مملكة الجبل الأصفر: أمر ملكي جديد يرقى لـ” انقلاب” على الوجه البارز للدولة المستحدثة

ملك مملكة الجبل الأصفر يصدر أمراً ملكياً جديداً

مدى بوست – فريق التحرير

نشر الحساب الرسمي للديوان الملكي لمملكة الجبل الأصفر، أن قرارًا ملكيًا جديداً يرقى لأن يشكل انقلاباً على الوجه البارز للدولة المستحدثة.

المقصود في هذا الكلام، هي الدكتورة نادرة ناصيف السيدة التي أعلنت عن قيام مملكة الجبل الأصفر من أوكرانيا قبل أكثر من عام، وهو ما أثار موجة من الجدل آنذاك.

وصدر قرار بإعفاء الدكتورة نادرة بنت قاسم عواد ناصيف، من منصبها كرئيس لمجلس الوزراء، بالإضافة إلى إعفائها من أي مهام كُلفت بها تخص المملكة، حسبما نشر حساب “الديوان الملكي” التابع لما يسمى بـ” مملكة الجبل الأصفر” عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

السيدة نادرة ناصيف رئيسة وزراء الجبل الأصفر
السيدة نادرة ناصيف أمريكية من أصل لبناني

بعد ذلك قام الحساب بنشر خبر يتعلق بإقالة الحكومة الحالية، وإعادة تشكيل حكومة برئاسة رئيس مجلس وزراء جديد خلال مدة أقصاها 24 ساعة من تاريخ هذا القرار.

مملكة الجبل الأصفر تقع في المنطقة ما بين مصر والسودان، وهي مساحة من الأرض لا تخضع لنفوذ الدولتين، ما يعطيها صفة “الأرض المباحة” أي التي لا يطالب بها أي طرف، ولا تخضع لسيادة أي دولة.

المساحة الكلية لمملكة الجبل الأصفر تبلغ 2060 كيلو متر مربع، ما يساوي 3 أضعاف مساحة مملكة البحرين تقريبًا، وقد ظلن هذه المساحة تابعة للسلطنة المصرية حتى عام 1985، وفي العام 1899 قامت مصر بوضع خط عرض 22 لحدودها، ما جعل أرض الجبل الأصفر خارج الحدود المصرية.

بعد ترسيم الحدود المصرية، حصلت اتفاقية ترسيم الحدود السياسية بين مصر والسودان عام 1902، وعندها لم تعترف مصر ولا السودان بهذه الأرض ضمن حدودهما، حتى يتجنبا قيام نزاع آخر، كالنزاع على حلايب وشلاتين وأبو رماد.

أقيمت مملكة االجبل الأصفر في الخامس من شهر سبتمبر لعام 2019، بهدف توطين عديمي الجنسية واللاجئين والمهاجرين، الذين ازدادوا عددًا بفعل التهجير القسري والحروب الدائرة حول العالم.

موقع مملكة الجبل الأصفر على الخريطة
موقع مملكة الجبل الأصفر على الخريطة

دستور المملكة هدفه الأول تحقيق العدالة الاجتماعية، والحياة الكريمة لكل مواطن، يستند الدستور للشريعة الإسلامية، ويستقي مواده وأحكامه من دساتير أكثر من 6 دول، من بينها: الكويت، الإمارات، السعودية، السويد، سنغافورة واليابان.

يزعم القائمون على مشروع مملكة الجبل الأصفر، أنها تستوفي شروط الاعتراف الدولي، كونها مستوفية للمعايير المنصوص عليها في اتفاقية مونتيفيديو بالقانون الدولي والتي تنظم حقوق وواجبات الدول، والصادرة في ديسمبر 1933.

جدير بالذكر أن مملكة الجبل الأصفر حددت نهاية عام 2020 كمرحلة أولى لبدء توافد السكان، حيث ستكون وفرت كل ما يمكن للبدء في قبول طلبات المواطنة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق