وسنشهد حـ.ـرباً عسكرية في أكتوبر القادم بين هذه الجهات (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

بالتزامن مع استمرار انتشار فيروس كورونا حول العالم، وعدم إعلان أي دولة حتى الآن عن قدرتها على احتواء الوباء بشكل كامل، يتجدد الحديث عن نظام عالمي جديد.

الخبراء في السياسة والاقتصاد يؤكدون مراراً في مقالات بمواقع إخبارية وصحفية ودراسات وأبحاث مختلفة، على أن العالم بعد كورونا لن يكون نفس العالم قبل الفيروس التاجي الذي خرج من الصين أواخر عام 2019 الماضي.

وفي تعليقه على المتغيرات التي قد يكون فيروس كورونا معجلاً لها، وليس سبباً رئيسياً لها، رأى رجل الأعمال العربي الشهير طلال أبو غزالة أن العالم يتجه في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2020 إلى أن يشهد حـ.ـرباً بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين منشأ فيروس كورونا.

تعبيرية

ويشير رجل الأعمال العربي الشهير، إلى أن أقوى اقتصاديين في العالم وهما الأمريكي والصينين يعيشنا صـ.ـراعاً حقيقياً من أجل السيطـ.ـرة على النظام العالمي ومبادئه الكبرى.

اقرأ أيضاً: خمس فتيات يروين قصصهن.. تقرير يستعرض كيف تغيّرت السلـ.ـوكيات الجـ.ـنسية في دول اللجوء الأوروبية؟!

ويشير الخبير الأردني، خلال لقاء مع برنامج “العالم إلى أين” الذي بثته شبكة “روسيا اليوم” الحكومية الروسية إلى أن العالم قد يشهد حـ.ـرباً كبرى، معتبراً أنه يجب “على قادة الدول الكبرى الاجتماع من أجل تجنب الوصول إلى تلك الحـ.ـرب”.

وزعم أبو غزالة أن الولايات المتحدة الأمريكية ستقوم بافتعــال  هذه الحـ.ـرب من أجل الخـ.ـروج من الأزمـ.ـة الاقتصادية، إذ أنها تواجه عجزا كاملا في ميزانيتها.

وأضاف، أن الحـ.ـرب بين بكين وواشنطن ستفـ.ـرض على البلدين الجلوس والتفاوض، وأن الاتفاقات التي ستصل إليها القوتان ستضع نظاما عالميا جديدا.

وقال أبو غزالة أنه: “ابتداءاً من عام 2021 سننتقل إلى بناء عالم جديد بقيادة مشتركة بين الصين والولايات المتحدة، أي سينتهي عهد الهيمنة الأمريكية، ويبدأ نظام عالمي يقوده قطبان”.

ويرى أبو غزالة أن أحد أسباب سيطرة كورونا على العالم هو عدم وجود نظام يقود العالم، وعدم وجود موقف موحد بين دول العالم يضع خطة موحدة لمـ.ـواجهة الفيروس المستجد الذي تعتقد بعض مراكز القرار في الولايات المتحدة الأمريكية أنه مصنع في مختبرات الصين.

وقال طلال أبو غزالة :”لذلك أعتقد أننا سنشاهد نهاية العولمة بعد أزمة كورونا”، معتبراً أن “العولمة وصلت إلى نقطة النهاية بعدما كانت تترنح”.

اقرأ أيضاً: “أقولها بفخر: نعم أنا مسلم”.. مصارع نمساوي يعلن إسلامه بسبب فيروس كورونا ويؤكد: تعرفت على الإله الحقيقي

وفي وقت سابق من شهر مارس/ آذار الماضي، توقع رجل الأعمال العربي الشهير طلال أبو غزالة، أن يكون عام 2020، عاماً للأزمـ.ـات، مشيراً إلى أن فايروس كورونا لن يكون آخرها، بل سيكون هناك ما هو أسـ.ـوأ، قبل  أن يدخل العالم في مرحلة الازدهار.

وأشار طلال أبو غزالة، الإثنين 23 مارس/ /آذار 2020 في مقابلة مع موقع “عمون” الأردني، إلى أنه تحدث في عام 2017 وحـ.ـذر من أزمـ.ـة عالمية قادمة في 2020، مشيراً إلى أن حديثه آنذاك كان مبنيا على دراسات عالمية وأمريكية بالدرجة الأولى.

وأضاف رجل الأعمال الأردني أن “الأمور لا تأتي فجأة وهي كانت واضحة على أن عام 2020، سيكون عام أزمـ.ـات لحدوث الانتخابات الأمريكية، والاقتصاد العالمي يمر بأصـ.ـعب سنة في حياته”.

وقال إن هناك تقريرا هاما صدر بأن الأزمـ.ـة الاقتصادية التي سيعـ.ـاني منها العالم ستكون أسـ.ـوأ من الكــساد الأعظم الذي حدث في عام 1992، وهذه التوقعات تبنى على دراسات سياسية واقتصادية واستراتيجية

ورأى أبو غزالة أن “الحفاظ على صحة المواطنين أولوية لكن الحفاظ على الاقتصاد ومستقبل الوطن والأجيال أولوية أيضاً، فالصين قامت بضخ 27 تريليون دولار في القطاع الخاص لتعيد له حيويته، فيجب الحفاظ على الحياة الكريمة للمواطنين وليس فقط حياتهم”.

طلال أبو غزالة دعا إلى عدم النظر إلى كورونا كأزمة صحية فقط فهناك آثار اقتصادية واجتماعية كبيرة لها، بعد انتهاء الوباء، داعياً القطاع الخاص لإنشاء مبادرة لإنقـ.ـاذ نفسه.

اقرا أيضاً: تسعى لتحقيق عدة أهداف.. موقع روسي: هذه خطط تركيا الجديدة في سوريا

وطالب قادة دول العالم بالجلوس وإنشاء نظام عالمي جديدة وقيادة عالمية يعترف بها العالم أجمع شريطة أن لا تكون فردية بل أن تكون متعددة الأقطاب.

وشدد على أهمية “احترام الاتفاقات حتى لا تضع أي دولة مصلحتها أولا، ويجب وضع حد للتشرذم في القيادة العالمية وأن يتم ذلك دون حـ.ـرب” ولم يتفاءل في الوقت ذاته من عدم حـدوث صـ.ـراع بين الكبار عند جلوسهم على طاولة المفاوضات.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق