كيم جونغ أون يختار بشار الأسد للرد على شائعة “تراجع حالته الصحية”.. والخارجية الأمريكية تلجأ للفوتوشوب للتعليق على لقاء ظريف – الأسد

كيم جونغ أون زعيم كوريا الشمالية يختار رأس النظام السوري بشار الأسد للرد على الشائعات المتداولة حول حالته الصحية خلال الأيام القليلة الماضية.

مدى بوست – فريق التحرير

اختار زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون رأس النظام السوري بشار الأسد ليرد من خلاله على التقارير الاستخباراتية التي تحدثت عن تراجع حالته الصحية.

ونشرت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، مساء الأربعاء 22 نيسان/ أبريل 2020 تقريراً أشارت فيه إلى أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون اختار رئيس النظام السوري ليؤكد من خلاله أنه بخير.

وقالت سي إن إن إن كيم جونغ أون أرسل رسالة لبشار الأسد يوم الأربعاء، وذلك بعد يومين من تداول تقارير استخباراتية قالت إن الزعيم الكوري الشمالي في وضع صحي حرج.

كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية

وحول مضمون الرسالة، نقلت الشبكة الأمريكية عن وسائل إعلام كورية شمالية أنها كانت رداً من كيم جونغ أون على بشار الأسد الذي بعث أمنيات للزعيم الكوري بمناسبة الذكرى الـ 108 لميلاد الزعيم الكوري الأسبق كيم سونغ الثاني” وهو ما يعرف باسم “عيد الشمس”.

اقرأ أيضاً: خطبها له الرئيس العراقي بعد رفض والدها له وواساه بها الزعيم ياسر عرفات.. قصّة الشاعر السوري نزار قباني وبلقيس التي كتب لها أجمل قصائده!

وتعتبر هذه الرسالة هي الإشارة الرسمية الوحيدة على أن الزعيم الكوري الشمالي ما زال على قيد الحياة ويتمتع بصحة تمكنه من ممارسة مهامه بعد أن ذكرت بعض التقارير الإعلامية والاستخباراتية أنه قد دخل في غيبوبة.

وكانت العديد من وسائل الإعلام قد بدأت في الحديث عن الحالة الصحية للزعيم الكوري الشمالي بعد أن تغيب عن ذكرى هامة في 12 نيسان/ أبريل الجاري وبقي مختفياً عدة أيام ما أثار بعض التساؤلات حول السبب.

كما بدأت وسائل الإعلام في الحديث عن الخليفة المحتمل لكيم جونغ أون، وقد تم تسليط الضوء على أخته الوحيدة بوصفها مرشحة لمنصب الرئاسة من بعده.

الخبر الذي أوردته شبكة “سي إن إن  cnn ” الأمريكية نقلاً عن وسائل إعلام كورية، لم يذكر ما إن كان الرد على بشار الأسد قد تم بشكلٍ بروتوكولي أم أنه صدر بإذن مباشر من الزعيم كيم.

وكانت تقارير كورية جنوبية قد أكدت أن الزعيم الكوري الشمالي بصحة جيدة وبدأ يتماثل للشفاء بعد أن تلقى علاجاً لأمراض القلب والأوعية الدموية.

التقارير الكورية الجنوبية جاءت رداً على تقارير إعلامية أمريكية قالت إن كيم جونغ أون أجرى عملية جراحية فاشلة تسببت في تدهور حالته الصحية.

الرئيس ترامب يعلق على حالة كيم جونغ أون 

وسبق أن علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على التقارير الصحفية المتداولة حول الزعيم الكوري الشمالي.

وقال الرئيس الأمريكي خلال مؤتمر صحفي عقد في البيت الأبيض إنه لا يملك معلومات دقيقة عن صحة كيم، مضيفاً “لم يؤكد أحد صحة هذه التقارير، وأتمنى أن يكون بخير”، مشيراً إلى أنه قد يتصل للاطمئنان عليه. 

الخارجية الأمريكية تسخر من زيارة ظريف ولقائه بشار الأسد 

من جانبٍ آخر، علقت وزارة الخارجية الأمريكية بطريقة غير تقليدية على زيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف للعاصمة السورية دمشق ولقائه برأس النظام السوري بشار الأسد.

ونشرت مورغان أورتيغاس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، صورة معدلة تظهر رأس النظام السوري وهو يتلقى الأموال من جواد ظريف.

الصورة التي نشرتها المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية لرأس النظام السوري بشار الأسد ووزير خارجية إيران جواد ظريف

ويبدو بالصورة جلوس الأسد وظريف وبينهما طاولة وضع عليها “جبلاً ” من الأموال قدمها الإيراني لرأس النظام السوري، فيما وضعت بعض الأموال في “حضن” الأسد، فضلاً عن ورقة نقدية إيرانية تحمل صورة الخميني في جيب الجاكيت الذي يرتديه بشار الأسد.

وتعليقاً على الصورة، قالت مورغان إن “النظام الإيراني ومنذ العام 2012، قدّم أكثر من 10 مليارات دولار من أموال الشعب الإيراني لرأس النظام السوري بشار الأسد”.

وتساءلت مورغان :” كم من الأموال المنـهـ.ـوبة قدَّمها مداهن المرشد (محمد جواد ظريف)، لدمشق؟”

يذكر ان إيران تعتبر من أبرز الداعمين لرأس النظام السوري بشار الأسد سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، حيث خصصت له منذ بداية الثورة السورية مليارات الدولارات، فضلاً عن دعمه بآلاف العناصر ليساندوه سواء من الحرس الثوري الإيراني، أو من المليشيـ.ـات العراقية والأفغانية الموالية لإيران.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق